"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





30-01-1435 09:09 AM

مايجري بمستشفى النساء والولادة بحائل أهو تحديد نسل ؟! أم هو تقليل نسل؟!
أم هو تهاون وإستهتار بالبشر من الصحة ؟! أم هل هو تخاذل وصفر إهتمام بالأمهات وبالذراري من بعض المسئولين من أهل حائل أنفسهم في هذا المستشفى وأخص بذلك العنصر الرجالي بالذات؟!

فمنذ تأسيس مستشفى النساء والولادة بحائل 1424هـ وهو نذير شؤم وموت ولا يبشر بالخير للأمهات الحوامل والمواليد والأجنة !.

فكم من أم دخلت هذا المستشفى وهي تعاني من الوهن ومن الخوف ومن الأمل في أن ترى وليدها حيا وبخير ، وأن تخرج من هذا المستشفى وبيديها ومعها وليدها.
ولكن بعض هذه الأمهات ورغم آلآم و وهن الحمل إلا إنهن يخرجن من هذا المستشفى وقلوبهن مليئة بالأحزان وأيديهن خالية من أمل المواليد .

إن ما يجري في مستشفى النساء والولادة في حائل من موت المواليد وإسقاط الأجِنة ، يدعو للتوقف و لشد الإنتباه ، ويدعوا للشك والحيرة بين المقصود وبين الخطأ !!!

فالسؤال من أسئلة كثيرة ، منذ تأسيس مستشفى النساء والولادة بحائل ،
كم مات من مولود وكم سقط من جنين سلمتهم ثلاجة هذا المستشفى للدفن في مقبرة صديان ؟
وكم من قلب أم وقلب أب ، وكم من منزل في حائل سكنته الأحزان والمئآتم بسبب أطباء هذا المستشفى وبسبب غفلة من في هذا المستشفى ؟.

" حسبنا الله ونعم الوكيل " - استكفينا بالله على كل مسؤول تخاذل وغاض للطرف على الظلم .

فظاهرة موت المواليد وإسقاط الأجنة في هذا المستشفى لم تُبحَث ولم تُدرسْ ولم يُنبئ عنها ولا عن أسبابها وعلاجها من قِبل المسئولين في هذا المستشفى ولا في صحة حائل - الكل منهم كأن على رؤوسهم الطير - أمام ما يجري من هذه الظاهرة الشنيعة .

فبحسب إحصائية مقبرة صديان ، وثلاجة هذا المستشفى ،أكثر من أربعين مولود وجنين يموتون ويدفنون شهرياً ، فكم دفن في مقبرة صديان من مواليد ومن سقط منذ تأسيس هذا المستشفى ؟!

كما أن الطوارئ في هذا المستشفى ينقصها أجهزة الكشف المطورة مثل الأشعة الرباعية ويكتفون بالكشف البدائي ( بالنظر وباليد )المرفوض من قِبل كثير من النساء .

كما أن الفنيين على هذه الأجهزة -إن وجدت بالطوارئ- لا يتواجدون إلا أثناء الدوام الرسمي .

أيضاً كثير من النساء في العيادات الخارجية يواجهن حرجاً شديداً جداً عندما تجد طبيبها رجل ويريد الكشف عليها ، والطامة أن الطبيب المعالج والمتابع غير معروف لا عند الحامل ولا عند ولي أمرها ! لماذا!! لكي لا تتحدد مسؤولية الشر على طبيب معين فالتستر والتكتم حول الكشك (قسم الولادة ) وحول ما يجاوره من غرفة الأطباء وغرفة التخدير ، وكأن هذا القسم ثكنة عسكرية مستحيل مقابلة أي طبيب .

إذن لا بد من تشكيل لجنة من الدوائر الحكومية المختصة ،لمتابعة هذه الظاهرة المخيفة(موت المواليد وإسقاط الأجنة ) في مستشفى النساء والولادة بحائل والتعرف على أسبابها وتحديد الجهات المتهاونة :-
1- إما إدارة هذا المستشفى .
2- أو ردائة بالإمداد الطبي من علاج او من أجهزة دقيقة أو من أيدي فنية .
3-أو من الكادر الطبي وهو الأهم.
4- أو من تلوث المياه في هذا المستشفى .

فإذا عُرفت العلة عُرف العلاج بإذن الله .

كما أن العنصر الرجالي في الإدارة وفي الكادر الطبي والفني وجهاز التخدير لا قبول له ولا معنى ، يستحسن أن يتحول كله للعنصر النسائي ، أنجح وأريح دينيا وعُرفياً ونظاما .

نتمنى أن تزول هذه العلة الخطيرة وهذه المظلمة الحالكة عن مستشفى النساء والولادة بحائل وتنجلي الأحزان - إن شاء الله تعالى - .

فالأمل والمعنى بالله ثم بسمو أمير المنطقة صاحب السمو الملكي المحبوب الأمير سعود بن عبدالمحسن وبسمو نائبه حفظهما الله - آمين .

---------------------
ارفع شكري وتقديري لمكتب شئون المرضى النسائي في هذا المستشفى لتقديم الخدمات للمراجعين بكل حماس وإخلاص .

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1115



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#100083 [محمد الشمري]
1.00/5 (1 صوت)

30-01-1435 09:05 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل هذا الي نقدر نقوله


#100150 Saudi Arabia [المهاجر]
3.00/5 (2 صوت)

03-02-1435 12:35 PM
كلامك في الصميم و واقعي يا أستاذ خلف.فللاسف هذا حال الكثير من مستشفياتنا سوء بالخدمات وبالكادر الطبي و.....إلا ما عصم ربي
لو ان كل موظف ايا" كان واينما كان استشعر المسؤليه وحفظ الامانه لكان حال واقعنا افضل مما هو عليه الان ولكن املنا بالله كبير ثم بسمو المنطقه وبوزير الصحه.
شكرا لك استاذي فدائما يبوح قلمك بما فيه مصلحه للمنطقة واهلها

تقبل مروري


خلف الحشر
خلف الحشر

تقييم
4.97/10 (61 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار