"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





29-08-1436 12:51 PM

ذكـريات صـيام شـهر رمضـان بحـائـل عهد الجـدود =3=


أيام زمان إذا هلْ هلال شهر رمضان ,يبدأ الإحتفال الإيماني من القلوب على كل الإسرالحائلية , حاضرتها , وقراها وباديتها ذكوراً , ونساءا وحتى الأطفال يفرحون من فرح إسرهم بحلول شهر الخير لكونه الغالي الذي غاب عام كامل , الجميع يفرحون بعودته ويرددون الكبار عاده إيمانية ينطقها كل حائلي ( الحمد لله على طول الأعمار وتجديد الآثار ) أو( الحمد لله اللى أعادنا على صيام رمضان ) إيمان نابع من قلوب طاهرة نقية رغم إنتشار الأميّه يفرحون بشهررمضان, إنتماءاً وتأييداً لهذا الشهر الكريم , رغم ضعف الموارد وتراكم العوز.
والدليل الأعظم لنقاء قلوب عهد الجدود والآباء كل من بقلبه شحناء على غيره أو تشرهات سطحيّة , إذا هلْ هلال شهر الصيام تنقلب الموازين عدلاً , وحباً وتسامحاً من قلوبهم بعضهم يبدأ بالصلح , ولوكان مظلوماُ وبخشوع ودموع أنا شاهد على مانظرتْه عيناي قلوب صافية نقية مفعمه بصدق السريرة وإن شاءالله أن زماننا الحالي إمتداداً لعصر الجدود والآباء .
نفقـد أحبّه قبيل رمضان إيتوفاهم الله ويرزح زلزال الحزن على كل جماعة السوق ذكوراُ وإناثاً وأطفالاً ويأتي شهر الخير معزياً لمن فقدوا أحبتهم , جبر الله مصابنا ومصابهم , وإنّ لله وإن إليه راجعون.
الجدود والآباء ملتزمون بصيامهم وقرآنهم وفروض صلاتهم وسننهم , لكنّهم يجهلون بعض واجبات الدين , مثلاً .. بشهر رمضان يقولون إذا أ ذّن الظهر ( السواك حرا م وأنت صائم!!) .
إذا قرب أذان الفجر بعد الإنتهاء من طعام السحور يتلفضون عـلناً ( اللهم إنى نويت الصيام إلى الليل إلاّ أن حبسنى حابس أو لبثنى لابث فحلّنى حيث حبستنى ) صحح العلماء بعدم رفع الصوت بنيّة الصيام , والإكتفاء بسرية نيّة الصيام فقط .
بعض أأمّة المساجد أثابنا الله وإياهم , وغفرلميتنا ولميتهم إذا سجد سجدة التلاوه بصلاة التراويح أوالقيام لايكبّر إذا سجد وإذا رفع من السجدة ولا يبلّغ بالتكبير ظناً منهم وإجتهاداً أ ن علنية التكبيرفقط للركوع والسجود للصّلاة المفروضة فقط .. إجتهاد بلا مبرر.
اغلب الرجال بالمسجد لايقرؤن القرآن لأنهم أميّون , فسبحان من جعل لهم التراويح والقيام تبليغ وتذكير لكل أمىٌ لايقرأ القرآن ولا يخلو المسجد بصلاة الظهر والعصر بشهر رمضان من القراء رغم قلّتهم , يرفعون اصواتهم بتلاوة القرآن وتختلط الأصوات , ربما لو سألك الذى بجانبك لاتسمع صوته من اصوات القراء للقرآن , وأغلبهم يتعتعون باالـتّلاوهْ أمّا الأميّون ينصتون , بشفقه إيمانية , حريصون على سماع القرآن .
إذا قرأ الإمام بالصلاة الجهرية آيـة وعيد وخشع الإمام تسمع النحيب والشهيق خوفاُ وطمعاً من رب العباد منزّل القرآن. ( يرجى لنا ولهم كل خير إن شاءالله )
وبعضاُ من الذين يقرؤن القرآن يتعتعون ينطقون الحروف بصعوبة.أمـّا بالليل بالمسجد برمضان وغير رمضان لاأحد يقرا القرآن بالكتاب , لأن المسجد ظلام ونور السراج ضعيف بالحيل , حتّى مصاحف القرآن قليييلة تعد بالأصابع , ومن يملك مصحف يفصل عليه قماش ( قطاعهْ ) إذا توجه للمسجد من منزله حمله بيمينه , وإذا عاد من المسجد يحمله معه وحفّاظ كتاب الله أيام زمان قليل جداُ جداً .
والحمدلله على حاضرنا المجيد مصحاف القرآن بالمئات وربما الغبار يعلوها من كثرتها , ومدارس تحفيظ القرآن بإنتشار مستمر .
عهد الجدود أذكر مصاحف وثقت بعبارة ( طبع بسوريا أو طبع بلبنان )وهى قليلة جداً .
إذا الصيام بفصل الشتاء بحائل وقراها تتوفر بمساجدهم [الخلوْة ]تسمّى هذا الزمان ( البدرون) إذا نزلت مع درج الخلْوة بالنهار!!! لصلاة الظهر, والعصر تفاجأ بظلمة لاترى امن يقابلك لأنه لا فتحات لدخول الشمس وسط الخلوة.
المسجد ارضيته من البطحاء المنقوله وجدرانه من الطين , وسقفه من خشب الأثل وعسيب النخل مرصوف بورق العسيب الذي جرّد من الخوص.
منبر المسجد يثبت بجداره الأيمن { مسْمار} حديد غليظ ( وتدْ ) ويعلّق عليه السراج يقرأ الإمام القرآن بصلاة التراويح , والقيام من المصحف على ضوء السراج , ودائماُ أأمّة المساجد بليالى رمضان يجدون صعوبة برؤية حروف القرآن من ضعف نور السراج , ولو أخطأ الإمام بتلاوة القرآن ربّما لا أحد يرد عليه من المأمومين خلفه لكونهم أميّون إلاّ من قليل يعرفون القرآن تلاوة وليس حفظ , وبعض الإئمة تنقصهم البلاغة بالقرآن ربما يكسّرون حروف القرآن , ولا من مصحح خلفهم , والله ارحم الراحمين , سنّة القيام التسليمة تستغرق أكثر من ثلث ساعة ولا يشتكون الجدود من إطالة الإمام بقراءة القرآن لا ملل ولا كلل, رغم كبر سنّهم بل الكل مشفق على سماع آيات الله رجالا ً وأطفال ولا أذكر من دخل المسجد لسنّة القيام إختصر وخرج , يكملون اربع تسليمات كاملات مع الشفع والوتر ثم يخرجون مهللين مكبرين.
الذين يقرؤون القرآن الكريم أيام زمان تلقو تعليمه من الكتاتيب يدرسونه بالمسجد , قبل وجود المدارس الحكومية .
سنين شبابنا شتاءاُ البرد قارس , وقارص بشهر رمضان يعذب الأصابع إلى حدّ البكاء من وجع البرد والفقر محتلْ ومسيطر على أكثر البيوت , لاتدفئة حقيقية قرب النار ولاملابس شتوية مقاومه للبرد , والحمدلله . تتزاحم الإسرة بدار المشب { دار الشتاء } ولا فيه نارين للمشب وللماقد أكثر الإسر ينصبون الهوادي وفوقهن قدر الطعام , بنار واحده تدفئة وطبخ وقدر سحورنا برمضان بوجار دار المشب وتكون النار مشتركة بطبخ السحور والتدفئه , وريحة فاير الرزالمخلوط به السمن البرّى , والدبّا , والبيدجان والحبحر وجميع خضرة الصيف أيام زمان خالية تماماً من السماد الكيماوى , تنتشر رائحته الزكيّة بالسوق والمنزل لذيذه بالحيل .
أيام زمان البيدجان ناكله بدون طبخ طازج وسطه أبيض مثل الزبده , والبندورة لها طعم غير , يقولون لنا أهلنا كثر أكل البندوره ( البرْدقان) يجيب مرض النهيمة , ونخاف ماندرى وش النهيمة , وهم حريصين حتى لايبقى للطبخ بندورة , رغم سعر التنكة ريالين أو أقل .
أيام الإسبوع ماهناك لحم إلاّ من مشرك يوم الإثنين , والخميس , إمّا تبع أو شراكه ثلاثة بتيس سعـره أيام زمان من عشرة إلى خمسة عشر ريال , والبعير سعره مائة وسبعون ريال , والطيّب من الإبل يصل المائتين ريال .
نار الشتاء عهد الجدود حصرية من حطب الإرطاء – أو جذوع الرمث – أو من كرب النخيل – أو من الجلّة, وسعر خيشة الجلّه ريالين , أيام الريالين عن مائة ريال بحاضرنا المجيد إن شاءالله , والحمد لله والشكرله .
وكرب النخيل يحصلن عليه الأمهات من فلايح الجيران رغم ضعف تدفئته , وفوقه القدر , الوجهْ والصدر يدفئان قليلاً أمام النار.. أمّا الظهر ومؤخرة الرأس يثلجان من شدت البرد , والأرض كأننا جالسين على ثلوج البعض يضعون على رؤسهم , خيشة أو بطأّنية تسد عنف البرد على الظهر والبشوت زمان شبابنا قليييلة جداً كانت ترد من الشام مع الحدرات التجارية التى تصل من الشام كل ستة اشهر.
والريال اكثر الإسر تسمع به ولا تعرفه , المقايضات بالبيع والشراء أكثر تداولتهم , أعطيك صاع حنطة تعطينى وزنة رز هورة باكستان ... الخ ...

تكملة المقال بالحلقة القادمة إن شاء الله
علي الساير .. من كتاب سبق حائل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 752



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


علي الساير ــ حائل
علي الساير ــ حائل

تقييم
5.50/10 (2 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار