"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





07-05-1437 10:47 PM

كان ومازال الوفاء من أبرز الصفات العربية الأصيلة، بل هو من شيم الكرام، ولذلك قال الشاعر العربي :
رأيت الحر يجتنب المخازي
ويحميه عن الغدر الوفاء

ونقيض الوفاء، الغدر والخسة والحقارة والتي هي من طبع اللئام، قال تعالى : ﴿وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ).

فالوفاء خير وسادة للراحة، وهو سفينة النجاة، ولايكون الوفاء باللسان فقط، فبالقول يتم أخذ العهد، وبالفعل يكون الإلتزام به، والوفاء له أنواع:

⭕ فأعظمها الوفاء مع الله سبحانه : ﴿ وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ)
⭕ومنها : الوفاء مع الوالدين اللذين قرن الله حقهما بحقه قال تعالى : (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا) , وما أن ضعف الوفاء، ودخلت أفكار الأعداء، إلا وزادت العقوق، وضاعت الحقوق، وانتشرت دُور العجزة!!

⭕ ومن الوفاء أيضاً , عدم الإساءة لمن أحسن إليك وعلمك في صغرك، وكافح لتنعم بالأمن في كبرك، وهذا لا يفعله لك إلا وطنك الذي أكلت من خيراته، وتلذذت بأمن إيواءه، سُئل أحد العرب بأي شيئ يُعرف وفاء الرجل دون تجربة أو اختبار ؟
قال: بحبه إلى أوطانه، وتلهفه على مامضى من زمانه.

ووطننا السعودية ليس كباقي الأوطان، ففيها مكة قبلة المسلمين، وأرضها مهبط الوحي، على ترابها وطى خير البشر صلوات ربي وسلامه عليه، وفي جبالها اختبى وتعبد، منها شعّ نور الرسالة للعالم أجمع، وفيها تقام الشريعة دون غيرها من بلدان العالم، لا يُنكس علمها إطلاقاً كباقي الأعلام لحملة أعظم كلمة على الإطلاق وهي كلمة التوحيد، من دخل شبر في حدودها عاش بأمن وأمان وتمتع بخيراتها بسلام، كل من عاش فيها حفظ نفسه ودينه وعرضه وماله، كل ذلك بفضل الله أولاً ثم حرص حكومته على تحكيم الشريعة والدعوة للتوحيد.

بعد كل ذلك يأتي سفهاء سعوديين وللأسف يتبجحون بالسب والإساءة لوطنهم، ويتفاخرون بالنيل من حكامهم وولاة أمر المسلمين !!

هؤلاء اللؤماء السعوديين لا يشابهون لؤماء الدول الأُخرى، صحيح أن جميعهم يشتركون في الخسة والدنائة والكذب، ولكنهم زادوا على أقرانهم بقلوبهم التي تتقاطر حقداً وبغضاً لهذه البلاد، ولو دققت النظر في كلامهم لوجدته إما إشاعات أو زيادة بهارات، ليستساغ سماعه، وليسهل بين الناس رواجه، هؤلاء اللذين يسبون ويشتمون لو رأى أحدهم شخصاً غريباً في المجلس لخرس لسانه ولدس راسه كالنعامة !!

فعجباً لهم لماذا يصمتون إن كانوا يعتقدون مايقولوه صدقاً وديناً يتقربون فيه إلى الله ؟!!

متى سيتركوا جُبْنهم ويعودوا إلى رشدهم ؟

ولكي تتضح الصورة أكثر فكل من يقدح في هذه الدولة المباركة أو حكامها لا يخلو من أمرين:

إما جاهل مقلد ،
وإما صاحب مذهب خبيث تشرَّب فكر الخوارج فهذا لا يُؤمن مكره إلا أن يَفتح الله على قلبه، أو تُطيل الدوله عن المجتمع عزله، ومن رأى سياسة حكومتنا مع كثير من رؤوس الحزبية المقيته، لعرف الحكمة حقًا، والصبر صدقًا، ورحم الله إمام هذه الأمة الشيخ ابن باز حين قال : "العداء لهذه الدولة عداء للحق، عداء للتوحيد".
حمى الله بلادنا من كل سوء ومكروه، وأبقاها عزيزة شامخة رغم كل حاقد وليئم .



سعود الغليسي
سبق حائل

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 967



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#113144 Saudi Arabia [أبوحامد]
3.00/5 (3 صوت)

08-05-1437 07:10 PM
الاستاذ الكاتب / سعود الغليسي ، يعتبر مكسب عظيم للصحيفة ولقرائها لما يتمتع به من روح وطنية وغيرة وحمية ونظرة واضحة يحتاج إليها البعض عندما تلتبس عليهم بعض الأمور فتجده يصدع بكلمة الحق ويقوي العزائم ويشحد الهمم


سعود الغليسي
سعود الغليسي

تقييم
5.50/10 (3 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار