"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





01-03-1436 09:07 AM

الرمز محمد الراجح .. « لن ننساك»

يمكن القول بأن التعبير عن مكنون النفس يمثل رغبة بشرية..ولكن أن يكون المرء قادراً على نقل ما بداخله للآخرين بصورة «دقيقة» هي قدرة لا تتوزع بشكل متساوي على كل الأفراد.
اليوم وبعد مرور سبعة أعوام على بدء كتابتي الصحفية..هــ أنا أعترف بأنني خلال تلك «السبّع» لم أواجه صعوبة في كتابة مقالة صحفية كالذي أواجهه هذه اللحظات وأنا أخوض غمار تجربة «عصيبة» تتمثل في التعبير عن آهات الفقد وأحاسيس الفراق بكلمات تتساقط من قلمي بحرقة لتصف مشاعر حزن و« ونين» بعد خبر رحيل الرجل المحبوب ورمز حائل وأبنها البار والإنسان «الصادق» وصاحب القلم «النابض» محمد الراجح..تغمدهـ الله بواسع رحمته.
الكثير منا نظرتهم إلى الحياة والموت قصيرة و«مغلوطة» ومتأثرة بالعاطفة والحب وتتناسى تلك النظرة بأن للمولى سبحانه في الغيب حكمه منها ما هو مرئي لنا ومنها ما هو مخفي , وفي قضاء الموت اختبار إلهي للإنسان على صبره وتحمله ومدى إيمانه بالقضاء والقدر, إنها حقيقة الحياة «المرّة» التي كثيراً ما ننساها في غمرة الدنيا وصخبها, ونتجاهل وجهها «القبيح» ونحن منغمسون غارقون في تأمل الوجه الجميل..على رغم أن الموت حق كتب على جبين البشر, كما أن الأمراض والحروب والحوادث قد عودتنا على خطف أقرب الناس منا.
لكن ذلك لا يمنع أن تحزن حائل وتبكي وتتألم, ويشاطرها بأحزانها كل من سكن فيها, بل ويعتصرهم الألم ويلفهم الحزن, حسرة على توقف نبض القلب «الطيب» والهامة «الشامخة» , بوفاة الفقيد الغالي أبا سالم بعد معاناة طويلة مع المرض.
الرمز محمد بن سالم الراجح , صاحب الابتسامة التي لم تكن تفارق محياه حتى وهو في أحزن حالاته, الرمز «المخلص» الذي أشتهر بأخلاقه العالية, ووفائه لمدينته وأهلها وأصدقائه, كان رحمة الله عليه منبعاً للمبادرات الخيرية, مما جعل منه شخصية «حائلية» محبوبة من الجميع صغاراً وكبارا.
حفلت حياته العملية بالنجاح والإنجاز والتي بوَّأته مكانة اجتماعية محترمة وخولته بأن يكون حاملا لواء مسئولية مساعدة الآخرين من خلال العمل الخيري والاجتماعي والمبادرات الإنسانية.
هكذا كان «العقل الراجح» وهكذا عاش, أعطى من جهده وصحته وعزمه وشبابه وبذله ما لم يعطه إلا الرجال القلائل أمثاله, لم تغب عن نفسه يوما مآثر الخير والعطاء وإدخال المسرّة والغبطة على نفوس الغير, كريم عاش , وكريم رحل , وفق ذلك كله فأن ذكرى الراحل «الحبوب» ستبقى «مضيئة» ولن تنطفئ ما دامت مساهماته الخيرية تتنفس عبق الحياة, وسيظل شموخه حاضراً بيننا في كل وقت وكل حين, ولن ينساه «الحائليين» أبداً, لأنه ترك بصمة «نادرة» وجميلة لم يكون لها مثيل.
أبا سالم لن ننساك.. ولا نملك الآن إلا أن نرفع أكف الضراعة إلى الله تعالى ونسأله بأن يسكنك, جنات النعيم مع الصديقين والشهداء والأبرار, ويلّهم أهلك ومحبيك الصبر والسلوان وأن يجبر مصابهم, وأن يزيل الهم والغم عن معشوقتك «حائل» التي أرهقتك بهمومها, خاصة وأنها من بعدك أضحت «حزينة» و«كئيبة» و«باكية» حتى ضاق فيها الفضاء وهي تودع أحد أهم رجالاتها ورموزها.
ختاماً..لله الحمد من قبل ومن بعد حمد الصابرين المحتسبين على القضاء المكتوب والحق اليقين أنا لله وأنا إليه راجعون.


محمد الخمعلي- صحيفة الحياة

تعليقات 4 | إهداء 2 | زيارات 882



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#109355 Saudi Arabia [رحمك الله أبا سالم]
1.57/5 (6 صوت)

01-03-1436 08:23 PM
الله يرحمه ويغفر له
فقيد حايل
الله يصبر أسرته
لاحول ولا قوة الابالله


#109363 Saudi Arabia [سعود الشمري]
1.00/5 (4 صوت)

02-03-1436 02:31 AM
الله يتقبله ويغفر له من احبه الله حبب الناس فيه رحمة الله عليك
هو درب له كلنا ماضون


#109375 Saudi Arabia [ابراهيم التركي]
2.29/5 (7 صوت)

03-03-1436 12:30 AM
الله يرحمه ويرحم جميع موتى المسلمين


#109383 Saudi Arabia [أبو خالد]
1.72/5 (7 صوت)

03-03-1436 08:06 PM
رحم الله أبا سالم, لقد كان راقيافي تعامله, وطنياً مخلصاً في توجهاته, متسامحاًمع من أساء فهمه
أدعو الله أن يغفر له ويرحمه ويلهم ذويه الصبر والسلوان وأن يتقبله القبول الحسن ويجعل مثواه الفردوس الأعلى


محمد الخمعلي- صحيفة الحياة
محمد الخمعلي- صحيفة الحياة

تقييم
1.13/10 (5 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار