"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





21-08-1433 08:03 PM


يميل تفكيرنا دائماً إلى الوحدة ونحاول أن نحافظ عليها لدرجة اننا نخدع أنفسنا أحياناً ونحن نتمسك بهذا الحلم خوفاً أن يطير من أيدينا.
ولكن تبقى الوقائع غير الأحلام
وعند ذلك لابد لرجل حكيم من مواجهة الحقيقة بما تقتضيه.
هذه المقدمة لتفكير بأن عواطفنا يجب ألا تخدم ذكائنا واننا نقرأ الامور بتجرد ونسمي الأشياء بمسمياتها كما هي على أرض الواقع لنفوز وننجح.
لندخل إلى الموضوع مباشرة السنه والشيعة إخوان ومايجري هو محاولة إمريكية إسرائيلية
لشق الصف المسلم لتفريق الأمة الواحدة هذا هو وصف الكثير من المخلصين للواقع اليوم أو هكذا قد يبدو المشهد معسكران متضادان الامريكيون والنظم العربية في ضفه وقوى الممانعة التي تمثلها إيران وسوريا وحزب الله وتنظيم القاعدة في الضفه الأخرى ولكن مايعقد الموضوع في هذين الخندقين المتقابلين ليست منسجمة تماماً.
فحكام الخليج العربي الذين يميلون إلى المعسكر الغربي حائرون أمام الدعم الأمريكي لحكومةٍ شيعية في العراق وسكوتها عن الوضع في سوريا التي جميع أركانها يرجعون لإيران قلباً وقالباً.
أما أهل السنه فمندهشون كيف أن تنظيم القاعدة السلفي يتلقى الدعم والإسناد من النظام السوري العلوي حليف إيران الشيعية والجمهور العربي الإسلامي منقسم في هذا الواقع في التفسير والتحليل فكيف؟ ومن؟ ولماذا؟.
وهل صحيح أن من يقول أن الغربيين والإيرانيين يلعبون على الحبال!!
وأن الدول العربية هي الطرف المغفل في هذا الصراع وللجواب على هذا وغيره لابد لنا من نظرة شاملة إلى الأمور لكي نصل إلى المغيبات وتجليات في موضوع شائك تتداخل فيه اللقاءات وتتباين فيه النظرات.
لن ندخل في تفاصيل كثيرة وإنما لإيجاز وخطوة عريضة نوضح حقيقة هذا الموضوع
الثورة الإيرانية بزعامة روح الله الخميني كما يسمى والتي وصلت بطريقة غامضة.
فكان الإعلام الغربي يساعدة في إيصال صوتة إلى إيران عندما كان لاجئ في فرنسا وخصوصاً إذاعة البي بي سي باللغة الفارسية.
وكان من الغريب أن يسقط نظام الشاه الذي كان يمسك حكم إيران في قبضةٍ من حديد وكيف انهارت كل المؤسسات الأمنية والعسكرية رغم أنهم حليفين للغرب الذي تخلى فجأةً عنهم والسبب مجهول.!!
هل أراد الغرب استغلال الاختلاف العقائدي بين الشيعة الذين يقودهم الخميني وأهل السنة بخلق صراعات.
فرغم أن أهل السنة قاموا بمساندة الخميني في ثورتة إلا أنهم لم يسمح لهم أن يتنفسوا بحريةٍ في العهد الجديد ويكفيك أن طهران التي يقدر فيها عدد السنة بمليون نسمة تقريباً ليس فيها جامع سني واحد.
وبعد سيطرة الخميني لم ينتظر طويلاً فأفكارة في تصدير الثورة سرعان ما تحولت إلى خطوات نظرية بحربٍ ضد العراق البوابة الشرقية للخليج وبلد الثروة النفطية، ولمدة 8 سنوات فيها هجوم الشتاء والصيف ورغم ان إيران أحتلت أجزاء واسعة من العراق من الفاو جنوباً إلى جبال كردستان شمالاً إلا أنها لم تستطع أن تحسم الحرب لمصلحتها ولم تستطع تصدير الثورة وهكذا فشلت التجربة ولكن إلى حين حيث أن إيران تترصد الفرصة وتتحين الحين حتى جاءها ماتتمناه عندما غزا صدام الكويت واصتدم مع الغرب كله بطريقة مباشرة وقد أدى غزو العراق للكويت إلى غزو أمريكا للعراق في عام 2003 م لتولد معه رابع دولة شيعية مهمة في التاريخ بقيادة نوري المالكي وهذا ماتم التخطيط له لإستكمال الهلال الشيعي بمساعدة أطراف غربية.
تصدير الثورة أخذ ينشط بكل قوةٍ بعد الأحتلال الامريكي للعراق من خلال الاحزاب الدينية الموالية لإيران على اعتبار ان الخط العقائدي التي تنتهجه واحد.
في بلادي تم تصدير الثورة بطريقة غامضةً وتحركات غريبة من أبناء الحرمين أهل السنة
فهناك أشخاص موالين لشيعة فكرياً وعقائدياً هل هي الشهرة ام المال ام الرذيلة يبتغون من هذه الموالاة؟.
في منطقة حائل هناك عوائل اعتنقت المذهب الشيعي خلال السنوات الماضية البعض منهم غادر للقطيف والبعض الأخر فضل البقاء في حائل وهذه الحقيقة خطيرة ستؤثر على المنطقة مستقبلاً وأتوقع أن هناك مثل هذه الظاهرة أي: أعتناق المذهب الشيعي في كل المناطق، لذا لابد من أستئصال هذا المرض المجوسي الخبيث في الجسد الاسلامي الطاهر قبل أن ينتشر بالكامل.
الفتنة اشد من القتل والفتنة هي فتنة الدين أي تغيير عقيدة الفطرة عند الناس أي الإسلام وهؤلاء الشيعة المصدرين لثورة لا يألون جهداً لنشر التشيع بمنهجة المنحرف القائم على الأهواء وتحليل مايعرف زواج المتعة لنشر الرذيلة وهو زناً مغلف واخذ أموال الناس بالباطل بدعوى الخمس وحقوق الإمام.
فما هو الواجب الشرعي على علماء وزعماء الأمة؟
إن بيان ضلالة هؤلاء القوم وإنحرافهم واجب شرعي على كل عالمٍ وداعية
يحاسب أمام الله عنه إذا قصر في ادائه.
أما البلدان التي ينتشر خطرهم فيها فالواجب بذل الجهد الجهيد لإنقاذ بسطاء المسلمين وعامتهم من خداع أولئك المجوس الذين يتبرقعون زوراً بحب أهل البيت...

الكاتب: ممدوح العضيباوي

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1164



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#74916 Saudi Arabia [هتوش]
1.00/5 (1 صوت)

22-08-1433 09:38 PM
جزاك الله خير ولاحول ولا قوة إلابالله

انتبهوا يامسلمون لهذا الخطر القادم بالتمسك بتعاليم الدين الحنيف


#74962 Saudi Arabia [فهاد الشريهي]
1.00/5 (1 صوت)

23-08-1433 06:50 PM
جزاك الله خير


ومشكور على هالمعلومات


#74990 Saudi Arabia [العلياني]
1.00/5 (1 صوت)

24-08-1433 09:10 AM
جزاك الله خير
اخوي ممدوح ياليت لو تكتب عن الرشايده لجل يعفون عن عبدالله فندي يمكن تكون وجه خير في هالموضوع


ممدوح العضيباوي
ممدوح العضيباوي

تقييم
4.20/10 (82 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار