"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





13-02-1433 12:07 AM

[ALIGN=CENTER][COLOR=red]( تغريداتٌ ملونة )[/COLOR][/ALIGN]

1-
• الفرق بين صدمة الكهرباء وصدمة المسئول أن صدمة الكهرباء تجعلك تنتفظ حتى يقطعون عنك التيار , أما صدمة المسئول فتجعلك تنتفظ طيلة حياتك)
• أجابني الطبيب هذا شيء عادي جداً , أكثر المواطنين يعانون من فقع المرارة , آه .. طمنتني يا دكتور الله يطمنك.
• لا أريدك أن تقدم لي العسل,فقط قدم لي الماء في كوب شفاف , لأني سئمت من شرب الوحل.
• سأله: ماهي أمنيتك يا عاطل .. قال: نسيت , من زمان ما راجعتها.

• عندما يُهدي لنا كل مسئول صفراً ملوناً .. تخيلوا لوحة فنية غايةً في الإبداع ومليئة بالأصفار الملونة.
• صرَّح بأنه سيحاسب المتسبب .. بعد طول انتظار لم يتم محاسبة متسبب واحد بل مئات ألوف المتسببين .. بالصدفة كانت مهنتهم متسبب !!.
• يا ساعي البريد (خلاص هوَّنت) لا تسلم ظرفي للمسئول , ضعه فقط في مثواه الأخير .. تلافة الورق.
• أقْسمَ المسئولُ أنه لم يسعَ قط لحصول ابنه المتخرج على تلك الوظيفة المرموقة , فقط دعوات زوجته "شاهيناز" هي من كان وراء توفيقه وحصوله على الوظيفة.

2-
• في صحفنا .. يمكنك أن تكتب عن كل شيء .. إلا "الحقيقة".
• الشيحي .. "قالوا حرقوه وانصروا آلهتكم إن كنتم فاعلين" .. مصيرُ يستحقه كل نخبوي لم يعتد على لبس اللجام.

3-
• تصّفر العداد وأنت مسرور عندما تغيّر زيت السيارة ، فإذا صفّرت بفمك فهذا دليل ُانك مبسوط لأنك ذاهب الى الصراف ، عندما يصفِّر وجهك عند الصراف فهذا يدل بأن حسابك قد صفَّر.
• الصفر من اكتشافنا نحن العرب ولكن دائما ما نستخدمه بالطريقة الخطأ.
• سبب انتشار المكدشين لأن الشيء الوحيد الذي يمكن تنميته في رؤسنا بسهولة هو الكدش.
• أحيانا قد يكون مجرد عبوسك قسوة , وأحيانا قد يكون غضبك ورفع صوتك واحمرار عينيك وانتفاخ أوداجك جُبنا , إذا كان الموقف يتطلب منك أكثر من ذلك.

4-
• من أشد الدكتاتوريات فضاعة هي تلك التي تكون بين أربع حيطان بين زوج وزوجته؟
• بين كل زوجين توجد مثالية زوجية خاصة بهما ، هي مخبأة , ولكن متى ما بحثا عنها فسيجدانها.
• إن كنتَ تمتلك مجموعةً من العوالـِم , فاعلم بأن المرأة ليس لها إلاعالـَـمٌ واحدٌ , هو أنت , فاجعل عالـَـمها عالـَما جميلاً.
• المرأة الجاهلة أخف ازعاجاً وأقل طلباتٍ من المثقفة , لأنها تجهل قراءة إيصالات الصراف الآلي .. الشعوب الجاهلة كذلك.

[ALIGN=CENTER][COLOR=blue]أحمد العواجي
كاتب وشاعر ومغرد بـ تويتر
تويتر https://twitter.com/#!/AyaAwaji[/COLOR][/ALIGN]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 616



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#60452 Saudi Arabia [سالم]
1.00/5 (1 صوت)

13-02-1433 11:08 PM
مافيه فايده ابدا


فيه فتنه ممكن


مئة مره اقنع نفسي بالفايده


ماكتشفت الا الجهل في الاسطر وااااضح


ويازين الجهل اذا كان هذا علمكم


اذا علي الحق
مالك حق في شي اذا احد اعطاك قل الحمد لله واسكت

الحين تستقبل ضيوووفك ترحب وتهلي ويالله حيهم

واذا صار فيه شوشره او شي من ضعاف النفووس


والله غير توقف علي بابك بيتك تدافع عن محارمك وحلالك شعب قهار مو سوريا او ليبيا هنا
غير توقف وانت معك الكلاشن كووف ( ابو عطفا )

نحن في امان وخير من الله واحمد ربكم واقتنع في واقعك

احمد ربك انك ترحب وتهلي
واعمل لاخلرتك خل الطمع


#60540 Saudi Arabia [أحمد العواجي]
1.00/5 (1 صوت)

14-02-1433 08:31 PM
بهو الفندق
بعض فتيات اليوم لديهن العديد من الطرق القصيرة التي توصلهن إلى الشهرة إذْ كل ما يحتجنه فقط 1- شيء من الجرأة في المظهر. 2- بعض الثقافة وإن كانت في غاية الضحالة. 3-الدعم من بعض الرجال النسونجية من ذوي المناصب الذين يفنون أنفسهم لتمهيد الطريق للمرأة مما يسهل له أيضاً أ- الوصول لبعض مآربه الشهوانية. ب- الحصول على قسط لا بأس به من الشهرة المطلوبة.
لذلك فإن حال غالبية إعلامياتنا وللأسف يضل مخجلاً ومهيناً, فلإن تابعت القليل من أعمالهن ستجد أغلب ما يتميزن به الجمال (المنتقى) والمبهرج بأنواع الـ (الميكب) مع ضرورة تدلي مجموعة من خِصَلِ الشعر تحت الطرحة إن لم تظهر غالبية شعرها الجميل (أقصى إثارة يستطعنها في هذا المجتمع المتخلف!!) , والأعظم من كل ذلك ما خفي من خلف الكواليس من تشبيك للأيادي وتكسر وغنج وضحكات ماسخات , فضلاً عن الدعابات النابية التي لا تخلو من تلميحات تسود الوجوه وما خفي في لقاءات الكوكتيل فهو أعظم وأعظم.
لذلك فأي فتاة جميلة الملامح (زي القمر) تجد في نفسها الرغبة الملحة للوصول إلى الشهرة , ولا ضير لديها في أن تتمرد على بعض قيم المجتمع , فما عليها إلا أن تقوم بعرض نفسها على بعض أرباب الإعلام الذين يدّعون الليبرالية , أو أحد ملاك القنوات وستدخل الشهرة من أوسع الأبواب.
أما مثقفاتنا المحترمات فطريقهن سيظل شائكاً وصعباً في غياب بل وانعدام الجهات النبيلة التي تدعم عطاءاتهم الأدبية , حتى لو بلغ ببعضهن من الإبداع الذي نافسن به فرسان الأدب المحلي والعالمي , فسيظللن في غياهب النسيان ولن يجدن حتى رائحة الاشادة والتقدير ,لأنهن لم ولن يحققن شيئاً من رغبات ومآرب الشَّاهِر المحترم!.
وهذه المعاناة لم تقتصر على المثقفة المحترمة فقط بل وحتى الرجل المثقف المحترم أيضاً فمهما بلغ من الثقافة والأدب والفن والفصاحة , فلا بد له أن يقطع طريق الـ..بالا نهاية.. حتى يصل لمنصة أحد الأندية الأدبية فضلاً عن شاشات التلفزة , بل قد أصبحت غاية آماله أن يكتب في صحيفة , أو جريدة ورقية محلية في حال رضي عنه أحد أربابها , لذلك سنظل نتسائل عندما نرى حرص الكثير من أدعياء القلم على حضور الملتقيات واللقاءات الثقافية! الكوكتيلية , هل كانوا سيحضرون لو أنهم علموا أنه لا يوجد بهو في ذلك الفندق .

أحمد العواجي
aya.awaji@gmail.com
فيسبوك http://www.facebook.com/aya.awaji
تويتر https://twitter.com/#!/AyaAwaji/favorites


أحمد العواجي
أحمد العواجي

تقييم
4.07/10 (96 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار