"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





16-01-1433 11:27 PM

[ALIGN=CENTER][COLOR=red]( متعة ولكنْ هادمة )[/COLOR][/ALIGN]



لكل نعمة آفة ، فآفة العقل الهوى ، وآفة الكرم التبذير ...
نتلذذ نحن - جماهير كرة القدم - بهذه اللعبة ، ونطرب لها ونتشوق ونتلهف
لمتابعتها ، فهي ســـــــــاحرة باهرة ، تجعل الألباب حائرة ، تأخذ العقول ، وتسبي الأفئدة وتجعلنا
نخرج عن شعورنا كثيرا .... إلا أن هذه اللذة لهذه المتعة يقتلها ويئدها في مهدها التعصب الأعمى المقيت !

مشكلتنا باتت لا تكتفي بالتشنج فيما بيننا في مجالسنا الخاصة – كما هو معتاد في أي مجلس خاص – بل الأمَـــرّ وغير المقبول أن تصل هذه التشنجات إلى الإعلام بشتى أنواعه ، فالتعصب الأعمى لناد ٍ ما يعمي القلب عن أفضيلة الآخر ، والتحيز للاعب ٍ ما يذر خصومه لا يرون حتى ولو ذرة من إعطاء صاحب الحق حقه . قد قرأنا فيما مضى رمي لاعب ٍ أسطورة ذي خلق لا يختلف عليه اثنان قرأنا التعصب الأعمي يرميه بتلوث الدم ( الإيـــدز ) !!!!!
وآخر حرمه أحقيته بالجنسية !!! وغيرها كثير ... وهذه على سبيل المثال لا سبيل الحصر ....

إن هذا التعصب المقيت طغى على ساحتنا الرياضية في السعودية ، فوصلنا
لدرجة ٍ أصبح الصراع في الإعلام أكبر بملايين المرات من الصراع داخل المستطيل
الأخضر ! بل الصراع داخل المستطيل يكاد ينعدم ، بل أصبحت القنوات تتنافس لاستقطاب الأشهر خبثا ً والأحنك في التقديم لبث المشاكل ونبثها بين الرياضيين ! لا لشيء ....
إلا ليكون ميدان التحليل وما شابهه ميدانا ً يشار إليه بالبنان ! كل هذه الترهات .... انطلت
على الكرة السعودية ورياضتها ، فأصبحت عاملا ً أساسا ً من عوامل هدم الكرة في هذه البلاد .

في السابق حين لم يكن هناك إعلام بحجم هذا الصخب الآن كانت الأمور تشتعل ولكنها لا تلبث إلا أن تنطفىء وتهمد هذه النار بسرعة البرق ، أما الآن فكأنّ الخرق أكبر من الرقعة ! فهناك صحف تكتب ... إلكترونية كانت أو ورقية ، وهناك مواقع تكتب وهناك قنوات خاصة للرياضة فقط ... وغيرها الكثير والكثير ... كل هذا من شأنه الانحطاط برياضتنا
وهذا ما نجنيه منذ أكثر من عشر سنوات وإلى يومنا !

كل هذه الترهات والتفاهات والحروب خارج الميدان لم تقابلها حكمة المسؤول الذي ضاع بينها وبين البحث عن مصالحه الشخصية مادية أو إعلامية ، بل أصبح المسؤول أشد من ذي قبل بحثا ً عن الشهرة والمال وغيرها من مصالح شخصية . فأنى للرياضةٍ هذا وضعها أن تعود إلا
بصدمة كبرى !!!!توقظها من هذه الغفلة وهذا السبات المخيم من أكثر من عقد من الزمان !!!!!!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 821



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


فهد الشمالي
فهد الشمالي

تقييم
1.94/10 (75 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار