"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





25-03-1435 12:25 AM

الإرشاد الجيني الوراثي لذوي الاحتياجات الخاصة

يكتبها
د أيمن رمضان زهران

أستاذ التربية الخاصة والعلاج النفسي المساعد
قرأنا وسمعنا كثيرا عن شتى الأنواع من الإرشاد النفسي والإرشاد العلاجي للعاديين ولذوي الاحتياجات الخاصة، والتي من خلال تطبيقها نستطيع تخفيف العديد من الاضطرابات والمشكلات النفسية والسلوكية والاجتماعية للشخص، وكذا تنمية الجوانب الإيجابية للشخص والتي تساعده على التكيف مع الأسرة والمجتمع، فمنها على سبيل المثال لا الحصر الإرشاد الفرد والإرشاد الجمعي والإرشاد الأسري والإرشاد التربوي والإرشاد المدرسي إضافة لأنواع كثيرة من العلاجات النفسية والتي منها مثلا العلاج بالتحليل النفسي والإرشاد المعرفي السلوكي والإرشاد العقلاني والإرشاد الجشطالتي، إلا أنني أرى أن الأنواع الأخيرة وغيرها من التي لم أذكرها تميل لأن تكون اتجاهات علاجية أكثر من كونها إرشادية وتوجيهية، فمعروف للمتخصصين أن العلاج النفسي يحتاج جهود وتجهيزات وإمكانات أكثر من الإرشاد النفسي، إضافة لأن العلاج النفسي يتعامل مع مشكلات أكبر من مشكلات الإرشاد حيث يتعامل مع مشكلات واضطرابات لها صفة الاستمرارية عند الشخص المضطرب، وقد تطورت تلك الاضطرابات لتصبح حالة تلازم الشخص المضطرب، ومن هنا فهو في حاجة إلى التدخلات العلاجية النفسية أيا كان اتجاهها وكل حسب مدرسته العلاجية.
وعند البحث عن الاتجاهات العلاجية والإرشادية الشهيرة اليوم نجد منها ما ذكرناه ومنها طرق أخرى بعضها حديث والأخرى قديم، المهم في ذات الوقت وهو أنه أحد الاتجاهات الإرشادية العلاجية الحديثة وهو الإرشاد الجيني الذي يعرف في وقتنا الحالي بأنه أحد الخدمات الوقائية التي تقدم لمن يرغبون الزواج من بعضهم البعض، وللوالدين اللذين يرغبان في إنجاب أطفال آخرين بعد إنجاب طفل معوق أو مصاب بمرض وراثي أو خِلقي، وللآباء والأمهات الذين انحدروا من أسر أنجبت أطفالاً معوقين، وللأمهات اللاتي تزيد أعمارهن عن أربعين عاماً، أو غيرهم ممن يمكن اعتبارهم ممن يواجهون احتمالات خطر إنجاب أطفال معوقين.
والإرشاد الجيني Genatic Counseling يعني توفير الخدمات من قبل المختصين والذين يساعدون الأسرة والمجتمع في تحديد وتفسير مخاطر الاضطراب الوراثي لذوي الاحتياجات الخاصة والعاديينن وشرح أنماط الوراثة، إضافة لمساعدة الآباء والأمهات في العثور على المعلومات التي تتعلق بالأمور الجينية من خلال العلوم الطبية والإنسانية المعنية، وتقديم الدعم والمشورة الجينية للمقبلين على الزواج.
ويهدف الإرشاد الجيني إلى الإجابة عن تساؤلات الوالدين بشأن تكرار حدوث الإعاقة في طفل آخر بعد أن تكون الأسرة قد أنجبت طفلاً يعانى من أحد الاضطرابات المرضية الحادة، إضافة للتقليل من حدوث ولادات الأطفال المهيئين لأن يكونوا معوقين إعاقات حادة أو الوقاية من الولادات المعوقة، وتحديد الأفراد المعرضين للإصابة بالأمراض الوراثية، وتقديم كل الفحوصات المتاحة والنصائح الكافية حول الأخطار المستقبلية، كما أن الإرشاد الجيني يهدف إلى لفت الانتباه لبعض حالات الخطر الخاصة التي يمكن أن تولد مع الطفل، وذلك من أجل التشخيص المبكر الذي يمكن أن يبدأ قبل الولادة، ومن ثم اتخاذ الاحتياطات العلاجية الممكنة (منقول).
وإذا ما تأملنا حال ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم نجد أنهم أحوج الناس إلى تقديم خدمات العلاج والإرشاد النفسي، لأنهم في حاجة إلى من يرسم لهم خططهم في الحياة مثل الزواج والعمل والعلاج والمأكل والمشرب أحيانا، نتيجة لأنهم عدن زوجاهم يكونون أكثر عرضة للإنجاب أطفال مصابون بذات الإعاقة التي يعانوها، وهذا لا ينطبق على كل الإعاقات، فبعض الإعاقات لا يكون لها ارتباط بالوراثة مثل الإعاقات الناتجة عن الحوادث، أو الإعاقات الناتجة عن الشيخوخة.
ويعتبر علم الوراثة الطبي أحد العلوم المتهمة بمسببات الأمراض والإعاقات الوراثية، وظهر منذ فترة علم الهندسة الوراثية وأنشأت له المراكز والمعاهد المختصة، التي تدرس مسببات الأمراض الوراثية لدى العاديين وذوي الاحتياجات الخاصة، ليس هذا فحسب، وغنما دخل هذا العلم في تحسين سلالات الحيوانات والنباتات والأسماك والطيور...إلخ، ومن المعلومات اللازمة للإرشاد الجينى تشخيص دقيق لحالات الإعاقة أو ما يحمله الوالدان من عوامل وراثية ناقلة لبعض الاضطرابات المرضية، والتعرف على بعض حالات الإعاقة أو الحالات المرضية الموجودة في العائلة من خلال دراسة شجرة العائلة، وأخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب حدوث الإعاقة في الولادات التالية، إضافة لتقديم الإرشادات اللازمة لمراحل النمو للشخص المعاق، وتقديم النصائح السليمة للعمر المثالي للإنجاب للأم والأب، إضافة لتقديم النصائح الجينية للمقبلين على الزواج، وتزداد الحاجة للإرشاد الوراثي عند وجود تاريخ مرضي لأسرة الشاب أو الشابة أو وجود حالة إعاقة داخل أي من الأسرتين أو العائلتين، من خلال الفحوص المخبرية، حيث يتوفر الآن فحوصاً مخبريه دقيقة تكشف عن العوامل الوراثية والجينات الناقلة لبعض أنواع الإعاقة أو المرض قبل الحمل وأثناءه.
ومع تطور علوم الوراثة أصبح بالإمكان علاج بعض حالات الأمراض الوراثية ولكن الوقاية من جميع الأمراض هي الخيار الأمثل بما فيها الأمراض الوراثية، و طبيعة معظم الأمراض الوراثية مستعصية إذ لا علاج شافيا لها وإنما تتطلب الرعاية مدى الحياة لذا من الأفضل الوقاية منها خاصة وان الأهالي يعانون على المستوى المادي والنفسي والاجتماعي، وهناك برنامجان للوقاية من إنجاب أطفال مصابين بأمراض وراثية شريطة أن يكون بالإمكان عمل تحليل مخبري يتم من خلاله الكشف عن الخلل في الكروموسومات أو التعرف على الطفرة الوراثية في الجين المسؤول عن المرض الوراثي فبمجرد التوصل إلى مسبب المرض الوراثي عندها تصبح خيارات الوقاية متاحة للزوجين، ومن هذه الخيارات التلقيح الصناعي، والتشخيص أثناء الحمل والمتابعة المستمرة، لكن حالات الشفاء في الحالة الثانية تكون قليلة نوعا ما، وفي كلا الحالات فإن الوقاية خير منة أي علاج وراثي، ويجب أن يأخذ الجميع بالأسباب لينعموا بموفور الصحة والعافية وكما قيل “ “ الوقاية خير من العلاج.
وهناك بعض التعريفات المرتبطة بموضوع الإرشاد الوراثي أو الجيني وهي:
الكروموسومات: هي الهياكل التي تحتوي على الجينات والكروموسومات ترى بالمجهررئية مع المجهر وعادة ما تقع في نواة الخلية، وكل كروموسوم بشري يحتوي على الآلاف من الجينات الفردية.
الجينات:هي هياكل صغيرة جدا داخل كل خلية في الجسم تقريبا ،فهي التعليمات أو
المخططات، التي تخبر الجسم كيف ينمو ويتطور، إضافة لبناء البروتينات اللازمة، و بالتالي تحديد
خصائص الفرد، مثل لون العين وفصيلة الدم.
متلازمة وراثية: عبارة عن مجموعة محددة من العديد من الأعراض التي تؤثر على صحة الطفل الجسدية
والمظهر والسلوك وأحيانا القدرة على التعلم، وقد تكون الأعراض الأولى لمرض التوحد المحددة للمتلازمة الوراثية الكامنة، ولذا فحوالي 1 من كل 10 أطفال يعانون من مرض التوحد لديهم متلازمة وراثية
تحياتي
د أيمن رمضان زهران
أستاذ التربية الخاصة المساعد
aymnrmdan@yahoo.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2527



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


د . أيمن رمضان زهران
د . أيمن رمضان زهران

تقييم
8.46/10 (15 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار