"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





30-04-1436 07:34 PM

طفولة تموت إغتيالا‎‎

كنت طفلا صغيرا أرنو بنظري نحو السماء واشاهد عالم النجوم يتراقص فرحا وبهجه واغمض عيناي واحلم بالصعود نحو السماء لاراقص السحب واعانق الغيوم ببراءة الطفوله . حلمت بشمس لاتغرب ونور لاينطفئ وسعادة لاتنتهي ، ونار اتدفأ بها وارسم خيالات بأصابعي الصغيره من لهيبها علي الجدران هذا ارنب وهذه ورده وهذا حصان ،،، رسمت قوس قزح يلون حياتي والوان الفرح تنسج معطف من السعاده أدثره من يحتاج للراحه ،، وصحوت من احلامي الورديه البسيطه علي واقع بخيل في ابتساماته وهباته رهيب ومرعب في حجم جريمته ، رأيت النجوم المتلألئه الراقصه ، ماكانت تتمايل طربا بل تبكي حرقة الارض ، ورائحة الموت غلبت الوان الفرح لترتدي السواد حدادا علي اهل الارض ، والنار الدافئه احرقت اصحابي وشوهت طفولتهم سوريا تموت والعراق يحتضر واليمن جريح مبتور الاوصال وافريقيا تعلن حداد الجوع والفقر واوربا تختنق بداء العنصريه لتصبح في غيبوبة نزع اجهزة الحياة عنها واسيا تزحف بين خنادق الموت وبؤر الالغام ،،، رائحه الموت تسود الارض والموتي يملؤنها . ألهذه الدرجه ماتت الانسانيه ورحل الضمير دون عوده وتلاشت الابتسامات من شفاه الاطفال ليحل الخوف والرعب وألم فراق الاخوه والاهل والجيران ،، ودموع اليتم تملأ عيونهم ورائحة الجوع تتسرب من افواههم وقذارات الدنيا تجمعت علي أجسادهم النحيلة الواهنه وهجر مدارس الامل والحب الي وحشة الشوارع ومجرمي الحارات والازقه ..
ونظرة طويله وحزينة للسماء في ليلهم المعتم لا ليراقصوا النجوم بل ليستغيثوا برب النجوم لينقذهم من شبح الموت المنتشر في زوايا حياتهم التعيسه ، اي طفولة يعيشها الضعفاء المغلوبون علي أمرهم ؟ انقذوا الطفوله فإنها تحتضر بين ايديكم فيارب هب لهم من بحور الصبر .. صبرا جميلا .. فلقد شابت رؤوس الاطفال وتفتت قلوبهم وتمزقت مشاعرهم لهول ما يشاهدون ،،،، فرفقا بطفولة نأتي بها للدنيا لنقذف بها الي جحيم لا قرار له ،، فرحماك ربي بهم فإنهم لاحول لهم ولا قوه .

بقلم أ ـ عبدالمجيد الذياب

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 465



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#110074 Saudi Arabia [هياااااا]
1.47/5 (6 صوت)

30-04-1436 08:23 PM
رائع ايها المبدع ،،، قمة الابداع والرقي في انتقاء اللفظ وموضوع الطفوله لامس جرح ينزف فطفولتنا ضاعت بين الحرب والفقر ... شكرا عبدالمجيد


#110075 Germany [محمد العنزي]
2.19/5 (6 صوت)

30-04-1436 11:36 PM
منذ أن صدقت الشعوب العربية كذبة الربيع العربي الذي تحول لخريف يحصد الارواح ويهدم مقدرات الأمة فاستغلت الجماعات المتطرفه الوضع المتردي في تلك الدول التي تحكمها عصابات وليس حكومات مثل حكومة الاسد في سوريا والمالكي بالعراق تلك الحكومات الطائفية هي من شجعت على التطرف الطائفي بدعم علني وواضح من ايران فعلى الشعوب العربية أن لاتكون شعوب تفكر بالعاطفه وتنساق وراء الجماعات الارهابية التي ترفع شعارات إسلامية وتمارس ابشع الجرائم وتكفر كل من يختلف معها لمجرد الاختلاف مثل القاعدة وداعش وغيرها من الجماعات التكفيرية التي تسعى لزرع الفتنة وتقسيم المجتمع وتبث سموم الفرقة واللعب على وتر الطائفية إذا ماردنا ان نقضي على هذا الارهاب المدمر للاسلام والمسلمين علينا أن ننشر الوعي بمدى خطورة الارهاب بكافة اشكاله ومستوياته وبتأكيد ان هاولاء الارهابيين لايعرفون سوى لغة التطرف والقتل والتدمير وايضاً على الدعاة والكتاب محاربة الفكر المتطرف فمن شرد الكبار وقتل الاطفال ونشر الرعب والدمار والفوضى سوى هاولاء المتطرفين ومامعاناة الناس كبار وصغار واطفال وكل اطياف المجتمع وتفكيك نسيجه الاجتماعي سوى نتيجه حتمية للأرهاب آن الأون أن تقف الشعوب قبل الحكومات في وجه الارهاب والفكر الضال بحزم وقوه


عبدالمجيد الذياب ــ حائل
عبدالمجيد الذياب ــ حائل

تقييم
2.12/10 (10 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار