"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





13-04-1430 08:02 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
رغم عذابي خرجت منتصرا
قال ابن زيدون :
إني ذكرتك بالزهراء مشتاقا## والأفق طلق ومرأى الأرض قد راقا
وللنسيم اعتـلال في أصائـله ## كــأنـه رق لــي فــاعـتــل إشــفاقـــا
لقد كان ابن زيدون في نزهة بالزهراء بعدما صفا جوه النفسي , والطقس ممطر , والأطيار مغردة والورود متقتحة , ومرأى الأرض وهي ترتدي ثوبها الأخضر المرصع بالأخضر والأحمر والأصفر الوردي مرآها يفتح النفس , ويبهج الفؤاد , في هذا الجو الربيعي تذكر ابن زيدون ولادة وحبهما , فقال قصيدة رائعة كان البيتان السابقان مطلعا لها .
فإن كان ابن زيدون يذكر ولادة في يوم الفرح والسرور , والجو الخلاب , فماذا أقول أنا عن ذكرياتي وكيف أصفها .
أركب سيارتي سائرا في أحد الطرق , فأنسى الطريق والمقود , والسبب تلك الصورة التي برزت أمامي , وقد سبح معها خيالي متذكرا أيامه الخوالي .
أرى الهاتف فتبرز صورتك أمامي , وأتذكر تلك الآهات والأنات التي خرجت من صدري عبر سماعته تناديك وتناجيك .
أسمع أغنية عبر الأثير وجهاز التسجيل , فأتخيل نفسي الشاعر الذي قال كلماتها , والفنان الذي غناها لك , فأحس بأن جميع الشعراء قد قالوا قصائدهم بمشاعري , والفنانين قد غنوا بأحاسيسي وترنموا بها أوي إلى فراشي للمبيت , وأضع رأسي على وسادتي , فأتذكرك وأتذكر تلك الدموع الساخنة التي سالت منها وسادتي مرارا وتكرارا , فأفز من نومي وقد عرض لي طيفك في منامي فيطير النوم من عيوني , وأتقلب يمنة ويسرة علّى أنام ولكن هيهات فالذكرى تؤرقني .
أمشي في الشوارع والطرقات , وفي البراري , فأتذكرك , فجميع المعالم تحكي عنك , وكم مررنا بها والتقينا فيها .
أقرأ اسمي أو اسما مشابها له , فأتذكرك , وأتذكر كم مرة نطقت وناديتي به .
أرى صورتي وأرى تلك الأخاديد التي حفرتها الدموع في وجهي بسببك , فتمطر عيوني من جديد .
أرى الشمس , فكلما شعت تذكرت بزوغ شعاع حبنا , وكلما غاب شعاعها تذكرت كيف غاب شعاع الحب عني وانتهى .
أتذكرك , وأذكرك بين كل لحظة وأخرى , ومع ذلك أتذكر ابن زيدون وذكرياته مع ولادة , وأتساءل : ما لفرق بيني وبين ابن زيدون ؟
ذهبت أبحث في أمهات الكتب ومراجع الأدب التي تحكي عن ابن زيدون وولادة , لأغوص في أعماقها , وألم بقصة ابن زيدون وذكرياته , وعملت المقارنة , مقارنة الذكريات بيني وبين ابن زيدون , وخرجت بالنتيجة من بحثي هذا وهي أن ابن زيدون كانت له مع ولادة ذكريات أليمة وحزينة , وذكريات أخرى حلوة مفرحة , فتعادلت كفتا الميزان عند ابن زيدون كفة الفرح , وكفة الحزن , فصار لا يتذكر ولادة إلا في مواقع ومناسبات معينة , أما أنا فذكرياتي معك كلها حزينة وأليمة , فكل ذكرى تقربني للموت ألف ألف مرة , فكل ذكرياتي معك كلها عندما أتذكرها أموت حزنا سوى ذكرى واحدة فقط عندما تمر بخيالي أفرح , وأنتعش سرورا ألا وهي : عندما أتذكر أنني خرجت من تجربتي معك منتصرا فائزا . قد تتفاجأين , وتستغربين , وتتساءلين : أي نصر ذاك الذي أحرزت ؟
فأقول أنه بسبب الله ثم بسببك صرت أديبا , فقسوتك وظلمك وجبروتك , وطغيانك وعذابك وخيانتك , كل هذه وما سببته من مآس لي أوقدت بداخلي نار الموهبة وأسعرتها , فصرت أكتب شعرا ونثرا وخواطر تحكي عن الألم , والعذاب والظلم والقسوة والخيانة وتحاربهم , فلو وجدت منك الأمن والهدوء والوفاء والاستقرار , لبقت نار الموهبة بصدري خامدة لا تجد من يشعلها , وهذا حال جميع الأدباء و الشعراء والفنانين .
فالألم , والحزن , والندم , والحسرة هن منبع الموهبة , وهن الوقود الذي يسعرها , فتخرج من الصدور لتحاكي المجتمع والبشر على مر العصور .
فلك مني الشكر خالصا من القلب لأنك أشعلت نار الموهبة بداخلي وأسعرتيها .

[COLOR=blue]سعود عماش الرمالي ــــ خاص سبق حائل .[/COLOR]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 5813



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#1980 Saudi Arabia [فارس المصيف]
1.50/5 (2 صوت)

14-04-1430 02:22 AM
الأخ سعود مقالاتك دائمآ رائعه لكنها مغلفه بالغموض لا أعلم سببه،وهل هذا ناتج من غموض معين في حياتك وعلاقاتك مع الأخرين وأنغلاقك على نفسك وعدم اجتماعيتك مع أفراد مجتمعك كان له دور وتأثير مباشر في كتاباتك،،،ومع ذلك تبقى رائعآ،لك مني كل الشكر،ثم أقترح عليك أن تكون كتاباتك كل شهرين،،،أنطلاقآ من مقولة0(زد غبآ تزدد حبآ))0


#2013 Saudi Arabia [سفير الشمال]
1.00/5 (1 صوت)

15-04-1430 04:48 PM
أشكرك على مقالك يا اخ سعود


اسلوب جيد وطرح مميز عافاك الله


#2206 Saudi Arabia [المميز]
1.00/5 (1 صوت)

22-04-1430 12:37 AM
هذا ووووووووين والناس وين !!!!!!!!!!!!!!!!!!


#2343 Saudi Arabia [فهد]
1.00/5 (1 صوت)

26-04-1430 12:03 AM
يا أخ سعود شكلك من صورتك إنسان غامض فهذا ينعكس لي على مقالاتك




نصيحة: تفائل بالحياة الكثير واطلب المزيد ولا تقف وتنتظر ان تتساوى كفة الحزن وكفة السرور فقد تختص بشخص دون لاخر كإبن زيدون.

وليس شرطا أن يصنع الحزن والفراق والالم روح المشاعر والابداع


#2382 Saudi Arabia [أنس عبدالعزيز السلمان]
1.00/5 (1 صوت)

28-04-1430 12:52 AM
السلام عليكم
أخي سعود
أسعد الله أيامك بكل خير


عندما رأيت صورتك عادت بي الذاكرة إلى أكثر من عامين إلى الوراء

حينما كنت أتدرب عملياً في المدرسة التي كنت تعمل بها....

تذكرت حرصك الدائم على افادتي عندما كنت أسألك عن أمور كنت أجهلها آنذاك

ولا أخفيك أني أحبك في الله , ولن أنس تفاعلك الطيب مع استفساراتي

وفقك الله ورعاك...




#2461 Saudi Arabia [سعود الرمالي]
1.00/5 (1 صوت)

29-04-1430 09:04 PM
أخي أنس : السلام عليكم

أحبك الله ووفقك لما يحبه ويرضاه .. تشرفت بمعرفتك , وأتشرف بخدمتك متى مااحتجتني.


#47215 Saudi Arabia [كبرياء شمالي]
1.00/5 (1 صوت)

26-08-1432 01:20 AM
مقالاتك رائعه والى الامااااام

بنتظااااااار جديدك


أ / سعود الرمالي
أ / سعود الرمالي

تقييم
1.41/10 (162 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار