"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





05-04-1430 10:01 PM

[ALIGN=CENTER][SIZE=5][COLOR=darkred]رجال مكافحة المخدرات .....و الحرب المقدسة[/COLOR][/SIZE][/ALIGN]


عندما نعلم أن عصابات المخدرات العالمية تقوم بعمل خصومات في أسعار شحنات المخدرات المراد تهريبها لداخل المملكة ندرك أننا في حرب مقدسه .
وعندما نعلم أن الحبوب المخدره على ما فيها من بلاء ومحنه يتم غشها وذلك بخلطها بمركبات كيميائيه خطره وبودره الهيروين والكوكايين قبل إدخالها للمملكة العربية السعودية ندرك أننا في حرب مقدسه .
وعندما نعلم أن بعض أنواع حبوب الهلوسه والتي يروج لها بين أوساط شبابنا تسبب الهلاوس العقليه بعد نصف ساعة من تعاطي أول حبه منها ندرك أننا في حرب مقدسه .
سلسلة طويلة من المآسي نعيشها صبح مساء ضحاياها فلذات أكبادنا في معركة خاسرة ضد السموم البيضاء والحمراء والسمراء والتي تسري في أجساد شبابنا مجرى الدم في العروق .
وهي معركة خاسرة لأن المتعاطي فيها يحارب نفسه وأهله وأسرته وبلده في سبيل جرعه من السم الذي سيطر عليه وفي سبيله يبذل الغالي والنفيس من مال أو عرض أو وطن .
معركة خاسرة ليس هناك مجال أثناءها للمناوره أو للتأجيل أو حتى الانسحاب .
معركة خاسرة الضحية فيها المتعاطي والجاني هو الضحية لا يعلم فيها الجاني لما أجهز على الضحية ولا الضحية لما أجهز عليها الجاني .
معركة خاسرة يبتدئ فيها المتعاطي بجرعه فيطلق عليه وصف المتعود تم يترقى فيصبح مدمنا تم يترقى فيها فيصبح معتمداًَ عليها عقلياً أو بدنياً ثم يترقى بعدها للرتبه الأعلى والمرتبة الأسمى وهي الاعتماد على هذه المادة المخدره بدنياً وعقلياًً وبعدها يتم التقاعد الفوري بمجرد الوصول لهذه الرتبه فإما يتقاعد البدن وهو الموت وإما يتقاعد العقل وهو الجنون .
معركة خاسرة لمن وقع فيها وهي حرب مقدسه للمصلحين في الأمم ولمن أوكلت لهم مهمة التصدي لها هذه الحرب المقدسة حرمتها جميع الشرائع السماوية والقوانين الوضعيه وجرمتها جميع قوانين الدول والحكومات وأشمأزت منها نفوس البشر مسلمهم وكافرهم .
هذه المخدرات اللعينه يقع فيها الإنسان فتتحول فيه اشراقة الحياة الى ذبول ,وطموحه إلى يأس , ينسى ماضية ويتبرأ من حاضره ولا يهتم بمستقبله .
لذته في جرعه يتعاطاها ثلاثة أيام ثم كل يوم ثم كل 12ساعة ثم كل ساعة , إذا تعاطاها أصبح ملك الدنيا وإذا احتاجها أصبح سافلاً حقيرأً عربيداً فبمجرد ان يهرش جلده ويتقيأ مع جملة الاعراض الانسحابيه
لتأخر الجرعه يبيع الدنيا (من مال أو عرض أو وطن ) ويبيع الاخره من (جنه ونعيم ) في سبيل جرعه واحده قد لا يتجاوز قيمتها خمسة عشر ريالاً.
هذه المخدرات اللعينة تقف على فم بئر عظيم اسمه هامش الحياة تقذف من يتعاطاها واستمرأ التعاطي في هذا الهامش فكم هناك من أناس كانوا يملأوون الدنيا ضجيجا ًوصخباً وبين عشيه وضحاها أصبحوا في هامش الحياة لا يحسون بإحساس الأحياء ولا يسكنون سكون الأموات.
هذه المخدرات اللعينة قتلت رجولة الرجال فهاهم في الحدائق المظلمه وتحت الجسور يهيمون على وجوههم أشباه رجال وليسوا رجال بل أشباحٌ وليسو بشر ليس لهم هم إلا توفير هذه الجرعه ولو على خراب الدينا , تنادي أحدهم فلا يجيب وينظر إليك ولا يحس بك على وجوههم يهيمون , وكثير منهم تجاوز خط العوده فلا عقار ينفع معهم ولا إرشاد يصلح لهم وكل البشرى عندما يصل الى أهلهم نعيهم .
هذه المخدرات اللعينة قتلت أنوثة النساء فبعنها في سوق النخاسه وههن هربن من بيوت أهلهن لمن يوفر الجرعة في وقتها والعرب تقول تموت الحره ولا تأكل بثدييها ولكن يبدو أن المعادله انقلبت والأمر ليس جوع أو موت بل هلاوس وجنون وضرب من المستحيل ولهذا تبيع الحره نفسها في مقابل حبة كبتاجون قيمتها ثمانية ريالات ولا حول ولا قوة إلا بالله .
ولهذا عرف مروجوا المتعه المحرمه ان ايقاع المراة العفيفه في المخدرات بأي طريقه كانت ولو دون علمها يجعلها رهن اشارتهم وزبائنهم فهناك من يروج المخدرات مقابل المال وهناك من يروجه وله في ترويجه مأرب أخرى .
حمى الله بلادنا من شر المخدرات . ووفق الله رجال مكافحة المخدرات في حربهم المقدسة ..



[ALIGN=CENTER][COLOR=darkblue]-----------------------------------------------------------


بقلم / محمد بن راضي العردان

عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية

خاص بسبق حائل[/COLOR][/ALIGN]

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 5803



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#1785 Saudi Arabia [سفير الشمال]
1.00/5 (1 صوت)

06-04-1430 09:47 PM
مقال رائع جداً أخ محمد العردان فعلاً حرب مقدسة ومن يدخل فيها من البشر فهو خاسر . لكن مع التنبيه الدائم لخطورة المخدرات تخفف من وقوع هذه الحروب المقدسة .

وكذلك لاننسى دور الأسرة فهو دور مهم جداً وخصوصاً التنشئة السليمة في مرحلة الطفولة والمتابعة المستمرة في مرحلة المراهقة بقيهم إن شاء الله من شر هذه السموم .

لافض فوك أخي محمد وننتظر جديدك فأنت مبدع في الكتابة.


#1793 Saudi Arabia [سالم]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-1430 01:37 AM
الله يكفينا شرها وشر أصحابها . المخدرات والتدخين هما داء المجتمع ومفتاح الشر


#1796 Saudi Arabia [سالم]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-1430 06:31 AM
اسأل الله أن ينجي شبابنا من هذا الداء

ولي الأمر له دور بنجاة إبنه من هذا الداء بعد الله

شكرا أخي العردان وأعانكم الله على التصدي لهذه المشكلة


#1809 Saudi Arabia [هاني العلوي]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-1430 11:09 PM
مقال رائع يتكلم عن قضية مهمة وخطيرة على المجتمع فالمخدرات حرب يديرها أعداء الوطن لقتل شباب المسلمين والقضاء على عقولهم حتي يصبحون أشخاص لافائدة منهم وسبب من أسباب تخلف المجتمع , ولكن لي ملاحظة على مقالك أخي العزيز فالاسلوب الحاد أو ربما بعض الكلمات الحادة التي كتبتها ضد من يستخدم المخدرات هي موجود ولكن هم لايحتاجون الى مثل هذه الكلمات فهم يحتاجون لمن يحتويهم وينصحهم ويرشدهم بالاسلوب اللين , وهذا مانفتقده في مجتمعنا فمجتمعنا لايرحم وأرجو أن تفهم أن الكلام موجه لك ولكن للحديث شجون كما يقولون وحبيت أن أركز على هذه النقطه بالتمثيل على ماجاء في مقالك , وهناك مثال أخر حدثني أحد الاخوان بأن أخيه دخل السجن بقضية لاتتعلق بالمخدرات ودخل الى باب السجن وهو لايدخن وخرج شخص أخر مدمن على المخدرات وأعتقد أن هذا سبب أخر فالسجن مثلاا يجب أن يكون مكان لتهذيب السجناء ولكن ماحدث أن السجن لم يكن كذلك ولم يحتوي هذا السجين ولكن على العكس , وتقرير حقوق الإنسان الاخير تكلم عن قضية السجون فالاصلاح لن يكون الاا عندما نضع أيدينا على الجرح وندوايه , وشكرا لك على مقالك القيم ..

ودمت بحفظ الله


#1832 Saudi Arabia [السلماني بلازا]
1.00/5 (1 صوت)

08-04-1430 03:51 PM
يجعلك على القوه يا بن العم
مقال اكثر من رائع
ولا تقاطعنا من مشاركاتك بــ سبق حائل


محمد العردان
محمد العردان

تقييم
4.69/10 (165 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار