"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





18-04-1433 06:52 PM

بنات المعلمات

المرأة مهما بلغت من مراتب على أي صعيد ومهما حصدت من الشهادات ومهما تبوأت من مقاعد
في الأخير تظل ذلك المخلوق الذي يحكم عاطفته على قلبه بل وتنجرف نحو أحاسيسها وعواطفها بلا أدنى تفكير.
وهناك فرق شاسع بين الرجل والمرأة ففسيولوجية المرأة (( أي تغيراتها الجسدية )) وسيكولوجية المرأة (( أي تغيراتها النفسية )) تختلف كثيرا عن الرجل , والمراحل العمرية مقارنة بالقدرات العقلية تختلف اختلافا كبيرا.
ما نشهده اليوم من محاولة (( تغريب المرأة )) وخاصة المرأة السعودية ومانشاهده من محاولة لإذابة شخصية المرأة المسلمة لابد وأن لايمر علينا مرور الكرام بل نقف عند هذه النقطة ونبين للعالم أن الإسلام أكرم المرأة أيما إكرام حيث جعلها في مرتبة لم يصلها أي شخص وهو أن جعل الله الجنة تحت أقدام الأمهات.
فالبنت حينما تولد في الإسلام يقوم والدها بتربيتها أحسن تربية وذلك بالمحافظة عليها وتربيتها التربية الإسلامية فلا يسمح لأي كان أن يحاول مشاهدة بنته وخاصة بعد أن ترتدي (( الخمار )).
في سن الزواج تنتقل الحصانة والحفظ والصيانة من الأب إلى الزوج حيث يقوم بمهمة المراعاة لهذه الدرة النفيسة فيكّون هو وهي الأسرة المسلمة التي بدورها تمثل المجتمع الإسلامي فالأمة الإسلامية .
حينما تنجب المرأة وتكون أما هنا ينفتح باب من أبواب الجنة وتكون الجنة تحت قدمها فأوصى الله بالإحسان للوالدين وبين مدى تعب الأم في أثناء ولادة وتربية الأبناء في قوله
((وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا..)) الآية.
التحدث عن المرأة المسلمة ومكانتها في الإسلام يحتاج لمجلدات وليس لمقال وسأكتفي هنا لأعود لعنوان مقالي (( بنات المعلمات )) .
بما أن المعلمة امرأة فهي تحمل ما تحمله المرأة من صفات سبق ذكرها تختلف عن الرجل .
المعلمة تؤدي رسالة فاضلة ورسالة سامية فهي في سبيل الله حتى ترجع إلى بيتها إذا أحسنت نيتها لله تعالى في تعليم بنات المسلمين وتربيتهن التربية الإسلامية وغرس العادات والتقاليد بل والأحكام الشرعية في نفوس الطالبات وخاصة ما يتعلق بالفتاة المسلمة والأحكام المتعلقة بها.
وزارة التربية والتعليم جعلت التربية قبل التعليم فالغير مربى أو غير مؤدب لايمكن أن يتعلم.
استفدت من أحد رعاة الإبل سوداني الجنسية اسمه الطيب الطاهر مقولة لازالت باقية في ذاكرتي فرغم أنه لا يحمل أي شهادة فقد قال لي حكمة لن أنساها حيث قال :
(( ميمان لا يتعلمان : مستحي ومتكبر )) لله درك يارويعي الإبل.
لم أجزم على كتابة المقال إلا بعد أن سمعت ورصدت بعض الأحداث المؤلمة التي تقوم بها بعض وأقول بعض بنات المعلمات من تصرفات رعناء ضد الطالبات الأخريات وخاصة إذا كانت أم الطالبة معلمة في نفس مدرسة ابنتها.
من الأحداث المؤلمة التي سمعت عنها أن بنات المعلمات طبقة تعتبر طبقة فوقية عن الطالبات الأخريات أو بالأصح طبقة أرستقراطية فارهة تختلف عن الطبقة الكادحة بنات ربات البيوت .
ومن التصرفات الرعناء لبعض بنات المعلمات مثلا:
1- توقيف الطالبات والتحكم بهن داخل الفصل بل وضربهن أحيانا فأمها بجانبها ولايمكن أن تخاف.
2- الدخول إلى غرفة المعلمات دون أدنى خوف أو رهبة وخاصة إذا أرادت الفسحة من أمها بعكس الطالبات الأخريات هذا العمل يجعل بنت المعلمة (( تمون )) على كل المعلمات .
3- مجاملة بعض المعلمات لبنت المعلمة وجعلها من الأوئل رغم أن الطلاب سواسية بعد التقويم والذي جعل الكل (( نمبر ون )).
4- بنت المعلمة في الغالب تكون عريفة الفصل والمسؤولة عنه .
5- أثناء الاحتفالات المدرسية والتغطيات الإعلامية لايظهر في الصور للبنوتات الصغار سوى صور بنات المعلمات أما البقية فيمكن يصورن ويمكن لا.
6- بنت المعلمة جريئة إلى درجة الدخول لإدارة المدرسة بل واقتحام غرفة فطور المعلمات.
7- باختصار بنت المعلمة مدلعة لدرجة كبيرة.
هذه التصرفات صقلت شخصية الطالبة بنت المعلمة فجعلتها تثق في نفسها لدرجة التسلط على الطالبات الأخريات وهذه نتيجة سلبية ستنعكس عليها مستقبلا.
لذا من هذا المنطلق أوجه نداء إلى كل معلمة وهي أن تتق الله في نفسها وأن تعامل ابنتها كغيرها من البنات بل وتغرس فيها صفة الأدب والتواضع وعدم التكبر كي لاتندم مستقبلا فتكون ابنتها مكروهة.
لابد للمعلمة أن تبين لابنتها أنه لا علاقة تجمعهما بالمدرسة سوى أنها طالبة وهي معلمة مثلها مثل غيرها من الطالبات أما في المنزل فتكون الأم وهي البنت.
على المعلمة أن تقول لابنتها (( اعتمدي على نفسك ولا تعتمدي علي فأنا لا سلطة لي بالمدرسة )).
مقالي هذا ليس شكوى على مدرسة معينة أو معلمة معينة لا والله وإنما هو تنبيه ليس إلا.
فالشكوى في الإنترنت مذلة وإن كان هناك من شكوى معينة نحن نعرف الطريق الذي نسلكه ولكن الهدف من هذا المقال هو تنبيه بعض المعلمات فقط.

خالد العبيد

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1285



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#65978 Saudi Arabia [عبدالله العبيد]
1.00/5 (1 صوت)

19-04-1433 12:12 AM
عاش والله الغالي ابن عبيد وربي كاتب من كوكب آخر
لك مني كل الشكر
بصراحة ماكتبته واقعي الف بالمية الله لايشل يمينك ابداع يالغالي

مع تحيات
ابن عمك اللي يعزك وااااجد هههههه تذكر عمو حزمة مو حمزة
هههه ليش ماتكتب عن ذاك الموقف تكفى!!


عبدالله العبيد


#66010 Saudi Arabia [هند]
1.00/5 (1 صوت)

19-04-1433 11:04 AM
مقال واقعي ,,,,
وهذا حال كثير من بنات المعلمات,,,,,
شكرا لك ياخالد


#66011 Saudi Arabia [ام عادل]
1.00/5 (1 صوت)

19-04-1433 11:20 AM
معذرة اخي الكريم
لقد تعاملت مع السلبيات التي تقع على الطالبات الاخريات ولم تلم بالسلبيات كاملة لدراسة الطالبه في نفس المدرسة التي تدرس والدتها فيها
هناك سلبيات تقع على الطالبات وهي التي سردتها لو انك قد بالغت في رايي
و هناك سلبيات تقع على والدة الطالبة خصوصاً ان كانت ابنتها شقية
و هناك سلبيات تقع على الطالبة ابنة المعلمة نفسها
و هناك سلبيات تقع على المدرسة

فياحبذا ان تفرد لكل منهم مقال

معلمة سابقة


#66212 Saudi Arabia [مسلم عربي سعودي ]
1.00/5 (1 صوت)

22-04-1433 12:57 AM
عزيزي الكاتب ماتطرقت إليه هو موجود بالفعل لكن لاتنسى أنه مجرد أنموذج مصغر لما يحدث بشكل عام وهاك أسئله وهي غيض من فيض 1- إدارة المرورهل اتقوم بسجن أبناء المسئولين الكبار ومدراء الإدارات ذوي المناصب 2- البلديه رغم وجود القرعه كما يزعمون إلا أأنني لاحظت أن أأبناء المسئولين أراضيهم إن لم تكن تجاريه فهي زاويه شارعين بموقع ممتاز الخ الخ الخ .......... عليك الباقي


#66232 Saudi Arabia [معلمة ]
1.00/5 (1 صوت)

22-04-1433 11:53 AM
صدقت والله صدقت نسبة قليلة من المعلمات تعامل ابنتها كغيرها من الطالبات
بالنسبة لمدرستي بنات المعلمات كابوس على المعلمة التي تدرسهن دلع البنات من جانب وتدخل الأمهات من جانب آخر

والصور لبنات المعلمات حدث ولا حرج وباقي الطالبات اليهن الحسرة والنظر الى الدلال الزائد لاتعلم المسكينه هل تحب بنت المعلمة وتكسب رضا أمها أم يظهر الحقد عليها وتشن الحرب عليها

لكن هذا سنة الحياة في هذه الأيام الواسطة وما آدرائك مالواسطة


#66283 Saudi Arabia [محمد العنزي]
1.00/5 (1 صوت)

23-04-1433 11:13 AM
ماذكرته من تصرفات من بعض المعلمات اتجاه بناتهن والتفريق بينهن وبين الآخريات هو تصرف لايليق بمعلمه لم ترتقي بمستوى يناسب مهنتها وامانة التعليم ويخل بمهنيتها العلمية والعملية وبالنهاية هي تضر بابنتها دون تدري وهذه مصيبة كبيرة لأن هذه البنت ستصل لمراحل معينه تفقد امها فبتالي تفتقد الدعم والمسانده فلاتستطيع الاعتماد على نفسها مما يضر بها مستقبلاً ولكن المشكلة الكبرى ليست هذه المعلمة او تلك بل العلة بإدارة المدرسة فكيف لاتلاحظ هذا التمييز بدون معايير علمية ؟؟؟؟؟؟
وبتأكيد ان مثل هاولاء المعلمات هن قلة ولايمثلن إلا انفسهن ولكل عمل اخطاء وهو امر طبيعي خصوصاً في ضل غياب الحزم والعمل على اساس معايير مهنية وقوانيين تطبق نصاً على الجميع ولأباس من استخدام روح القانون في حالات معينه

واخيراً (ماشاء الله على الطيب الطاهر)


#66300 Saudi Arabia [خالد]
1.00/5 (1 صوت)

24-04-1433 12:05 AM
سلام عليكم



صراحه اشوف ان الواسطه شي طبيعي ولا فيها شي اذا كان مايتضرر من ورها احد

يعني مساعده بدون ضرر


الاهم لا تحسد احد علي ماعطاه الله وصخر له عباده فيها اذا كان ماتضرك في شي


#66406 Saudi Arabia [هند]
1.00/5 (1 صوت)

25-04-1433 07:18 AM
ياسلام يالعبيد والله كلام منطقي وواقعي ونعاني منه نحن ربات البيوت
جزاك الله خير
والله يوفقك


#66437 Saudi Arabia [عادل ]
3.00/5 (2 صوت)

25-04-1433 01:48 PM
هذا همك بنت المعلمة وسوالف البنات
ياخي الي متي كتاب حائل وهذا تفكيرهم المرة وغيره نبي شي ينفع خلك من خربيطك الفاضية

اتمنى انكم تكتبون شي ينفع الديره مهو خربيطكم الفاضية

وتقبل تحياتي




خالد العبيد
خالد العبيد

تقييم
2.61/10 (87 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار