"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





19-06-1433 01:24 AM



لقد إستبشر الشارع السعودي عندما أراد الشيخ عبدالمحسن العبيكان كشف بعض المتنفذين الفاسدين داخل الدولة بحكم منصبة كمستشار للملك والتي أراد الشيخ فضحهم للعلن وعدم سكوته لكل مايحاك ضد المجتمع من فساد أخلاقي وإداري و التي إن سكت عنها ربما ستكون هناك عواقب وخيمة ضد المجتمع والدولة من تفسخ وإنحلال تدريجي , وقد بارك الناس هذه الخطوة التي ربما ستكون ممهده للإصلاحات المستقبلية وطرد الفاسدين ممن أضروا بالمجتمع, وفي الحقيقه أريد أن أعقب على كلمة الشيخ عبدالمحسن العبيكان والتي ألخص فيها كلمة الشيخ العبيكان كالأتي:
أولآ ـ ذكر بأنه سيكشف عن مخططات إفساد المجتمع من قبل متنفذين في الدولة
ثانيآ ـ اخراج المرأة من مكانتها الطبيعية إلى أماكن تضر بها أخلاقيآ ودينيآ وإجتماعيآ,
ثالثآ ـ يريدون الإنحلال والإباحيه في مجتمع مسلم.
رابعآ ـ تطبيق القوانين الوضعية الغربية بدل الإسلاميه .
خامسآ ـ عدم فتح جامعات للنساء بحيث يتمكن لمخططهم ان تكون الجامعات مختلطه., مطالبين بجعل الجامعات مختلطة للرجال والنساء .
وفي الحقيقة كان البعض يظن أن الصحافة ستقف معه في كشف الفساد ومباركة ماقام به الشيخ إذ إن الخطوة كانت جريئه جدآ , ولكن تفاجئ البعض عندما هاجموه وتلفظوا عليه بكلام لايمكن وصفه إلا بالقبيح والسقطة المهنية لهؤلاء الكتاب , وانا لي كلمة في هذا الشأن أولآ كنت متوقع ومستغرب ,
اما ظني فكان في محلة عندما قلت ان رؤوساء الصحف والكتاب عندما ليسوا مهنين ولايعرفون الصحافة بشكل جيد , بل يعرفون فقط لغة التهجم والتجريح والشخصنة للمواضيع (أي انهم يهاجمون الشخص لاالفكرة) ولايعرفون كيف يتصرفون في الوقت الذي ينبغي .
أما إستغرابي فكان لماذا كانت هجمتهم واحد وفي وقت واحد وبأسلوب واحد وبطرح واحد وبشخصنتهم للقضية وإتهامه بألقاب قبيحة ؟
هل كان مخطط لها في ليل مظلم كظلمت اقلامهم وماكتبوا ؟؟
الشيء الأخر : لماذا غضبوا على الشيخ انه يريد كشف المفسدين رغم أنه لم يذكر أسماء بعد ؟؟ بل قال أنه سيخصص لها وقتل للحديث أكثر والإستطراد لها في وقت مناسب وقريب .؟؟ لاأعبر عن هذا إلا بقول القائل "كاد المريب أن يقول خذوني "

عبدالمجيد العنزي .

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1544



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#70235 Saudi Arabia [محمد العنزي ]
1.00/5 (1 صوت)

19-06-1433 10:00 AM
في ظل غياب تفعيل قوانيين الصحافة وحفظ كرامة الناس صار الجميع يتكلم بعلم وبغير علم وكل هذه الممارسات باسم حرية الفكر والاختلاف بالرأي مما شجع البعض على تمرير رسائل نقد هدامه وتطاول على الرموز وحتى على قيم المجتمع ومبادئه الصحيحة والبعض الآخر نصب نفسه حارساً للفضيلة ولايريد للمجتمع ان يتطور فهو غير قادر على إستيعاب اي فكر جديد تفرضه ظروف المرحلة وظروف الواقع فيريد ان يعزل المجتمع ويقيده ويجعله يدور في فلك فكر ضيق وكل هاولاء هم شر على المجتمع وسر في تفكك لحمة المجتمع فنحن دستورنا كتاب الله وسنة رسوله فلماذا لايقرر كبار العلماء من الراسخين بالعلم والمشهود لهم بالعلم والفقه ويؤخذ برأئهم بدلاً من الصراع الفكري بين متزمت جاهل وبين من يدعو للحرية المطلقة التي هي دعوة للشر وهجوم واضح على مباديء الدين وقيم المجتمع الصحيحة فكل هاولاء خطراً على المجتمع إذا لم يحسم العلماء الأمر بفتوى يتبناها علماء المسلمين الراسخين بالعلم الذين تهمهم مصلحة الدين والوطن حتى ينتهي هذا الصراع الفكري الذي لاطائل منه فكيف يليق بناء كمسلمين ان نظهر بهذه الصورة المضحكة المبكية كيف يليق بناء ان نظهر امام العالم وقد تجاوز الجميع المحذور وصار الشتم والاتهام هو لغة خطاب المتحدثين للأسف هل عجزوا عن الحجة والدليل ولجاواء للغة لاتليق بمسلم أبداً لاحول ولاقوة إلا بالله


#70243 Saudi Arabia [عبدالمجيد العنزي]
1.00/5 (1 صوت)

19-06-1433 11:23 AM
الأخ الفاضل محمد العنزي , اقول لك أن هناك من لايريد تفعيل قوانين الصحافة لأنه بذالك سوف يخسر الرهان , والسبب الرئيسي وراء عدم تفعيل القوانين الصحيفة هي من أجل تضعيفة دور العلماء ثم ولاة الأمر ,لإنهم لايمكن لهم الطعن بولاة الأمر دون أن يضعوا جسر لولاة الأمر , فهي مراحل يرتكز عليها هؤلاء , فهم أولآ بدؤوا بطلبة العلم , ثم انتقلوا إلى العلماء , ومرحلة العلماء يجب (عندهم) ان تكون طويله حتى يزعزوا ثقة الناس بالعلماء , ثم إن نجحوا ولن ينجحوا بإذن الله , ينتقلون إلى ولاة الأمر , ثم بعدها تنهار الدولة وهذا هوا الذي يبحثون عنه.


عبدالمجيد العنزي
عبدالمجيد العنزي

تقييم
2.52/10 (29 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار