"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





06-02-1433 11:43 AM

يبدو أن سلسلة الحوادث وقصص الإهمال والاعتداء على النزلاء في الدور الاجتماعية ومراكز التأهيل مسلسل لن ينتهي في بلادنا. وتكشف الحوادث التي تنقلها بعض الصحف عن حجم الإهمال والفوضى الذي تعاني منه الدور والمراكز، فقبل أيام طالعتنا الصحف بخبر تعرض أحد المعاقين من نزلاء مركز التأهيل الشامل بمنطقة المدينة المنوّرة لحادثة حروق وصلت نسبتها إلى 15 % من جسمه. وبرر مسئولو المركز الحادثة بأنها نتيجة إهمال أحد العمالة خلال تنظيف المعاق، فقد ترك العامل المياه الحارة تنهمر على جسد المعاق. ورغم مرور ثلاثة أسابيع على بدا التحقيق في الحادثة لم يفصح المركز على نتائج التحقيق، مما دفع بأهالي الضحية لتصعيد القضية إلى جهات عليا، خاصة أن الحروق في جسد المعاق في الأجزاء العلوية من جسده وبعض الأجزاء السفلية، ولم تمس المواقع الملاصقة للحروق، مما يثير الشبهات حول الادعاء بأن الحروق كانت بفعل المياه الساخنة. وقبل هذه الحادثة بأسبوعين فقط تم إحباط محاولة انتحار أربعة أحداث في دار الملاحظة الاجتماعية في حائل، إذ قام الأربعة بشرب سائل الشامبو، وخرج المدير العام للشئون الاجتماعية بحائل ليؤكد أن سبب ما حدث هو رغبة الأحداث في إثارة الفوضى والشغب داخل الدار ! ولا أعلم كيف توصل ذلك المسئول لهذا التبرير الغير منطقي. فالانتحار هو محاولة الهروب من وضع لا يحتمل، وكان أحرى بالمسئول البحث بجدية عن الأسباب الحقيقية بدلا من محاولة التبرير الذي لا يصدق.

هذه القصص غيض من فيض ودليل واضح لما وصلت له الحال في وزارة الشئون الاجتماعية والتي تستحق بعض مراكزها ودورها لقب مقابر مخصصة للأحياء. وقد شاهدت في الماضي عندما كنت طالبة خدمة اجتماعية أتدرب في دار الرعاية الاجتماعية في الرياض الفوضى وموت الضمائر. كان يفترض حينها أن تكون الدار مخصصة لرعاية كبار السن من النساء، لكنها تحولت لمكان يحوي نزيلات من مركز التأهيل الشامل ومن مستشفى الصحة النفسية اللاتي رفضت أسرهن استقبالهن وبعض الفتيات من مجهولات النسب ممن طلقن. وقد لفت انتباهي فتاة مجهولة النسب لم تكد تكمل السنة الثانية عشر من عمرها تعيش في الدار التي بدت لي مكانا موحشا. كانت الفتاة تتعرض للتعنيف والعقاب، وحينما سألت عن سبب ما تتعرض له من عقاب، كان يقال لي أن السبب سوء سلوكها وتمردها. وكنت أتساءل حينها: كيف يكون التعنيف وسيلة لتعديل سلوك فتاة محرومة من الحب والاحتواء، تعيش في ظل ظروف غير طبيعية؟ ولم اشعر بالدهشة حينما علمت بإصابتها بمرض نفسي وأن لها ملف في مستشفى الصحة النفسية كغيرها من النزيلات في الدار، فمن يبقى بهذا المكان الموحش لابد أن يصاب بالمرض، ومن يتعرض للعقاب الدائم لابد أن يصبح مريضا نفسيا.
وكنت أشاهد في الدار العاملات الغير مؤهلات واللاتي يفترض أن يكن استقدمن من اجل التنظيف فقط يتولين مهام كثيرة منها العناية بالنزيلات. ونتيجة لغفلة المراقبات ينصرفن عن أعمالهن للثرثرة ويتركن النزيلات في حالة يرثى لها في غرف غير نظيفة ومعتمة وسيئة التهوية. وقد شاهدت كيف كانت العاملات يسخرن من النزيلات ويتضاحكن حينما تتعرى بعض النزيلات من المصابات بحالة تخلف عقلي شديد وبعضهن نساء كبيرات في السن، وكان المكان يعج بالفوضى واللامبالاة. أما الموظفات فكن ينظرن لعملهن على أنه (مجرد وظيفة مملة)، لذا كن يركضن لمنازلهن حتى قبل انتهاء الدوام، ويتركن لطالبات التدريب مهمة الأشراف على أطعام النزيلات. وكم من مرة كنت أصاب بحالة من الغثيان بسبب رائحة المكان المخصص للطعام ومستوى النظافة والتهوية فيه. وكم من مرة أدخلت علينا الممرضة المناوبة الطبيب دون أن تخبرنا. ومضت السنوات وكنت أظن ما شاهدته من سوء إدارة في الدار حالة استثنائية، ولكنني اكتشفت بعد مرور السنوات إن ما شاهدته أمر طبيعي وان الإهمال والفوضى سمة تميز أداء وزارة الشئون الاجتماعية.
إن مراكز التأهيل الشامل والدور الاجتماعية تعاني من الإهمال والتسيب وتكثر بها حالات التعنيف ، وهذه الحالات لن تنتهي إلا حينما تستيقظ ضمائر القائمين على وزارة الشئون الاجتماعية، وعندما تمارس الوزارة واجباتها الخاصة بالرعاية الاجتماعية في المجتمع بمنهجية ووفق قواعد العمل الاجتماعي الاحترافي. وأنا هنا أقترح أن تقوم بأعمال الرعاية الاجتماعية شركات متخصصة يخضع اختيارها لمعايير عالمية، أما المؤسسات البيروقراطية الحكومية فقد أثبتت تخلفها وضعف الممارسة الإدارية بها وغياب الإخلاص بين منسوبيها ونخر الفساد إداراتها لذا هي لا تصلح لممارسة الرعاية الاجتماعية.
وكلمة أخيرة أوجهها لوزارة الشئون الاجتماعية، إن المراكز والدور تحولت إلى سجون ومكان لعقاب من يحتاج للرعاية والحب والاهتمام من ذوي الاحتياجات الخاصة ومجهولي النسب وممن تبرأت منهم أسرهم وتركتهم في رعاية الحكومة، فخافوا الله في تلك الفئات فليس لهم من ناصر في مجتمعنا، لكن لهم الله سبحانه وتعالى سينصفهم منكم يوم نقف جميعا أمامه يوم القيامة.
د.نوف علي المطيري
d.nooof@gmail.com

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 603



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#59835 Saudi Arabia [وواضح]
1.00/5 (1 صوت)

06-02-1433 05:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. نووف المطيري

كفيتي واخلصتي في كتابتك

هذا الشي معتاد في كل موقع وفي كل دائره حكوميه تبع الدوله
سوا كان مصحه نفسيه او سجون او دار ملاحظه او مستشفيات
او اي شي تابع لدوله
سوا كنت مراجع او مبتلا في مرض او نزيل

انا اشوف ان الاهمال من بني جلدتنا الاوادم
اللتي تمتللك اسم فقط ادمي
بس بدون احساس
او خوف من الله او مسوليه

واصلا
نحن لو تمسكنا في دينا كان كل شي بخير ولا يوجد اي شررر
وهذا المشاكل كلها سببها نقص الوازع الديني في مجتمعنا
بعض المنازل ناسين التربيه علي اصول الدين
كيف نبي يطلع المستقبل القادم ونحن نشاهد ونسمع كثر الفتن والجرائم
وليس لها حل كل يوم مشكله جديده
(((كلكم رااااع وكلا مسؤول عن رعيته)))

كان يقول عمر ابن الخطاب رضي الله عنه ((( لو كانت بقره كسرت بالعراق لعلمت عنها)
(( لحتسابه ا لخلافه للامه الاسلاميه محتسبا وقوفه امام الله حين يسئل عنها))

اما الان والله يحمانا الكل محصل فلوووس وبس
مافيه مراقبه اي مدير او مسؤول
ولا حتسب السوال امام الله
الكل يقول انا موكل من ينوووب عني وينسى مسوليته الاولى امام الله
يعني انا حطيت مدير علي دار الملاحظه خلاص صار مخلص لابد التدقيق والمراقبه ورا كل كلمه تأمر بها


لاكن انا اقول فيه حل
لو يصير كان يكون الدوائر الحكوميه 100%
كلها بما فيها المدارس للبنين والبنات وكل شي تابع لدوله

بدل اللي كل سنه مية مليون لتصليح كبري او كلام فاضي

يتم تخصص موضفين وبسريه خاصه للموضفين العاملين فيها بعدم علم اي شخص عن مجال عملهم
ويكون مجال عملهم علي كمرات تسلط علي كل شي يجري في اماكن العمل
يتم تركيب كمرات في كل دائره حكوميه
ويتم تسجيل كل شي لمدت سنه كامله في الكمرات
ثم يستبدل شريط التسجيل بشريط اخر لمدة سنه اخرا
وهاكذا لان نحتار في اي جريمه او اي سرقه او خيانه
لان كل شي مراقب بالكمرات
وفي المجال النسائي تكون موضفات نساء

وحين تتعطل اي كمره في اي دائره حكوميه ولم يتم التبليغ عنها من قبل الموضفين
يتم فصله او معاقبته معاقبه صارمه

ويكون عملهم دقيق وبدون حصانه لهم لان لاحد يعلم من هم الذين يعملون في هذا المجال

ويخصص مكان خاص في دائره واحده ومراقب خاصه للموضفين العاملين في هذا المجال

والهئه في كل الاسواق والشوارع المزدحمه بنفس الطريقه


صراحه يكون شي ررررهيببببب

خوفو الله قبل ان تنعدم الثقه فيكم






((( انسان وافي )))
لوطن يستحق الوفاء


#59860 Saudi Arabia [سطام]
1.00/5 (1 صوت)

06-02-1433 09:58 PM
صراحه مادري اقراء

كتابة د/ نوف


او الاخ الوضح


الكل يقول الواقع





#60018 Saudi Arabia [ياسر الشمري]
1.00/5 (1 صوت)

08-02-1433 02:14 PM


ياليت يصير الصدق والامانه في العمل نكون بخير



#60080 Saudi Arabia [خالد]
1.00/5 (1 صوت)

09-02-1433 12:07 AM


ياليتك وزرير في هذا المجال

نظرتي لك تستحق ذالك بحلولك القيمه


#60135 Saudi Arabia [مي]
1.00/5 (1 صوت)

09-02-1433 05:05 PM
الشكوي لله

لارقابه ولا شي


وكلام واضح ممتاز


#60140 Saudi Arabia [تركي]
1.00/5 (1 صوت)

09-02-1433 05:53 PM
كان الله في عونهم


والله يكفينا الشررر



د. نوف علي المطيري
د. نوف علي المطيري

تقييم
4.18/10 (71 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار