"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





SV 863
01-04-1433 06:56 PM

كان يوماً ماطراً يصعب فيه فراق الوردة كما يحبّذ أن يدعوها معجبيها، كنت أرتشف القهوة جالساً على إحدى طاولات ذلك المقهى أنظر من خلال النافذة إلى قطرات المطر والتي لانراها إلا في بعض المواسم من بعد المباركة الإلهية بالطبع. اقترب وقت صعود الطائرة، أخذت حقيبة كاميرتي الخاصة وأطلقت الخطى نحو البوابة 14، ركبنا الطائرة وقد شد انتباهي كلمة يحفظك الله على جانبها. اتّجهت إلى مقعدي والمحاذي لمخرج الطوارئ؛ حتى يتسنّى لي تمديد ساقاي وأخذ غفوةٍ في هذه الرحلة الطويلة.
كما شدّني أيضاً حركة الطاقم في توزيع وجبات الغذاء والصحف بكلتا اللغتين، اعتذرت عن الوجبة وأخذت الصحيفة، والتي كانت بتاريخٍ يسبق تاريخنا ذلك اليوم، لم أمانع بل أكملت قراءتها، ففي النهاية لايقع اللوم على تلك الصحيفة. بعد قراءتي للصحيفة كنت أعّد العدّة للنوم ولكن فاجأتني تلك المضيفة بسؤالها إن كنت أريد استخدام ذلك الغطاء، فقلت لنفسي: لِمَ لا؟ ربما أن هناك من هو أحوج منّي له، فأعطيتها وأنا مبتسم. وانتصر النعاس على عيني أخيراً. بعد بضع ساعات استيقظت وذهبت لأستخدم المعجون والفرشاة والتي تم تقديمها من قبلهم مشكورين، عدت إلى مقعدي وأخذت أقلّب كتيّب المبيعات الجوّية، لاختيار هديتيّن لوالدي، وبعد أن وقع نظري عليهما استدعيت المضيفة، والتي كانت تجلس في جلسة أنس مع زميلاتها في مقاعد متجاورة، تاركين بعض المناطق داخل الطائرة دون إشراف، استدعيتها وسألتها: أريد رقمي 76 و 77 فطلبت منّي الانتظار قليلاً وفعلت، إلا أن أتت لي بخبرٍ أحبطني، ألا وهو بعدم توفّر المبيعات الجوّية على هذه الرحلة!؟
أتوا لنا بآخر الوجبات قبل الهبوط، وكان الجوع قد أخذ مني مأخذه، انتظرت المضيفة إلا أن أتت لتخبرني بأنه لم يتبّق سوى النودلز والدجاج، فسألتها: وهل يوجد خيارٌ آخر؟ فقالت لي: لا هذا مايتوفّر لدينا حالياً. المضحك في الأمر هو أني لم أكن أعني الوجبات بل إن كان هنالك خطوطٌ غير هذه الخطوط، ولكن لا ألومها فأظن بأن النظرة القصيرة وعدم توفّر النظرة المستقبلية والطموحة هي ديدن العاملين على تلك الخطوط.
هبطنا ولله الحمد والمنّة، غادرنا الطائرة وعند الباب كنت مستعداً للاشيء، فكنت أتوقّع أن يودّعونا بابتسامة وكلمة شكر كما في أي خطوطٍ أخرى، ولكن حدث عكس ما كنت أتوقّع قوبلت بوجوهٍ عابسة وكأن لسان حالها يقول، غادروا أريد أن آخذ قسطاً من الراحة. ولكن وإن فكّرت بالموضوع؛ لربّما كانوا يتبعون الحديث: (قل خيراً أو اصمت)، فهل عبارة: "شكراً لاختياركم الخطوط السعودية" تحمل من المنطق لو القليل؟!


[COLOR=darkblue]الكاتب:
سلطان السويدي
صحيفة سبق حائل[/COLOR]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 897



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#64656 Saudi Arabia [سعود السويدي]
1.50/5 (2 صوت)

01-04-1433 10:28 PM
الله يعطيك العافية أخي سلطان على هذه الأسطر التي تعبر عن واقع خطوطناالسعودية.
ولكن لدينا أمل بعد تحويلها إلى هيئة مستقله أن تتحسن فأعتقد أن الغبار الذي كان يخيم عليها منذ عقود لا يمكن تنظيفه في أشهر تعد على أصابع اليد الواحده.
فالننتظر جميعاً الذكرى الأولى لإستحداث هذه الهيئة. فأما أن نقدم لها الشكر أو أن نصلي عليها كما صلينا على العديد من قبلها.
أكرر شكري لك على هذا الموضوع.

----------

والسلام عليكم.


#64685 Saudi Arabia [خالد]
1.00/5 (1 صوت)

02-04-1433 01:50 AM
الزبده مافهمت شي


بس اللي افهمه ان من يستحق الشكر يشكر مايفعل


#64690 Australia [شايب نت]
1.00/5 (1 صوت)

02-04-1433 04:18 AM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#64773 Saudi Arabia [الواصل ]
1.00/5 (1 صوت)

03-04-1433 01:12 PM
عجست وانا قراء ابي الزبدة مالقيت شي ولافهمت شي والسالفة ماهي شي


#64994 Saudi Arabia [بـرزان حـائـل]
1.00/5 (1 صوت)

05-04-1433 11:14 PM
شكراً لاختياركم الخطوط السعودية هههههههههههههههههههه

مشكور اخوي سلطان


اما انت يا خالد و شايب نت الواصل

ليـس مـن الضروري أن يعجبـك كلامـك سلطان

وانا اعذرك بسبب صغر سنك انت والى معك


#65030 Saudi Arabia [صريح العبارة]
1.00/5 (1 صوت)

06-04-1433 10:14 AM



لا بس ماأدري وش دخل معجون الاسنان


هذا ( خيطي بيطي )

اللي ماعرفت معناها إلى الان


#65134 Saudi Arabia [جيل مهستر ابوشنب]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-1433 09:14 PM
??????????


سلطان السويدي
سلطان السويدي

تقييم
2.63/10 (64 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار