"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





07-05-1437 05:07 PM

التدريس النسائي


المرأة المعلمة ماهي أخلاقها ؟
حقيقة ظهرت بالآونة الأخيرة ظاهرة غير طيبة عن بعض المعلمات أو التربويين تخص الأخلاق لا تتماشى مع مايجب أن تتحلى به المعلمة كمربية تحمل رسالة سامية وهي تربية وتعليم لأجيال اليوم والذين سيكونون دعائم لنهضة البلاد بالغد فهناك بعض المعلمات التي تأتي غاضبة إلى المدرسة وتنهر الطالبات بكل قلة أدب بل تصب نار الله الموقدة على الطالبات وعلى سبيل المثال التلفظ بألفاظ غير تربوية مثل ياحيوانه ... وغيرها وقد انتشر هذا بالآونة الأخيرة بكثرة وأصبحنا نستغرب ذلك من نساء معلمات يفترض أن تكون أم قبل أن تكون معلمة والأم معروفة لاتحتاج إلى شرح أوتفسير من حسن رعاية وتربية ومعاملة لأبنائها ولذلك يجب أن تكون المعلمة في قمة الأخلاق وقمة الأدب لأنها سوف تخرج أجيال إلى المجتمع فهم أمهات المستقبل فيجب الإعداد الجيد لهن وكما قال الشاعر

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراقي
فالمعلمه إما أن تكون مثال لتربية أجيال صالحة تفيد المجتمع ويذكرونها بالخير أو غير ذلك فيلحق بها وبالمجتمع أثر سوء تلك الأجيال حتى ولو صاروا معلمات مثلها وذلك مما نسمعه أو مايدور ببعض المجتمعات أو بالواتس أب أو من يهمس بأذنك بأن المعلمة س تتلفظ بألفاظ خارجة فأهم من إعداد المصانع والمزارع هو إعداد الإنسان الذي يقوم بتنشئة الأجيال التي ستقوم ببناء تلك المصانع وهذا ما نسعى له أن يخرج جيل ينهض بالبلاد الى الرقي والعلم في كل المجالات فمتى يرتقي المجتمع بعلمه وأخلاقه تتقدم الدول وقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على التمسك بالأخلاق فقال " إن أحبكم إلي وأقربكم مني يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني أساوئكم أخلاقا الثرثارون المتشدقون المتفيهقون " فالأخلاق لها دور كبير في النهوض بالمجتمع وكما يقول الشاعر أحمد شوقي

إنما الأمم الأخلاق مابقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
فرسالتي للمعلمات أو التربويين بشكل عام رفقاً بالطالبات والحرص كل الحرص على أن يكونوا مثالاً يحتذي به لأنكم تساهمون بالجزء الأكبر في بناء أفراد المجتمع ولستم تدرسون علما ً أو مناهج فقط بل تتأثر الطالبات بأخلاقكم يقول ابن خلدون في مقدمته "أن البشر يأخذون معارفهم وأخلاقهم وما ينتحلون به من مذاهب والفضائل تارة علما وتعليما وإلقاء وتارة محاكاة وتلقينا مباشرة " وهذا يبين إلى أي مدى يتأثر الطالب بمعلمه ،كما أننا لا نجعل النظرة سوداوية للأمر هذا بل هناك من النساء من تتدرجنا بالمناصب حتى وصلنا إلى درجة وكيل وزارة وهناك منهن من قدمن أفضل تجربة بمجلس الشورى ولعبنا دور كبير وفعال في المجلس مثل الدكتورة مستورة الشمري والدكتورة فاطمة القرني اللاتي قدمن أفضل الاقترحات فمن ضمن اقترحاتهم تأييد فتح الجامعات العالمية بالمملكة مثل الجامعة الأمريكية وباقي الجامعات العالمية أيضا على سبيل المثال الناشطة الحقوقية والكاتبة عائشة الشهري ومداخلاتها القوية وكتاباتها الممتازة وهناك الكثير من المعلمات اللاتي ساهمنا في إخراج أعداد من الدكاترة وأصحاب التخصصات الرفيعة التي لاتحصى فهذا يدل على مدى إسهام النساء المعلمات في بناء المجتمع والرقي به وهذا ما نسعى ونتطلع إليه وإن شاء الله يكون هذا هو الهدف والنبراس.

بقلم / فهد العجل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 827



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


فهد العجل
فهد العجل

تقييم
1.50/10 (3 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار