"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





22-03-1437 06:53 PM

ويكيليكس النظام الجديد للجامعات السعودية!


د. أحمد ابو عمرو الغامدي

تترقب الأوساط الجامعية في السعودية صدور النظام الجديد للجامعات وسط تكتم شديد من قبل وزارة التعليم حياله، حيث أنه قد أوكل الأمر على ما يبدو إلى لجان تضم عدداً من ذوي العلاقة من المسئولين والمتخصصين في عدة قطاعات حكومية، بينما أعضاء هيئة التدريس بالجامعات نفسها في منأى عن هذه الدراسات والمشاورات والقرارات المترقب صدورها وكأنها تعنى بجامعات في بلد آخر غيرالسعودية!
ولذا لا يملك منسوبو الجامعات إلا التنبؤ بملامح هذا النظام الجديد، فمن قائل أن الإشراف على الجامعات سيوكل لجهة مستقلة تسمى مثلاً بالمجلس العالي للجامعات تتولى الإشراف عليها صورياً وتخرجها من عباءة وزارة التعليم حتى تتفرغ هي بدورها لمهمة التعليم العام الذي لا زالبحاجة لنقلة نوعية لم تتحقق بعد!ولعل الآمال قد تجددت بتعيين الوزير الجديد معالي الدكتور أحمد العيسى والذي نبارك له ونسأل الله أن يسدد خطاه وأن يمكنه من تحقيق هذه النقلة بما يتوافق مع ما كان ينادي به في مؤلفاته عن إصلاح التعليم في السعودية.
ومن قائل بأن هذا النظام سيكفل الاستقلال التام للجامعات إدارياً ومالياً وفنياً بما يسهل مهمتها لتحقيق أهدافها،ويضمن لكل جامعة وضع لائحتها الداخلية التي تعبر عن شخصيتها (رؤيتها ورسالتها وآليات تميزها) وتحديد القواعد والأسس التي تُدار بها العملية التعليمية والبحثية والمجتمعية.
ومن قائل بأن مدراء الجامعات سيتم تجريدهم من لقب المعالي وما يترتب عليه من مزايا والاكتفاء بمنحهم لقب مدير جامعة أسوة بمدراء الدوائر الحكومية بالمناطق المختلفة، وسيتم تطبيق ذلك بمجرد الموافقة على التنظيم الجديد من المقام السامي.
ومن قائل بأن النظام سيمنحمجلس الجامعة سلطات أكبر من سلطات مدير الجامعة بحيث يمكنه أن يلغي القرارات الصادرة من المدير أو من مجالس الكليات أو المعاهد التابعة للجامعة إذا كانت مخالفة للقوانين أو اللوائح أو القرارات التنظيمية المعمول بها في الجامعات.
ومن قائل بأن اختيار القيادات الإدارية والعلمية بالجامعة بدءاً من وكلائها مروراً بعمدائها وانتهاءً برؤساء أقسامها سيكون عن طريق الانتخاب وليس التعيين ولمدة ثلاث سنوات مع أحقية كلاً منهم الترشح لفترة ثانية فقط.
ومن قائل بأن تعيين وترقية أعضاء هيئة التدريس بالجامعات سيكون موحداً ومركزياً عن طريق الهيئة الجديدة ووفقاً للاحتياجات التي ترفعها كل جامعة، وأن قبول الطلاب سيكون كذلك موحداً ومركزياً عن طريق هذه الهيئة ومن خلالها يتم توزيعهم على الجامعات.
ومن قائل بأنه سيكون من حق كل جامعة تشكيل محكمة دائمة أو مؤقتة مؤلفة من عدد من أعضاء الجامعة بما فيهم أحد وكلاء الجامعة وعضوية بعض العمداء والأساتذة المتخصصين في القانون وستكون مهمتهم النظر فيما يحال لهم من تجاوزات أو إخلال بشرف المهنة من قبل أياً من أعضاء هيئة التدريس، ومن ثم التوصية باتخاذ الإجراءات العقابية الرادعة بحقه.
والحقيقة أن كل هذه الأقوال السابقة ليست ويكيليكس (تسريبات)وإنما محض تخمينات كما ذكرت سلفاً، يتداولها أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية عن هذا النظام الجديد الذي يأملون أنه لو تمت استشارتهم بخصوصه تقديراً لما قد يقترحونه من أفكار بناءة لتطويره بالشكل المناسب وخصوصاً أنهم همالذين فيالميدانالذي يمارسونفيه يومياً المهام الجامعية تدريسية كانت أم بحثية أم إدارية، وألا يتم الاكتفاء بآراء لجان عليا ومسئولين ومختصين يخشى أن يكون بعضهم بعيد كل البعد عن تلك الممارسات اليومية للنظام الجامعي!
وسواءً تمت استشارة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات أم لم تتم، فإنالهاجس الحقيقيلديهم أن يضمن هذا النظام الجديد تحقيق بعضاً من متطلباتهم الأساسية من بيئة تعليمية حديثة ومتكاملة، ورواتب مجزية مقابل تلك السنوات الطوال من عناء الدراسة والبحث، وضمان صحي وسكن مناسب لهم ولأفراد عائلاتهم، وتحفيزالتنافس الشريف فيما بينهم من خلال سياسة ثواب وعقاب فعلية وفعالة تضمن مكافأة المنضبطين والمجتهدين، ومعاقبةالمقصرينالذين تكاد تعجز الجامعات بنظامها الحالي عن مجرد توجيه اللوملهم أو حتى معاتبتهم؟!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2033



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


د. أحمد الغامدي ــ جامعة حائل
د. أحمد الغامدي ــ جامعة حائل

تقييم
1.00/10 (5 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار