"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





15-01-1436 01:16 AM

ماكل من ادعى الدين والايمان يكون كذلك ففي نظري واقناع لهذا المعارض على غير برهان علمي أقول ان كلما حدث
مر بعصور سابقة بل وتكرر . اضرب لك مثلاً أيها المشاهد عن ماذكر عن يهودي من بني قريضة عندما حرفو اليهود
بالتوراة وظنوا أن هناك نسخه بني عليها في ركن من أركان المسجد الاقصى لم يحرفو فيه اليهود ثم بعثوا هذا
اليهودي وادعى إنه من الرهبان وقدم إلى مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بل اعتكف في المسجد وكل مادخل المؤذن
وإذ بالراهب يقرأ القرآن ويظهر عليه الخشوع والذله واستمر على هذه الحال قرابة عشرون سنة حسب الروايه
حتى عهدوا له المسجد وأمر بهدمه وترميمه ففعلو ذلك وحصل على النسخه وبعدها حلق دقنه وربطه بخيط على باب
المسجد وكتب العباره المشهورة ( صل المصلي بأمر كان يطلبه ، فلما إنقضى الامر لآ صلى ولا صام ) وفي النهاية
إتضح أنه يهودي من بني قريضه قدم على إنه من الرهبان حتى يصل إلى هذا الغرض فعندما نرى هذه الفئات التكفيريه
لا أحد يثق فيهم بأن يولى الامر لهم فالانسان من في قلبه ذرة من الايمان لا يتجرأ أن يقتل حيوان فمابالك بمن
يقتل إنسان يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ، المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه وكما قال تعالى :
( من قتل نفساً كأنما قتل الناس جميعاً ) ، خالد بن الوليد كان في قتال مع المشركين وعندما قابله
مشرك شهر خالد بن الوليد سيفه لقتله فنطق المشرك الشهاده فقتله خالد بن الوليد فلما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال فعلت هذا ياخالد فقال نعم يارسول الله لأنه نطق الشهاده خوفاً من القتل فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم
أتعلم مافي قلبه . فقال الرسول عليه الصلاة والسلام اللهم إني أبرأ إليك مما فعل خالد . فأنا أعتقد إن هؤلاء الذين
يقتلون البشر بأنه غلو في الدين ومن يغلو في الدين ينصح فإن لم ينتصح يقتل لأن هذا يشق بين المسلمين والدين يسر
وليس بعسر وهؤلاء مع الاسف شوهوا صورة الاسلام والاسلام بريء منهم .
نسأل الله الرحمه والمغفرة لمن مات بسبب هؤلاء الفئة ، ونطلب من هذا الشعب التكاتف بوجه من يريدُ زعزعة الأمن والاستقرار


بقلم / شريان آل عجي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1068



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


شريان آل عجي
شريان آل عجي

تقييم
1.79/10 (8 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار