"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





06-10-1436 12:27 AM

منذ فترة والمملكة تتعرض الى مؤامرات شرسة ومخططات خبيثة وحملات إعلامية محمومة لنيل من امنها وسيادتها والشواهد والادلة على ذلك تترا وهذه الحملات والمخططات ممنهجة ومنظمة وليست ردة فعل مؤقت أو وليدة لحظة بل وراءها ماوراءها
ولا يكاد يمر وقت الا ويكشف فيه محاولات دنيئة لزعزعة أمنها واستقرارها ونشر الفوضى وبذر الفتنة بإدخال الاسلحة والمتفجرات وتحريك الخلايا والشبكات الاثمة ووكذلك نشاط خفافيشهم المحموم عبرالانترنت والتغرير ببعض الشباب ممن خان دينه ووطنه وأهله وهذا التنظيم المجرم منهم من هو مستخف بالليل وسارب بالنهار ومنهم القائم والقاعد الذين كثر نعيقهم ونباحهم يتحينون الفرصة والغرة لتوجيه سمومهم ومهووسيهم ضد بلاد التوحيد والحرمين والقران والايمان والتي ترفع شعار الملة وتحكم الكتاب والسنة وتعظم شعائر الله سقطوا في الفتنة واركسوا فيها فكفروا المسلمين بلا حجة أودليل أو أثارة من علم أو نظر من عقل فلتحقوا بتنظيمات دموية مشبوة شعارها التفخيخ والتكفير وتنظيرها ظلامي المنهج والتفكير عميت قلوبهم قبل أبصارهم ظلمات بعضها فوق بعض فشقوا عصى الطاعة ونقضوا البيعة وولغوا في الدماء المعصومة ونبذوا السنة وأقاموا البدعة وحرفوا كلام رب العزه وروجوا للفتنة وسخروا لها وجندوا النفس والنفيس بشتى الوسائل والطرق مابين منظر ومقرر ومتوتر ومفسبك ٌ وأمعنوا في الغي والضلال حتى ال بهم الأمر الى استهداف الركع السجود غير آبهين بحرمة بيوت الله بل وصلت جرأة أحدهم الى قتل والده رميا بالرصاص في وضح النهار في مشهد لا تقره الفطر والعقول السليمة فضلا عن الاديان السماوية فما مثلهم إلا كمثل الكلب أن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث
ولم يكتفو بذلك بل
تحزبوا مع القوراض الروافض الذين خرجوا من جحورهم ولهم صئي وفحيح ديدنهم الغدر والمكر والترصد والتربص لايرقبون في مؤمن إلا ّولاذمة ماضيهم ينبيء عن حاضرهم والتاريخ شاهد بمخازيهم أن على أبناء بلاد التوحيد أن يدركوا خطورة المرحلة وصعوبة التحديات وأن الاعداء أيا كانوا وتحت أي مسمى تدثروا يتربصون بنا الدوائر فهاهم اليوم يعبثون في بلاد المسلمين هرجا ومرجا كأنهم حمر يهلكون الحرث والنسل لا رادع لهم من دين أوعقل أو ضمير شمالا وجنوبا وشرقا وغربا
وأن تحصين البلاد والعباد من طوراق الفتن لايكون الا بالاعتصام بحبل الله المتين واجتماع الكلمة والالتفاف حول ولاة الامر وتعزيز الامن الوطني ونبذ الفرقة والاختلاف والتقسيم والتصنيف والبعدعن كل مايمس الحمة الوطنية وأنه لابقاء ولاوحدة ولاسلامة ولانصر إلا بالتمسك بالوحيين قولا وعملا ومنهجا وسلوكا
ومن هنا فإن على أرباب القلم والدعاة والخطباء والعلماء والمفكرين والمثقفين أمانة عظيمة مسؤولية تاريخية في حماية ووقاية المجتمع وتحصينه من هذه الافة الفكرية وتجفيف منابعة وقطع روافدة وردم مستنقعاته والقضاء عاى حواضنه التي تنمو وتعيش فيه
من خلال المقترحات التالية
1- أنشاء أدارات أولجان خاصة بمعالجة هذا الفكر وتثقيف وتوعية المجتمع ووضع الخطط والبرامج في كل مدينة مع التقويم والمتابعة المستمر
2- إقامة المعارض التي تفضح وتعري هذا الفكر المنحرف
2- أن تقوم المنابر الاعلامية والمعرفية والدعوية والثقافية بمسؤوليتها في التصدي لهذا الفكر المنحرف وتجعله في سلم أولوياتها وخططها بالتعاون مع الادارة اواللجنة انفة الذكر
3- وضع مادة دراسية في المرحلة الثانوية والجامعية تحتوي على بناء المفاهيم الصحيحة الشرعية عن حق الراعي والرعية وكشف شبهات هذا الفكر واثار الخطيرة على الفرد والمجتمع
4- توظيف التقنية الحديثة في وقاية المجتمع من الافكار المنحرفة والتيارت الدخيلة
ه- انتاج خطب ومواد ومطويات اعلامية واسعة الانتشار لمحاربة هذا الفكر وتصحيح المفاهيم الخاطئة
6- إجراء الدراسات والابحاث الميدانية والمكتبية حول هذا الظاهرة
7- عقد المؤتمرات وتقديم أوراق عمل حول هذه الظاهر وسبل علاجها والقضاء عليها


د/ محمد العايد الشمري
صحيفة سبق حائل

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 969



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#111870 Saudi Arabia [شكر النويميس]
1.98/5 (8 صوت)

01-11-1436 08:45 AM
مقال جميل يادكتور محمد وليت ولاة الامر ياخذون بما تراه ويراه المنظرون والمثقفون امثالك لتجاوز هذه الحقبة المخيفة التي نعيش بها .


#111919 Romania [مواااطن]
2.29/5 (6 صوت)

06-11-1436 01:08 AM
لافض فوك يادكتور محمد على هذا المقال الجميل وأنت أهل لذلك ..


د. محمد العايد الشمري
د. محمد العايد الشمري

تقييم
2.11/10 (7 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار