"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





22-03-1433 04:21 PM

( 14 فبراير)

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ...... وبعد :
بلا شك ديننا يدعونا إلى الحب والإخاء... حيث أن الحب. فطرة في نفوس البشر. وهو روح الحياة. فإذا غابت الروح فلا قيمة للجسد بعده... وأسمى درجات هذا الحب وأطهره وأوثق عرى الأيمان هو حب الله عزوجل ورسوله عليه الصلاة والسلام حتى أن المرء لا يذوق حلاوة إيمانه إلا بمحبتيهما كما جاء في كما الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال... ( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان إلا من كان فيه ثلاث من كان الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يرجع في الكفر بعد إذ أنقذه الله تعالى منه كما يكره أن يلقى في النار )

ولكن حقيقة نجد في وقتنا الحاضر تسويقاً عن طريق التقنيات الحديثة بما يسمى بـ ( عيد العشاق أو عيد الحب) 14 فبرير وهو عيد وثني نصراني يدعو للعشق والهيام والإباحية وهو حب قاصر يدعو إلى حب اللذة والشهوة فقط .. نسأل الله العفو والعافية ... ابتلى به بعض الشباب والفتيات – هداهم الله لطاعته ومرضاته –... يزعمون فيه تجديد الحب وتكريسه فأعجبوا واحتفلوا به وتبادلوا الهدايا والكروت الحمراء فيما بينهم في جو تسوده المعصية والمجون من لهو ولعب وغناء إرضاء للنّفس والهوى والشيطان والعياذ بالله وتشبهاً بأعداء الله عز وجل في ملابسهم وسلوكياتهم كل ذلك في ظل ضعف الإيمان وتفشي الجهل والفراغ العاطفي والافتتان بكل ما يأتي من أرباب الفساد عبر وسائل الإعلام والتقنيات الحديثة من آيفونات وغيرها ... والمتأمل في عواقب ذلك.. سيدرك حتماً أنها وخيمة من خلال كثرة الانحرافات السلوكية و قتل الحياء.. والعفة.. وإحياء للعلاقات المحرمة و المشبوهة ..وتبادل الرسائل العشقية.. و.الغرامية .. المبتذلة.بين الجنسين ...

ثم إن الاحتفال بعيد الحب فيه تشبه بالرومان الوثنيين.. ثم بالنصارى الكتابيين ..فيما قلدوا فيه الرومان.. وليس هو من دينهم وقد حذرنا نبينا عليه الصلاة والسلام بقوله ( من تشبه بقوم فهو منهم ) .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله... هذا الحديث أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه بهم وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبِّه بهم كما في قوله تعالى ( ومن يتولهم منكم فأنه منهم )

والأعياد كما هو معلوم في الإسلام ..عيدين فقط.. الفطر والأضحى وهي عبادات تقرب إلى الله تعالى ومن شعائر الدين العظيمة ...فهي توقيفيه ليس لأحد من الناس أن يضع عيداً لم يشرعه الله تعالى ولا رسوله عليه الصلاة والسلام

إذاً فإذا كان الأمر كذلك . فإنه لا يحل لمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يفعله أو أن يقره أو أن يهنئ أو يعين عليه... بل الواجب تركه واجتنابه استجابة لله عزوجل ولرسوله عليه الصلاة والسلام حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً ولا يرفعون بالإسلام رأساً وبعداً عن أسباب سخط الله وعقوبته .....

نسأل الله تعالى العون والسداد في كل ما يحبه ويرضاه لنا وللقارئين ولجميع إخواننا المسلمين

كتبه :
صالح بن محمد عبد المحسن الخدام الفايز
عضو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة حائل

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 5121



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#63965 Saudi Arabia [حامد]
1.00/5 (3 صوت)

22-03-1433 10:24 PM
جزاك الله خيرا



وكتب الله اجرك ان شاء الله


صالح بن محمد الفايز
صالح بن محمد الفايز

تقييم
1.61/10 (96 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار