"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





03-02-1435 12:11 AM

القريب البعيد

لو قيل لك قبل وقت قريب أن الناس سوف يجتمعون ويضحكون ويسعدون وإن كانوا صامتين ولا يتبادلون أطراف الحديث بل لا ينظرون إلى بعضهم البعض ...
أجسادهم قريبة وعقولهم بعيدة قد تكون بعد المشرق والمغرب...
فهل كنت ستصدق ؟
لو قيل لك إن العائلة تجتمع على سفرة الطعام وأن الكبار والصغار مشغولي البال حائرين سعداء ليس ببعضهم ولكن بقرب البعيد..وقد يكون بعد المشرق والمغرب ...
فهل كنت ستصدق ؟
لو قيل لك إن الزوجة مع زوجها والبنت بين يدي والدها والولد بين أهله بجسده فقط و قلوبهم معلقة في مكان ما لا يعلمه سوى الله.. فهل كنت ستصدق ؟
لم يعد الزمان والمكان متلازمان؛ لم تعد الروح تلازم الجسد؛
تغيرت أحوال الناس وأفكارهم ورؤاهم بل ومعتقداتهم ولغاتهم،
ولم يبقى على حاله سوى عيون دامعة ترمق الوضع بصمت مطبق واندهاش كبير وإحساس مقيت بالعزلة والغربة ..
لم تبق سوى أرواح مقدسة تسكن أجساد كبار السن تنظر بحرقة وبلوم كبير فهم لا يستطيعون مجاراة الجديد- إلا نزرا يسيرا منهم - وقد كانوا قبل فترة ليست بعيدة ينكرون بعض الملابس وبعض التقاليع وبعض الممارسات ولكنهم يعيشون اليوم مرحلة الإحباط والخوف من القادم الأكبر المجهول .
نعم لقد اقترب البعيد كثيرا ولكن القريب ابتعد كثيرا أيضا .
نعم ردمت ثغرات كبيرة ولكن اتسعت ثغرات مهمة وخطيرة .
نعم تفتحت أذهان مغلقة ولكن أغلقت أذهان مفتوحة .
نعم زادت الثقافة بشكل عام ولكن انتشرت الإشاعات .
نعم زادت التوعية الدينية والصحية ولكن المقاطع السيئة والسلوكيات المنحرفة موجودة .
لا أقول ..نخشى على أبنائنا وصغارنا من أمواج عاتية قادمة ..ولكننا بتنا نخشى حتى على أنفسنا وإن كنا واعين وإن كنا حذرين ...
لقد اتسعت الفجوة بين الأبناء والآباء وهي المتسعة أصلا..فلنحاول ردمها بأن لا ننسى أو نتناسى الحقوق في ظل سعادتنا الغامرة ...حقوق الوالدين والأبناء ... ولنحاول مد جسور المحبة من جديد.
وستبقى أي حدود وقيود خطوطاً وهمية في عصر الحرية مهما كان لونها.
لقد فتح الباب الكبير للحرية ولن يغلق ؛ لأن عقارب الزمن لا تعود للوراء، لذا علينا أن نتحلى بالإيمان والشجاعة والعدل، لنحافظ على ما تبقى لنا من هوية و من خصوصية ومن تقوى ..

نوال العنزي

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 538



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#100260 [ابو سامي العجوني]
1.00/5 (1 صوت)

06-02-1435 08:30 PM
طرح موفق و,,فقك الله ....


#100330 [محمد العنزي]
1.00/5 (1 صوت)

08-02-1435 02:02 PM
كلام في الصميم ..

وواضح جدا المقصود منه

التقنية كانت في الماضي سلاح ذو حدين ...

أما الآن فهي سلاح فتاك وقنبلة موقوته

اجتماعات الأهل باتت خاليه من المذاق كما هي في السابق

والـ "لمة" مع الأصدقاء أيضا أصبحت تكتسي ثوب المجاملة

جميع الأشخاص غامضون .. جميعهم لهم قصص خفية لا يعيها من كان قريبا منهم

واتساب , تويتر , انستقرام , BBM , كيك ..... وغيرها مما يتشابه معها في المضمون, جميعها تصب في نفس المحيط

لنضع هواتفنا في جيوبنا أثناء اللقاءات بمن نحب .. ولندع تلك الأجهزه تقديرا واحتراما لأشخاص يعنون لنا الكثير


مقااااااااااال في قمممممممة الروعة .. وبحروف تبر من ذهب


#100418 [سعود الرمالي]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-1435 01:49 AM
" لقد فتح الباب الكبير للحرية و لن يغلق ؛ لأن عقارب الزمن لا تعود للوراء "


أتمنى ذلك

شكرا لك على هذا المقال الرائع


نوال العنزي
نوال العنزي

تقييم
5.09/10 (15 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار