"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





22-09-1433 04:56 AM



عندما نُغرق الدنيا فرحاً وابتسامات وبهجة، تُضايق القلمَ الدموعُ على بياض الورقة، كأنّي بها تنقل أحزان العالم كلّه على وداع شهر رمضان، بعد رحلة إيمانيّة عظيمةً طبعت في النّفوس أسمى المعاني وأعظمها، وبيّنت للكل درب النّجاة...
وحين يباغتنا على غفلة رحيل رمضان، فلا نخرج من صدمة الوداع إلا بعد فوات الأوان،
فلنجعل رمضان واحةٌ لذكريات الجميلة لكي لا يمرّ الوداع دون ذكرى
ولابد هذه المرّة أن نتنبّه أكثر، ونحتاط أكثر، لكي لا يمضي رمضان عنّا دون أن يترك في نفوسنا أثر...
قبل أن نتسوق ونتفقد كماليات العيد، ونغرق في زحام شوارع حائل الضيقة، ونضيء الزينات في البيوت وفي أنفسنا ونُعلق الرايات في شوارعنا،دعونا نتفقد ونتلمس حاجات غيرنا الأساسية.وأكثر ما يؤلمني هو مشاهدة النساء أمام الجمعيات الخيرية،
وقد بات ذكر العيد لهم همّاً، وباتت فرحة العيد لهم من أسباب الحزن والألم، فتذكرهم بمبلغ يسير لن يقوّض أركان الجيوب المترفة من شيخ وأمير، وإدخال السرور على نفوسهم سيزيدكم طمأنينة، وسيبارك الله بعيدكم ويغمره فرحاً وبهجة.
وقبل أن نتأمل حلل العيد بزينتها وأناقتها وتألقها، دعونا نتأكد من حلل ترتديها أرواحنا، عندما نكون بين ضيق القبور وفراق الأحبة..!
فلا نترك الذنوب تلوثها، ولا المعاصي تمزقها
، لأننا سنتناقض كثيراً إن كانت هيئتنا بديعة من الخارج، ونحن نخفي صوراً شوهاء داخلنا، لم تُطهرها التوبة بعد!
وحين تتجمل الحلوى في الأطباق الشهية ألواناً وأشكالاً، لنتذكر كم من صفاتٍ حلوة قد اكتسبناها في رمضان
، وكم لوناً من ألوان الخصال الجميلة قد حصّلنا، ولنحاول أن نتمسك بما حصدنا بأية وسيلة وثمن.
فكم بقي من العمر أيها المغتر بزينة وجمال الدنيا..!
انثروا البهجة عبر كلمة أو بسمة، أحيوا معاني العيد في عملٍ طيب
، صدقة سر أو صلة رحم،
فلنعود نفوسنا على المحبة ولننبذ من نفوسنا الخبائث من عداوةً وكره وأحقاد.
أحيوا نفوسكم ببهجة المؤمن وإحسانه، ورتبوها من جديد، عطّروا داخلكم كلّ القيم والمعاني الرّاقية لتغدو أجمل، تماماً كما تبدو الدنيا في العيد السّعيد...

احسن الله عزائنا على وداع رمضان،
ورزقنا أن نبقى رمضانيين حتى رمضان القادم.

دائماً في صباح العيد
والإمام يخطب
نندم كثيراً على كل ثانية أضعناها في رمضان
فيا نفس أنتي في الميدان اليوم
كي لا تندمي غداً
فما هي إلا (( أيام معدودات ))
من أساء إستقبال رمضان
فليحسن الوداع.

ممدوح العضيباوي
mamdouh220@

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1116



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#77594 Saudi Arabia [سامي الغامدي]
1.00/5 (1 صوت)

30-09-1433 04:42 AM
تسلم مليووووون اخ ممدوح
اجدت فأبدعت


ممدوح العضيباوي
ممدوح العضيباوي

تقييم
2.91/10 (48 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار