"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





08-06-1434 03:10 PM



هذان الرجلان هما رجلا صدق و دين أمضيا ردحا من الزمن في التربية و التعليم هما1- عبدالرحمن بن عبدالله الملق2- ابراهيم الحماد الصايغ ، وقد توفيا – رحمهما الله و كأنهما لم يُخلفا على قيد الحياة ، فلم يكرما حييْن و لم يجر لهما ذكر على لسان أحد ميتين ، فأين الوفاء يا أهل الوفاء ؟! ، رجلان لا يخفيان على أحد ، حيث أمضيا أكثر سني أعمارهما في التعليم ، و إن خفيا على القلة من العامة ، فكيف يتجاهلهما الخاصة من خلطائهم و زملائهم في هذا الحقل التعليمي؟ و قد جمعت بينهما لحمة التعليم و تربية الأجيال سنين طوالا ... شخصان ؛ استحوذا على أميز الصفات و أطهرها دينا و دنيا ، قلت : دنيا ؛ و لم أقصد بذلك دنيا المال و الدراهم ، إذ أنهما أبعد الناس عن اللهث وراء جمع المال أو الانغماس و الانبعاث وراء موارده و مقتنياته ؛ و إنما أردت بذلك من الصفات الدنيوية : هي التعليم و تربية الأجيال المتعاقبة ، حيث قضيا قطعا كبيرا من عمريهما في هذا المجال التربوي. و أما أميز الصفات دينا فهي التقوى و التدين الخالص الخالي من شوائب الرياء و النفاق ولا يستطيع نكران ذلك منكر ، و كل من هذين الكريمين لهما صفات خيرة ؛ يجتمعان فيها و لا يفترقان ، فالدين و التقوى ليس معناهما واحد – كما يعتقد ذلك من ليس له بصر بأسرار البلاغة من القرآن الكريم . عاش الرجلان : نقيي السريرة طاهري البدن ، عفيفين ، مسالمين ، قد وقيا شر (لقلقهما و قبقبهما و ذبذبهما ) و لهذا فقد وقيا الشر كما في الحديث الشريف ، قال النبي صلى الله عليه وسلم من وُقي شر لقلقة و قبقبه و ذبذبه فقد وقي الشر) حديث صحيح فالإثنان (كفرسي رهان) في أكثر صفاتهما المتميزة عن غيرهما من الناس أبرزها : الزهد عن الدنيا و القناعة التي عاشا بها ملكين كما قيل:
هل القناعة فالزمها تــعشْ ملكا******لولم يكن لك منها إلا راحة البدن
وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعهـا*****هل راح منها بغير القطن و الكفن
و لعل من أبرز صفاتهما أيضا غير ما سبق : أنهما و الدنيا خصمان في ميدان الحياة فلم تقهرهما الدنيا: لأنهما لم يطمحا إليها و لم يقعا فيها ؛ و قهراها هما لأنها لم تظفر بهما ، فهما لم يطلبا من زخارف الحياة شيئا حيث هانت الحياة عليهما فلم يضعفا عن احتمالها و لم يضربهما الله بشيء من هذه النعم المنافقة التي يأتي بها المال أو الجاه أو أصحاب الجاه ، و نعوذ بالله من النفاق و نفاق النعمة خاصة... و هل في النعمة شيء خير من الكفاف الذي يتمتع به هذان الرجلان ، و من قرة العين و ضحك السن و طلاقة الوجه الذي هو سمتهما .. . و ما أراهما إلا أنهما كانا يعيشا في السحب العالية من فضائلهما و رغم غموضهما في كثير من جهاتهما ؛ إلا أنهما واضحان من جهة واحدة هي جهة الفضيلة الخالصة فيهما ؛ إذ هي قد قطعت ما بينهما و بين الرذيلة فقد وُجد كل منهما – على مدى ما كانا عائشين : ليس لهما في أفئدة أهل بلدتهما - حائل – إلا الحب و الاحترام ، و ليس لهما من الناس حاسد أو معاد أو حاقد ، أولا ، فماذا يبغض الناس منهما ، و ماذا يُعادون ؟! ما داما في خضم هذه الحياة : كزورق في البحر قد سقط مجدافه ، و البحر لا يعادي الزورق الذي يجري فوقه ، و لكن يعادي المجداف الذي يديره هنا و هناك و أخيرا توفي هذان التقيان بصمت مُطبقْ و كأنهما لم يخلقا بعدُ و طوي ذكرهما و كما قال الشاعر :
سيعرض عن ذكري و تُطوى مودتي*****و يحدث بعدي للخليل خليل
و بكل أسف أنه كُرم أفراد كثيرون على كافة المستويات و الشخصيات ،أما هذان الرجلان الرجلان الكريمان: ما دام قد تجهم لهما الأقربون لهم من الأصدقاء و الزملاء : فلا عجبا أن يتجاهلهما الأبعد و من نسي الفضل للسابقين فهو لا يعرفه لغيرهم كما قال الشاعر:
و من نسي الفضل للسابقين*****فما عرف الفضل فيمن عرفْ
ـــــــــــــــــــــــــ
سلامٌ على الدنيا إذا لم يكن بها*****صديق صدوق صادق الوعد منصفا

عبدالله بن تركي البكر
جوال/0500169142

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1446



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#91251 [تركي عبد الله البكر]
1.00/5 (1 صوت)

08-06-1434 08:42 PM
جزاك الله خيرا والدي الفاضل على ماسطرته
نحو رجلين فاضلين رحمهما الله ... وللاسف تعليمنا لم يعير صاحب اجل مهنه اي اهتمام
سواء من انتقل الى خالقه او من تقاعد .. فلا استبعد المثل (ماطاح راح)....


#91263 Saudi Arabia [منور]
1.00/5 (1 صوت)

09-06-1434 09:20 AM
جزاك الله خير ياأديبنا الغالي
ورحمهما الله تعالى


#91832 Saudi Arabia [ سليمان عبدالله الشغدلي]
1.00/5 (1 صوت)

18-06-1434 09:15 PM
رساله الى رجل الوفاء والمواقف النبيله والمتحدث الرسمي لهذه المدينه


عبدالله بن تركي البكر
عبدالله بن تركي البكر

تقييم
4.05/10 (87 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار