"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





25-05-1434 07:56 AM

تخطيط ورق لا اكثر !




نسمع بكل لقاء ان هناك تخطيط لتوسعة طرق بحائل واعتماد ميزانيات ضخمة وإنشاء مراكز ومستشفيات متخصصة ، ولا يمضي إلا وقت قصير جداً ويتغير حال ذلك التخطيط ويصمت الكل وتتبخر تطلعات المواطن !


ما يحدث بحائل هو تخبط من ثلثي الجهات الحكومية .!
فالكل يستخدم الطريقة التي تخدمه ، ومع هذا لا يجد من يقف أمامه ويسأله عن ما جرى او ما سيجري ! والسبب فشل الهيئة الوليدة صاحبة اسم ( هيئة مكافحة الفساد ) !


بكثير من الجهات الحكومية نجد التراخي والمماطلة !
فالأمانة ميته رغم مشاريعها المعلنة والتي تتجاوز المليار منذ سنوات
شوارع متهالكة لن نجدها ولا بالقرن الأفريقي
والصيانة والسفلته نجدها فقط من قصر اجا حتى المطار
والمنح متوقفة من سنوات ولا اعلم هل نحن بالبحرين ؟
والكثير الكثير من الملاحظات التي لا تجد لها إجابة واستجابة


كذلك الأمر لا يتوقف على الأمانة فقط رغم فشلها بخدمة المواطن
بل ان ( الصحة ) بحائل فاشلة بجميع مسؤولياتها ، والمسؤولين يعلمون هذا !
فمن يملك بطاقة عبور يتم استدعاء الإخلاء له !
ومن لا يملك تلك البطاقة ما عليه إلا ان يشارك بالرالي ! ليتم نقله سريعاً اذا حدث له مكروه !!
فالمواطن المسكين يصارع الموت حتى يتم تأكيد حجزه لمقبرة صديان ( ورحم الله الجميع )
وكما تعلمون فان ( الهرم ) الأسود الواقع بحي المصيف المعروف باسم(المستشفى التخصصي)
لا استبعد تسليمه لهيئة السياحة والآثار لكونه موقع رائع لعرض القطع الأثرية !


حديث لن يغضب منه احد ، فجميعنا اطلعنا على خيبات بعض المسؤولين وشهدنا عليها بتصريحات رسميه
وبحديث يعترفون عن حال المنطقة ومشاريعها المعطله .! ومع هذا لم يفعلوا شي !
ولكن إلى متى والوضع كما هو ؟
آلا يخجلون على أنفسهم مع مرور تلك السنوات ؟
او حب البقاء على الكراسي أعمى عيونهم عن حقوق المواطن ؟


ختاماً
ادعوا الله ان يرزق حائل كل سنة عدد كبير من مسابقات الرالي !
فمن خلال إقامة السباق وجدنا المسؤولين قد اهتموا بسرعة سفلتت الشوارع !
ومن خلاله ايضا وجدنا توفير العدد من التجهيزات والاستعدادات بالمستشفيات !
حتى الخدمات الأخرى بالمجال الأمني كان كثيف مدعوم بالاستعراض كحال سابقيهم لا أكثر !

وللجميع فائق التقدير والاحترام


يوسف زهير

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 602



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#90815 Saudi Arabia [النقط على الحروف ]
1.00/5 (1 صوت)

26-05-1434 08:37 AM
كاتبنا العزيز : نستنتج من ختام مقالك أن أكثر المسئولين يعمل فقط إذا كان أمام الأنظار وتحت الأضواء الكاشفة فقط : إذا كان الأمر كذلك فبالمخصر المفيد وخلاصة الأمر فهذا يعني موت الضمير وغياب الوازع والحس الديني والإنساني وهذا هو لب المشكله والذي يجب بحث وإيجاد حلول له قبل البحث عن إيجاد حلول للنتائج الحادثه منه


يوسف زهير
يوسف زهير

تقييم
4.29/10 (93 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار