"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





09-10-1434 09:56 AM

لايصلح العطار ما أفسد الدهر

كعادتي الإسبوعية أحمل حقيبتي السوداء والتي لاتمت للمدرسة بصلة إنما هي حقيبة تحتضن في جوفها فرشاة وماكينة حلاقة وماكينة تنعيم وموس باختصار تحتضن أدوات حلاقتي الخاصة ثم أمتطي صهوة سيارتي واتجه للحلاق والذي أكره الوقت الذي أقضيه فيه فهو ممل بشكل غير طبيعي وخاصة إذا كانت الكراسي مليئة بالزبائن الخاضعين رقابهم للحلاقين وبالمناسبة أشبه كرسي الحلاقة بكراسي المسؤولين ووجه الشبه بينهما عدم الاستمرارية والبقاء فاليوم لك وغداً لغيرك وهذه رسالة من تحت الماء ولا أود أن أكتبها وهي دعوة للمسؤولين أن يحسنوا التعامل مع المواطنين وخاصة ذوي القربى ويشفعوا لهم شفاعة لاظلم فيها لأحد ويحقنوا أقاربهم بفيتامين ( و ) الفيتامين الذي أنقذ الكثير وفي المقابل للأسف ظلم الكثير فدعوتي المسؤولين لتفعيل الواسطة التي لا يترتب عليها ضرر لأي مسلم.
أعود للحلاق عفوا لمحور مقالي تواجدت في الحلاق وقت الذروة والازدحام كان بجانبي رجل كبير في السن يبدو من علامات وجهه أنه في آواخر الستينات وأجزم أنه يعاني من نظام التقاعد التقليدي والذي لم يتغير منذ وقت سيدنا آدم ، ماهي إلا دقائق حتى جاء دور هذا الرجل فقام بخطوات متثاقلة يجر قدميه جراً ثم اعتلى كرسي الحلاقة بشكل محزن وبطئ مثله مثل غيره ممن يبقون طويلاً على كرسي المسؤولية وقال بصوتٍ أجش :
سكسوكة رقم ثلاثة وشنب وصبغ أسود..
وماكان من الحلاق الهندي ألا أن هز رأسه كعادته يميناً وشمالاً مبدياً موافقته وخنوعه لأمر الزبون العجوز كنت أرقب الموقف بشكل فضولي حتى لايفوتني الشكل الجديد للرجل العجوز المتصابي وماهي إلا دقائق حتى عاد ليس كالعرجون القديم بل كالعرجون الجديد وبدت عليها علامات الشباب وأخذ يرفع رأسه ويمد ذقنه بطريقة مضحكة وكأنه غير مصدق أنه بهذا الشكل الرائع (الكول) حاول النزول من الكرسي وببطء شديد استطاع السقوط عفواً النزول من الكرسي حيث أن الصبغة السوداء لم يكن لديها القدرة في أن تعيد نشاط قدميه وإنما اكتفت بأن غيرت لون شعره وأعادته للصبا شكلياً نزل بصعوبة ولبس شماغه وعقاله وطاقيته والتي أشبهها-مع احترامي لزينا الذي نعتز به- أشبهها بطبقات الهمبرقر فثلاث طبقات لايحتملها الرأس مدة طويلة لذا نجد أن بعضاً من مرتدي هذا اللبس يصابون بالزهايمر المبكر ويعتمدون على الأجهزة الذكية في كتابة طلبات وحوائج بيوتهم.
خرج الرجل العجوز والابتسامة تعلو محياه ولكنها لم تكن كابتسامة الأطفال والتي يصاحبها الركض والقفز حينما خرج من أمامي متباهياً قلت في نفسي:
لايصلح العطار ما أفسد الدهر ياعم..!
وجاء دوري بعده واعتليت كرسي الرئاسة عفواً الحلاقة وقلت للحلاق :
سكسوكة رقم ثلاثة وشنب وصبغ أسود..
فنظرت لنفسي في المرآة وقلت:
لايصلح العطار ما أفسد الدهر ياخالد..!

خالد العبيد

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1458



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#96489 Saudi Arabia [صريح]
1.50/5 (2 صوت)

10-10-1434 05:04 PM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#96517 Saudi Arabia [جحا 99]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-1434 06:54 PM
تحفة .. سوالفك وطلعاتك وتحليقاتك كلها قصص وطرائف


#96565 Saudi Arabia [حمود]
1.00/5 (1 صوت)

13-10-1434 08:08 AM
رائع يابن العبيد هناك إسقاطات ورمزية لايفهمها إلا من يتقن قراءة ما وراء السطور
شكراً خالد


#96645 Saudi Arabia [كركر 999]
1.00/5 (1 صوت)

16-10-1434 06:46 AM


مع فايق احتراماتي وتقديراتي


#97263 Saudi Arabia [ابو طارق]
1.00/5 (1 صوت)

07-11-1434 09:25 PM
حش وغيبه لخلق الله وأهديته من حسناتك ياخالد


خالد العبيد
خالد العبيد

تقييم
2.77/10 (140 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار