"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





06-01-1436 09:20 AM



وطني يفقد مئات القتلى وأملنا بالله ان يتجدد كل شي
وطني يفقد مئات الضحايا وأملنا بالله ان يكون هناك قرار صارم
وطني يقفد مئات الشباب وأملنا بالله ان يكون هناك توعيه شامله
وطني يقفد مئات من الناس وأملنا بالله ان يكون هناك فكرا واعي
اصبح لدي واصبح لدى اي قارئ جرح عميق ما في داخله من الم وحسره وندم وفكر
الم بفقدان العشرات يوميا من ابناء وطني وبقي الحال كماهو الحال - طرقا اصبحت سهوم قاتله يقابلها خدمات مساعده لذلك وبالتالي يموت المصاب جراء السهم وتبقى اجزاء جروحه لمن حوله ولو ان تمنى الحرب اهون من تلك
وحسرة بنقص العدد من افراد وطني دون تدخل بقرار صارم يحتاج الي شخص قوي حتى لو يصل الامر الي اضعاف المخالفات فالمهم سلامة ابناء وطني ولو ان تمني الحرب اهون من تلك
وندما وسوف نظل نندم عل مافات بأعلامنا المرموق الذي اصبح يتصيد الاخطاء ويقتنصها ويعنونها في صحفه ونسي مهمته التوعويه عن الحوادث ولو ان تمني الحرب اهون من تلك
وفكر تخلفي حتى وصل العدد الي اضعاف العدد مرات وعلامات الاستفهام تدور حول النظام بفكره التخلفي من جميع الجهات المسؤوله عن ذلك ولو ان تمني الحرب اهو من ذلك
أستخدمنا الالات لتسهيل المهام وبقيت الالات سهوم قاتل مع وجود سهام قاتله فأين البدائل
سلكنا مع انظمه وصل اليها العالم من قديم الزمان حتى يتمنى الفرد ان يعيش حياة البساطه كحياة هايدي وجدها
أستخدمنا ألفاظ البساطه لنقل الحدث كماهو حتى يصل الامر ان يهمل ويوضع في سلة المهملات واستخدمنا الفاظ القسوه لنقل الحدث كماهو حتى يصل الامر ان نكون خلف القضبان
فمن المسؤول و عطفا عل السؤال وبرنامج 99 و برنامج يعطيك خيرها و الثامنه مع داود وغيرها قدمت الشي الكثير ولكن ظاهرها واضح وخافيها اعظم
واخيرا ثم اخيرا
أنا لا الوم حكومتنا فكيف بملك يقول من ذمتي الي ذمتكم
ونحن نقول لجميع المسؤولين نحن في ذمتكم


اخوكم طلال الشويمان سدني

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1347



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


طلال الشويمان ـــ سدني
طلال الشويمان  ـــ  سدني

تقييم
3.82/10 (7 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار