"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





12-09-1433 03:58 AM

قــلبــك فــــــــي رمــضــــان

يمكن للغالبية العظمى من مرضى القلب والشرايين والضغط صيام شهر رمضان الكريم كاملا واستغلال أيامه لتحسين صحتهم العامة وصحة القلب وانتظام الضغط.
فقط قلة من المرضى ينصحون بعدم الصيام وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج حيث أن وضع كل مريض له خصوصية حسب حالته.
ومن بين الذين ينصحون بعدم الصيام, المرضى الذين يشكون من ذبحة صدرية متكررة تتطلب استخدام أدوية عديدة على ساعات متقاربة, والمريض ذو القلب المتضخم (هبوط وضعف في عضلة القلب) الذي يشكو من ضيق نفس شديد وإعياء واضح وتجمع سوائل في الرئتين والأطراف السفلى, والمريض الذي لا يستقر عنده الضغط رغم تناوله أدوية عديدة.
بينما الأغلبية كمرضى الشرايين وضعف عضلة القلب ومرضى الضغط قادرون على الصيام مع الاستمرار بمراقبة حالتهم العامة وقياس الضغط يوميا.
وإذا اتضح لكل منهم القدرة على الصيام والشعور بالراحة يوما بعد يوم فان ذلك يعني أن الصيام بالنسبة لهم سيكون إن شاء الله خاليا من المصاعب.
ومن الضرورة إن يراجع كل مريض قلب عانى من مضاعفات بعد شهر رمضان الفضيل الماضي طبيبه لمناقشة قدرته على الصيام, علما أن صيام رمضان العام الماضي بسهولة ويسر يعتبر مؤشر ايجابي في غالبية الحالات, لكن المرضى الذين ادخلوا المستشفى أو أجريت لهم عملية قسطرة أو قلب خلال السنة الماضية لا بد لهم من مراجعة أمر الصيام مع الطبيب.
وينصح المرضى بالاستفسار من أطبائهم عن جرعات الدواء ومواعيد تناولها ذلك لان رمضان هذا العام يتصف بطول ساعات الصيام في أيامه وارتفاع حرارة الجو في نهاره, الأمر الذي قد يؤثر على فقدان السوائل بشكل ملحوظ خاصة لمن يتعرض للشمس من المرضى, وهذا يعني أن جرعات الأدوية المدررة للبول والمخفضة للضغط قد تكون بحاجة إلى تعديل كما انه من الضروري عدم تأخير الأدوية الصباحية إلى ساعات الإفطار في المغرب وإنما الحرص على تناولها ساعة السحور.
الصيام بحد ذاته فيه من الفوائد الكثير مما يتعلق بصحة القلب والشرايين والضغط حيث أن تقليل الوزن الذي يحققه غالبية المرضى وتقليل كميات الطعام المشبع بالدهون واللحوم الذي يجب أن يلتزم به المريض, كلها عوامل تساعد على تخفيض العبء على القلب المتضخم والسيطرة الملحوظة على الضغط والكولسترول والدهون الثلاثية.
ولقد أثبتت الدراسات أن إنقاص الوزن بقدر كيلوغرامات قليلة يصاحبه تحسن في وظائف القلب الذي يشكو صاحبه من أعراض هبوط القلب كضيق التنفس وصعوبة النوم وتورم الأرجل.
وفي الأخير الإسلام دين يسر ورحمة وعلى المريض الذي لا تسمح حالته المرضية بالصيام إلا يشعر بالأسى والحزن, حيث أن إصراره على الصوم قد يعرضه إلى مضاعفات وخيمة كهبوط الضغط والجفاف.
وعلى المرضى الذين يسمح لهم بالصيام أن يراقبوا أي أعراض مبكرة قد تظهر عليهم مع مرور أيام الشهر الفضيل وعلى المرضى الذين يعانون من أدنى درجات عدم الراحة أو الإجهاد وضيق النفس عدم الاستمرار بالصوم ومراجعة الطبيب.


[COLOR=darkblue]د. ماجد يحيى نجاد
أخصائي القلب والأوعية الدموية
المستوصف الأهلي بحائل
صحيفة سبق حائل[/COLOR]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1261



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#76282 Saudi Arabia [سعود الشمري]
1.00/5 (1 صوت)

12-09-1433 06:51 AM
شكرا دكتور على هذه النصائح وسمعت أن الشيخ مفتي المملكة يقول الأنسولين والتحليل وحبوب القلب لاتفطر .

شكرا ولايكلف الله إلا وسعها .


#76296 Saudi Arabia [زياد]
1.00/5 (1 صوت)

12-09-1433 02:22 PM
نصائح قيمة


د. ماجد يحيى نجاد
د.  ماجد يحيى نجاد

تقييم
2.63/10 (66 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار