"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





09-04-1435 10:44 AM

القِمم!!

من وقت لآخر نسمع عن اجتماع قمة الدول العربية وقمة دول الخليج وقمة رابطة العالم الاسلامي .
إجتماعات كفيلة لإرغام مجلس الأمن الدولي وخاصة الدول الخمسة دائمة العضوية وهي الدول القيادية في العالم، على الإحترام والمساومة.
تلك الإجتماعات عندما تصدع بإذنك ينتابك شعور وإحساس بتوحد الكلمة والقلوب وتوحد الصفوف والتي نتيجته القوة مما يعني انه لن يُضرب بأرائك وقراراتك عرض الحائط في مجلس الأمن، بل ولن تهمش ومن الطبيعي أن تؤثر في موازين وتركيبة مجلس الأمن اذا مالت الكفة لغير صالحك ويكون لك حضورك وتفرض إحترامك بفضل قوة الوحدة التي قال الله فيها "واعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا" وأيضا ستكون قادرا على إبطال ووقف أي قرار يصدر من مجلس الامن لأن القوة ليست من طرف واحد وإنما تُستَمد من عدة دول لها وحدتها العسكرية والاقتصادية. وهذا لايعني ضرورة أن يكون لك مصانع للنووي أو مصانع ار بي جي!
اذا صدر قرار من مجلس الأمن سوف يكون لك النصيب الأكبر لأن عدد الدول الإسلامية كفيلة بأن يصب القرار لمصلحتها.
كل شي يحل بالسياسة عدا السياسة فهي لا تحل إلا بالقوة، والقوة مصدرها اجتماع الكلمة، حينها ستكون مهاب الجانب من أي دولة حتى وإن كانت إحدى الدول الخمسة دائمة العضوية. إذا كنت قوي سوف تحتل المكانة التي تمنحك الحضور والتأثير عالميا، أما إن كنت ضعيفا فعليك السلام!
ليست القوة هنا عسكرياً فقط، بل القوة هنا تكمن من خلال الإقتصاد واستشهد على كلامي "عندما قطع الملك فيصل رحمه الله البترول عن امريكا، شُلَّت حركة أمريكا حينها إقتصاديا، حتى جاء وزيرالخارجية الأمريكي هينري كيسنجر يتوسل الى الملك فيصل لإعادة البترول.
الدول العربية مجتمعة لديها مخزون اقتصادي (خام) كبير ومؤثر وهو عبارة عن نصف اقتصاد العالم إن لم يكن أكثر والذي لو يمنع عن تلك الدول لتوقفت المطارات وتعطلت مصانع التفعيل النووي وبالتالي ليس أمام تلك الدول القيادية في العالم إلا السمع والطاعة. نحن بالإقتصاد نستطيع أن نضع الدول ريموت كنترول بين أيدينا، ولكن هذا لا يأتي الا بتمسكنا بديننا الذي يحتم علينا الإتحاد ونشر العدل ورسالة الإسلام للعالم.
إن ثقافة الخيانة بين الدول العربية متفشية بينهم، وعدم الثقة والفرقة هو الذي يمنعهم عن التسلح بالوحدة لعربية والإسلامية بدلاً من القمم العربية والتي لم تؤتي أكلها لصالح شعوبها.
للأسف تلك القِمم هي قِمم عقيمة وشكلية صورية خالية من المضمون ولم ينتج عنها أي قرار يصب في مصلحة الوحدة العربية والإسلامية ولم ينتصروا لوحدة ودم وقضية عربية وإسلامية، والله جل جلاله يقول "إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم". لم يؤثر فيهم منظر إمرأة سُحِب حجابها من على رأسها، ولاعذراء هُتك عرضها، ولا طفل على سرير الموت يقول "سوف أواجه الله وأقول له عن تخاذل العرب والمسلمين عنا".. فقط أعينهم تدمع حينما يستمعون الى "وين العرب وين" وتقف الدموع عند نهاية تلك الكلمات!
نعم أيها الطفل قل لربك ذلك لأنك سوف تجد ربا عادلاً ينصر المظلوم ولو بعد حين وأراد أن يختبر بك ضمائر قومك وأهل ملتك. نحن ياصديقي لم نتأثر ولم يؤثر فينا منظر محمد الدرة قبلك!
الدول العربية تدعي الشفافية والمصداقية ولكن لاتمارسها على أرض الواقع وعندما يجتمعون يتخالفون وتبدأ الشحناء بينهم وينتهي الإجتماع بخروج دولة أو دولتين وتبدأ تخطط كل دولة كيف تطيح بالأخرى ونتاج ذلك هو:
مسلسل الثورات العربية.
هو مسلسل من بطولة عربية ومن إخراج أمريكي.
عندما نتأمل الثورات العربية نرى أنها صناعات عربية استغلت لشفاء الغليل من الآخر بطريقة الحرية ونصرة المظلوم.
وأخرجتها أمريكا إلى العالم "بزوم اتش دي" لتقول انظروا إلى العرب وإلى ثقافتهم، ثقافة دم وقتل وإرهاب، ثقافة همجية،
هل تعلمون أيها العالم أننا ندافع عن اسرائيل الضعيفة المسكينة التي احتلت أرضهم من قبل العرب.
واخيرا لا أنسى أن أشكر إيران:
لأن إيران تعتبر قوة عظمى شرق أوسطية وهي متفوقة عسكرياً على الخليج و عندما أحس مجلس التعاون الخليجي بذلك الخطر وأنهم ضعفاء تغير مجلس التعاون الخليجي الى الإتحاد الخليجي بسبب هاجس الخوف من إيران.
الدكتور عبدالله النفيسي وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت يقول: لو كان هذا الإتحاد على زمن صدام حسين رحمه الله لم يكن هناك غزو للكويت.
الاتحاد الاوربي وهو اشبه بالدولة الاسلامية بمفهومها القديم فهو يعتبر دولة واحدة واقتصاد واحد وعندما تمس أي سيادة من سيادة هذه الدول الأوربية سوف يكون الجيش الأوربي له بالمرصاد. إحتفل الإتحاد الأوربي بمرور خمسين عام عليه وعلى تحقيق الهدف المنشود من الاتحاد عام 2007. فما هي رؤية الدول والشعوب الإسلامية لعام 2040؟
هل يتم اعتماد مجلس الاتحاد الخليجي فعليا الذي يعتبر هو الامل الوحيد مقارنة بالوضع العربي الحالي ؟ اما سوف تخرج دولة معارضة للاتحاد اما خرجت فعلا؟ ولصالح حساب من خرجت؟
اختم مقالي بالسلام ولااختم الوضع العربي في مقال..,
اللهم احفظ الامن والامان في بلادنا.

عبدالله طليحان الخريصي- امريكا.
Lawyer-alshammari@live.com

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1130



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#103004 Saudi Arabia [بنت الجبل]
1.68/5 (9 صوت)

11-04-1435 07:58 PM
انت وعنوان المقال لا يختلف عليكم اثنان وانت ترتقي القمم بإذن الله من مقال الى مقال ماشاءالله عليك


#103027 Saudi Arabia [خالد الحماد]
1.77/5 (12 صوت)

12-04-1435 02:10 PM
مقال جميل يلامس واقع آلامه الإسلامية لأسف ودول التعاون الخليجي ولكن ليس لديهم الجرأة لاتخاذ مثل هادي القرارت موضوع جميل ويستحق الطرح صورت حال آلامة الإسلامية تصوير يحاكي الواقع للأسف جميل جدا


عبدالله طليحان الخريصي ــ أمريكا
عبدالله طليحان الخريصي ــ أمريكا

تقييم
2.12/10 (11 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار