"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





20-02-1437 08:44 AM

قالت سأموت في ذلك المكان يا أبنتي !

كانت تستغيث بألم أرجوكم أمي تحتاج لإخلاء طبي .. في تلك الليله كان الجميع يلهج بالدعاء
وما أن طلعت الشمس حتى صعق الجميع بخبر الوفاة
مر يومان وفي اليوم الثالث ذهبت للقيام بواجب العزاء
رباه إنه حي لطالما أحببته ..
كانت لي فيه أيام جميله قد ولت بحلوها ومرها بلارجعه
المهم ..
وصلنا منزلهم !
دخلت وانا أبحث عنها بعيناي فوجدتها ..
في الواقع لست بارعه بالمواساة ولا تجارب لدي بتخفيف وقع الأحداث المحزنه فلربما أزيد الطين بله بما أني سريعة التأثر ..
جلست بجانبها ..
نظرت لي وقالت هم قتلوها فَفُجِعت .. ثم ردَدَت هم قتلوها بإهمالهم
كان حديثها همساََ يعتصره الحزن حين أخبرتني بأن أمها قالت لها سأموت في ذلك المكان يا أبنتي في المستشفى الفلاني !
ثم آطردت قائله أصابني الهلع فذهبت بها للمطار فتوسلت إليهم أن يدعونا نمر بوابة المطار قبل إقلاع الطائره فرفضوا بحجة إنها متعبه ولن تتحمل السفر ..
قلت لهم أنني سأكون جانبها دعونا نصعد فقط فلامجيب ..
أدخلوها قسم العناية المركزه
أستغثت وأستنجدت طلباََ لإخلاء طبي لأمي فانتظرت كثيرا ولم يُرد على ندائاتي ..
وماهي إلا لحظات حتى نادتني بصوت ضعيف تطلب مني المساعده فلازمتها قبل وفاتها ..
كان فمي مطبق وعيناي تُحدِثَانِها أن أكملي فأنا أسمعك بكل جوارحي وبإهتمام ..
تبرعت بجزء من كبدها لأمها أحاطتها بعنايه ولم تهملها أبدا .. كانت مثابره ولحوحه ولم يكن نومها إلا غفوات بجانب أمها
ذهبت معها إلى كل مكان للعلاج .. تدفع كرسيها المتحرك بيديها بلا كلل
تطعمها وتسقيها وتبدل ملابسها هي من كان يفعل ذلك ..
وفي غمرة حديثها قاطعتنا إحداهن قائله أن شيخ داعيه قد أتى ليحدثهم باحدى الغرف المجاوره .. هكذا انتهى الحديث
حقيقة الوضع الصحي هنا في حائل أقل مايوصف به أنه مريع ..
اذ كيف لمدينة يفوق عدد ساكنيها النصف مليون إنسان لا طائرات إخلاء طبي فيها ؟!
مر زمن طويل على مشاكل الأخطاء الطبيه والإهمال
أليس من المفترض الآن أن تكون هذه الأمور قد تم نقاشها وقد وجد لها حل .. !
لقد كُتِبَت الآف من الشكاوي تُطلِعُنا على تدهور الوضع الصحي هنا ..
نعم لكل أجل كتاب والأعمار بيد الله لاخلاف على ذلك ..
ولكن هذه الانفس تموت ببطء بين إيديكم أنتم يامن وُضِعتُم في مكان المسؤوليه عن الصحه فأتقوا الله ..




؛

العنود الخمسان

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2142



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#112681 Saudi Arabia [الغموض]
1.38/5 (4 صوت)

20-02-1437 05:12 PM
نشكر الكاتبه العنود ع المقال حيث انها لامست واقعنا في المنطقه وعرضت هذه المشكلة بأسلوب واقعي جدا فنرجو من اصحاب القرار مراعاة هذه المشكلة وحلها بأسرع وقت لانها من المشاكل التى لا تؤجل...تحياتي


#112682 Saudi Arabia [نوره المهيهي]
2.32/5 (5 صوت)

20-02-1437 09:13 PM
نرجو ان يصل النداء الى المسوولين ويتم معالجه الاوضاع الطبيه
سلمت اناملك وبورك قلمك


#112683 [Tnt]
1.79/5 (6 صوت)

20-02-1437 09:19 PM
بصراحه مقال في منتهى الروعه يحاكي واقع مستشفياتنا السيئ


#112754 United States [ابو عزام]
2.50/5 (2 صوت)

27-02-1437 09:49 AM
بر بلا حدوووود
تفاني باخلاص
تضحيه بدون ملل
اهتمام بشكل غير مسبوق

تلك هي الابنه الباره بأمها والتي سردت الكاتبه قصتها الحزينه لعلي اضيف شي لا يعلمه الا من اشرف واطلع علي وضع امها الطبي وانا احدهم والحقيقه تقال انها رحمة الله عليها كانت تحضي باهتمام ورعايه وتفاني من قبل ابنتيها وخصوصا تلك اللتي نوهت عنها الكاتبه فقد عملت المستحيل ونقلتها الي الولايات المتحده الامريكيه وتلقت العلاج هناك وكانت ملازمه لها بشكل كبير في جميت مراحل علاجها عملت واجتهدت وكانت مواضبه بشكل خرافي علي مواعيدها ومطلعه جداااا علي كل خطوه من خطوات علاجها ولم يمر علي الكادر الطبي بالمستشفي التخصصي كمثل هذه البنت الباره والمهتمه بمواعيد امها وعلاجاتها وتحاليلها

ذهبت الام الي رحمة الله وتركت لنا نموضج رائع لكل ابنه باااار بوالديها اسال الله ان يجزيها كل خير وان يتغمد الفقيده بواسع رحمتها واتمني من الله ان يرزقني بر ابنائي بي واشكر الكاتبه علي الاسلوب الراقي والحزين في نفس الوقت ..


العنود الخمسان
العنود الخمسان

تقييم
4.06/10 (9 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار