"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





05-04-1430 07:57 AM

النماذج الجيدة تستحق الشكر في كل المجالات، لكنها تستحق الشكر والذكر أيضا أكثر عندما يتعلق الأمر بالأمور التطوعية أو الخيرية المجتمعية الصادقة خاصة عندما تستهدف شرائح بسيطة ومحتاجة.

دائما أجدني مجذوبا إلى الجمعيات الخيرية بكل تصنيفاتها وفئاتها وتخصصاتها. وهذا التعاطف ربما لأني أعرف أنها محتاجة وأن المجتمع يحملها أكثر من طاقتها ويعطيها أقل ما تستحق، ولاحظوا هنا أني أقول المجتمع ولم أقل الحكومة.

وبالمناسبة هناك كثيرون يعتقدون أن المعني بدعم الجمعيات الخيرية والمجتمعية هي الدولة فقط وهذا - في نظري على الأقل – غير صحيح، بل إن المعني بتوفير الدعم الجمعية أولا المجتمع سواء على شكل دعم مادي أو معنوي أو تطوعي، وثانيا هي الجمعية ذاتها أو القطاع ذاته من خلال خلق فرص تضمن تدفق المال بشكل مستمر، ولإن كان الدعم الحكومي ضروريا في مرحلة معينة سواء في عمر القطاع الخيري أو عمر الجمعية نفسها، فإنه سيأتي اليوم الذي لا يتوفر فيه هذا الدعم لأي سبب كان.

ما قادني لمثل هذه المقدمة ما أطلعت عليه من مشاريع ابتكارية لجمعية النهضة النسائية في الرياض، ركزت على جوانب مهملة في باقي الجمعيات، واختارت أفكارا خلاقة تسهم في تحفيز المتبرعين سواء من خلال الفكرة أو طريقة التبرع.

وأكثر ما أعجبني في مشاريع الجمعية وهي كثيرة ومتنوعة وتتجاوز الدعم المادي إلى التأهيل والتدريب، قيامها بعدة مشاريع ركزت على الأسرة الفقيرة بشكل بارع، بل إن المبالغ التي توفرها هذه المشاريع ربما كانت تهدر كما في مشروع أفعل خيرا تجد خيرا الذي سيأتي ذكره.

من هذه المشاريع الرائعة \"مشروع وقف الأم التنموي\" وهو عبارة عن مبنى تجاري يمثل وقفا خيريا يخصص لتخفيف معاناة الأمهات الفقيرات والمحتاجات، وأي مشروع أكثر خيرية من مشروع يساعد \"الأم الغالية\" ويخفف من معاناتها؟

أما المشروع الثاني فهو مشروع يحول الهدية التي تهديها إلى صديق أو قريب إلى كوبون يكتب عليه اسم المُهدى إليه، حيث يبلغ بأن هدية باسمه أسهمت في تخفيف أوجاع أسرة أو وفرت قرصا علاجيا لمريض، ويهدى له كرتا يحمل قيمة التبرع والجهة التي صرف إليها وهذا المشروع اسمه \"اهدني أجرا\".

أما ثالث المشاريع فهو مشروع \"افعل خيراً تجد خيراً\" ويقوم على أساس إعادة بيع كل ما هو صالح ونافع سواء أثاث أو غيره ويمكن تحويله إلى مال لشراء الأجهزة والمستلزمات الطبية بعد أن تم تحديد مدى حاجة الأسر أو المرضى والسجناء من أجهزة ومستلزمات طبية وتذاكر سفر وإقامة إضافة إلى مساعدات مادية، وحتى الآن جمع المشروع 138 ألف ريال كانت تهدر أو ترمى في الشارع. اخترت هذه المشاريع الثلاثة لأن المساحة لا تكفي لغيرها ولأن كل جمعية قامت بهذا فقط لرفعنا لنا القبعة.. ترى كم نحتاج إلى مثل جمعية النهضة النسائية في بلادنا؟

[COLOR=blue]سبق حائل ــــ حبيب الشمري .[/COLOR]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 5384



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#1810 Saudi Arabia [عابر سبيل]
1.50/5 (2 صوت)

08-04-1430 04:53 AM
فعلا اخوي حبيب

كم نحتاج لمثل هذه الجمعية المباركة

ولمثل هذه المشاريع الخيرية

بارك الله فيك ولك وعليك

وجعلك ممن يقولون الحق ويتبعونه

شكرا لك


#1867 Saudi Arabia [فلاح السمحان]
1.00/5 (1 صوت)

10-04-1430 01:07 AM
مسلمين لاننا نشهد ان لا اله الا الله.

مسلمين لاننا نعبد الله ونأمر بالمعروف وننهى عن المنكر.

مسلمين لاننانطلب رضى الله علينا.

مسلمين لاننا نفعل ما امرنا به نبينا (محمد صلى الله عليه وسلم).

مسلمين لاننا نساعد اخواننا المسلمين المحتاجين.

مسلمين لاننانعترف بالواجب تجاه المسلم والمسلمه.

مسلمين لاننا افضل من غيرنا بهذهـ الصله بين عباد الله .

مسلمين لاننا نحمد الله ونشكرهـ .

والحمدلله والشكر له واخي حبيب الشمر صدقت ماقلت وكلنا بنفس الشعور

بل اشد من ذالك ..


أ / حبيب الشمري .
أ / حبيب الشمري .

تقييم
2.12/10 (152 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار