"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





15-09-1436 10:10 PM

الوهابية والتكفير

الاتحاد السوفيتي يدخل حرباً مع أفغانستان ، والسعودية تدعم الجهاد هناك . ترسل الأموال وتجهز المجاهدين السعوديين . الحرب هناك تأتي بالكوارث الغير متوقعة من داخل المعسكرات الجهادية ، أصبح المجاهدون يكفّرون بعضهم البعض ويؤمنون بالتمائم والحجب الشركية ، والإخوان المسلمين يتقاتلون مع السلفيين أثناء قتالهم مع الاتحاد السوفيتي . لقد تم غسل عقول الكثير من السعوديين وأصبحوا تكفيريين ويكفرون الحكومة السعودية الداعمة للجهاد !! وفي ضل هذه المعمعة يخرج كتاب الخرافة والفانتازيا (آيات الرحمن في جهاد الأفغان) وهو يتحدث عن كذبة قتال الملائكة والطيور والعقارب والأفاعي مع المجاهدين ، إضافةً إلى عدم اختراق الرصاص لأجساد المجاهدين وهذا فضل لم ينل شرفه الصحابة الكرام ولا الرسول صلى الله عليه وسلم !! كما أن المجاهدين يذهبون بالذخيرة ويقاتلون ويعودون لم ينقص منها رصاصة واحدة !! أما الشهداء فإنهم يجدونهم بعد نبش قبورهم ملتحفين ببرد حريرية سوداء يملؤها المسك والعنبر !! هذا الكذب والافتراء على الله عز وجل كان الهدف منه حث المزيد من المسلمين الإقبال على الجهاد لغسل أدمغتهم بمناهج التكفير !!

قبل الحرب ذهب المجاهدون السعوديون بالفكر السلفي الوهابي النقي ، ولما انتهت الحرب عاد المجاهدون وهم مسممون بالفكر التكفيري ، فبدؤوا يحيكون لهذا البلد الخطط الفاسدة لتدميره !! كان الشيخ محمد أمان جامي يحذّر من الفكر الجديد المليء بالتكفير والشركيات ، وهو أحد طلاب بن باز والملازمين له رحمهما الله تعالى ، وكان بن باز معجب به كثيراً فوضعه في عدة أماكن أهمها الجامعة الإسلامية في المدينة . وكان جامي يلقي دروسا في الحرم المدني أيضاً ، ولما صار له طلاب ودروس كان التكفيريون والمعارضون لفضح الحقائق في أفغانستان يحاربونه ويحاربون طلبته ولذلك أسموهم بالجامية ، ولذلك التصقت بالسلفيين تسمية الجاميين كما التصقت بهم من قبل تسمية الوهابيين.

الجامية اليوم هم الوهابيون وهم السلفيون ، ليسوا تكفيريين ولا يتبعون إلا الكتاب والسنة . منهج الوهابية منهج كل علماء ومشائخ السعودية ومن اتبعهم ، ولا أذكر يوماً أن الوهابية كانت تحتضن التكفير والقتل والتدمير . هذه التهمة ألصقت بنا ظلماً وعدواناً بأخبث الطرق ، وصدقها الجميع رغم أن الوهابية تتمثل في السلفيين والجاميين المتهمين بأنهم علماء السلطان والمداهنين للحكم !! فكيف تجتمع في قلب الوهابي حب الدنيا مع التكفير والقتل !! وهو بالمناسبة بريء من الاثنتين.

إن الوهابية بريئة من التكفير والقتل الدمار الذي نشهده اليوم في شتى بلدان العالم ، وما تعلّم أبناؤنا الفكر التكفيري إلا بعد حرب أفغانستان ، ولذلك عمدت السعودية إلى عدم إخراج أبنائها للجهاد في أي بقعة من بقاع الأرض ، حتى لا يطالهم ما طال من سبقهم فيضلوا بعد أن كانوا مهتدين.

هذه العبارات كتبتها وأنا لست ضد الجهاد ، وإنما لأبيّن للناس أن أهل الدين في السعودية فرقٌ متفرقة ، كلها خالطتها وما وجدت الخير الخالص إلا عند السلفيين . ابحثوا عنهم لأنكم لن تجدونهم إلا بالبحث ، فهم أبعد ما يكون عن حب الظهور والشهرة واكتساب الأتباع من الناس ، إذا وجدتموهم ستجدون ما يريح صدوركم من الدين والعلم والاتباع الحقيقي للكاتب والسنة النبوية.


كنت أتلقى التحذير من مخالطتهم وكأنهم يهود أو نصارى ، ولذلك كنت أكرههم وأكره مخالطتهم . ولمّا عرفتهم أدركت أنهم يتعرضون لحملة تشويه موجههة ومنظمة من فئاتٍ متديّنة أخرى لأهداف لا أعلمها !



محمد المسمار
@al_mismar

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2062



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


محمد المسمار .. حائل
محمد المسمار .. حائل

تقييم
4.97/10 (6 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار