"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





09-01-1433 08:41 AM

[ALIGN=CENTER][COLOR=crimson]من أتى بهذا ؟؟[/COLOR][/ALIGN]

انها سيرة العظام في تاريخنا الاسلامي الفذ والقدوة التي اغفلت في كثير من مناحي حياتنا
ومعاملاتنا وعلاقاتنا .
أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وهو يخطب الجمعة بالناس -وكان قد أتته ثياب من اليمن فوزعها على المسلمين كل مسلمٍ ثوبًا- فبدأ الخطبة وعليه ثوبان، وقال: أيها الناس! اسمعوا وعوا. فقام سلمان من وسط المسجد، وقال: والله لا نسمع ولا نطيع. فتوقف واضطرب المسجد، وقال: ما لك يا سلمان؟ قال: تلبس ثوبين وتلبسنا ثوبًا ثوبًا ونسمع ونطيع؟! قال عمر: يا عبد الله! قم أجب سلمان. فقام عبد الله يبرر لسلمان، وقال: هذا ثوبي الذي هو قسمي مع المسلمين أعطيته أبي. فبكى سلمان، وقال: الآن قُلْ نسمع، وأمر نطع. فاندفع عمر يتكلم .

لست هنا أجاري تلك العظمة للفاروق رضي الله عنه فقد كان لا تأخذه بالحق لومة لائم
وكما قال حافظ إبراهيم :
فمن يبـاري أبا حفص وسـيرتـه *** أو من يحاول للفاروق تشـبيها
يوم اشتهت زوجه الحلـوى فقال لها *** من أين لي ثمن الحلوى فأشريها
ما زاد عن قـوتنا فالمسلمون به أولى *** فقـومي لبيت المــال رديهـا
كذاك أخلاقـه كانت وما عهدت *** بعد النّبـوة أخلاق تحاكيهــا

ولكنه الضمير يا سادتي ينادي بين الحنايا عبر ولو بكلمة لعل الخلق يعيها ( من أتى بهذا ؟؟)
حقيقة عندما رأيت صور تلك المباني التي نشرت عبر المنتديات والمواقع التي وصفة حال
كليات طالبات جامعتنا الموقرة ذهلت حقاً وسألت نفسي سؤالاً هل فعلاً كنا نؤسس بلا
أساس كنت أنظر لتلك المنجزات بكل فخر للسرعة التي انجزت بها خدمة للتعليم الجامعي
في المنطقة ولكن عندما شاهدت الصور التي وصفة الحال بدقة تذكرت شكوى طالباتنا
سابقا من الشمس وبعد المسافات بين الكليات التي حلت بانشاء مظلات واصلة بينها ولكن ؟
تلك الشروخ وقطع الرخام المعلقة حقاً أنها معلقة لأن ماتحتها أجوف ولذا لم تجد الاساس
الصلب فنزلت وانهارت نعلم جميعنا من نظرة لتلك الصور أن الاساس لم يردم ويضغط
ليشتد ، وحتى لو مثلما صرح متحدث الجامعة أنه ليس هناك خطر ، نسأل هل المنظر حقا
منظر حضاري تعليمي لجامعة معاصرة ولمباني حديثة ، نسأل لما دفعت الأموال لعمل لم
يتقن ، نسأل هل نرضاها في بيوتنا ؟
ليس الآن أين الحل لأن الحل الجذري هو السؤال ( من أتى بهذا ؟؟) المقاول
الذي رسم لنا تلك التحفة ذات الرونق الخارجي الجميل ، والانهيار الداخلي فائق السرعة ،
من أتى به وعلى أي اساس أختير وهل يصلح ما كان اساسه ركيك ؟
كثرت الجروح يا سادتي طرق ومباني ونزيف نتسآءل إلى متى ؟
أسفلت يرسم طرق يقال أنها معبدة والطرق الرملية أفضل منها ، ومباني نراقب اكتمالها
بشغف ونكتشف أنها الموت المنتظر ، أين ادارة الجودة ربطناها فقط بالتعليم ونسينا غيره ،
أين ادارة الازمات جعلناها فقط دورات تحضر دون تطبيق ، متى نرتاح ولا نصحوا على
فاجعة ؟
وفي سطري الأخير وليس النهائي دعوتي بأن تصحوا الضمائر لتكمل الجمل .
من أتى بهذا ؟؟

[ALIGN=CENTER][COLOR=blue]حمد العايش – كوالا لمبور - ماليزيا[/COLOR][/ALIGN]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 767



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#57681 Saudi Arabia [طالبه بجامعه الدجه ]
1.50/5 (2 صوت)

11-01-1433 10:50 PM
دكتورنا الفاضل

يسرني ان اشكرك باسمي واسم طالبات جامعه على اهتمامك ونشرك هذا المقال ..

للاسف رده فعل الجامعه اتجاه الكارثه سلبيه جدا واسمحوا لي انها توصف بعدم المبالاه بارواح تلك الفتيات ..

نسال الله ان يحمي طالبات الجامعه من كل شر ..


حمد العايش – كوالا لمبور
حمد العايش – كوالا لمبور

تقييم
3.85/10 (76 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار