"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





10-12-1434 02:23 PM

ال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء، إن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء ) ، لايخفى على الجميع مدى الإنحطاط الذي وصلت له أغلب وسائل الإعلام من عرض للنساء العاريات والمتبرجات والمتغنجات ، سواء في الإعلانات أو في نشرات الأخبار أو في البرامج وغير ذلك ، فهذاء خطر محدق بالمشاهدين خصوصاً (العزّاب) الذين تثار غرائزهم وينتج عن ذلك انحرافهم والوقوع فيما حرّم الله ، والدليل كثرة الأخبار عن الإغتصاب والخلوة الغير شرعية ، الذي لايمر يوم إلا ونسمع أو نقرأ عن ذلك ، وأخشى أننا إذا سكتنا عن هذا الوضع المؤسف ، ستتطوّر الأمور ويحدث مايوجد في بلاد الغرب ، علينا جميعاً الوقوف وقفة صارمة في وجه الفساد الإعلامي ، والتعاون على الخير ، وذلك بحذف القنوات التي تعرض النساء بدون احتشام ، من خلال جهاز الرسيفر ، بعد ذلك ستقل إشارات البث عند أصحاب تلك القنوات و يؤدى هذا الى عزوف الشركات عن الإعلان فى هذه القنوات ، بعدها ستضطر القنوات التوقّف عن عرض النساء بدون لباس محتشم ، لأن القنوات تموّل مصروفاتها من قيمة الإعلانات ، ويجب على من حذف قناة ما ، أو صحيفة ما ، فتح موقعها الإكتروني والتوجّه إلى خانة "اتصل بنا" وكتابة أن سبب حذف القناة أو الإمتناع عن قراءة هذه الصحيفة هو وجود النساء المتبرجات بها ، لكي يتداركون الوضع ويتوقّفون عن إظهار النساء نهائياً ، وإذا كان لابد من ظهور المرأة ، يشترط أن يكون لباسها محتشم ومتحجّبة مع عدم وضع المكياج ، ومن يتابع برامج هامه في القنوات المحذوفة ، عليه مشاهدتها من خلال موقع اليوتيوب ، وعلى طريقه إذا وجد مقطعاً به نساء متبرجات في اليوتيوب ، يعمل بلاغ ، وذلك بالضغط على ايقونة الراية أو العلم في أسفل المقطع، ثم تحديد (محتوى جنسي) ، والضغط على "لا يعجبني" ثم الضغط على إرسال ، فإذا غلبت أعداد عدم الإعجاب ، على الإعجاب في المقطع ، سيقوم اليوتيوب بحذف المقطع آلياً ، وأرجو غاية الرجاء من خطباء المساجد تخصيص خطبة عن هذا الموضوع الخطير، والتأكيد على الخطوات أعلاه ، لأننا بإذن الله سنجني ثمرة تعاونا جميعاً للحفاظ على شبابنا وفتاياتنا من الإنحراف ، فنحن مستهدفون من أعداء الإسلام ، لإفساد شبابنا وفتياتنا .

راكان الجهني
سبق حائل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 426



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


راكان الجهني
راكان الجهني

تقييم
3.60/10 (11 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار