"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





18-05-1437 01:35 AM

الطلاب و المنهج التربوي...


هناك الكثير ممن عرف التربية و هناك الكثير ممن ألّف الكتب و أبدع في تأليفها ، بلا شك ليس لنا غنه عن المجال التربوي ،الذي فيه صلاح أنفسنا و صلاح أبناؤنا .
لعل طلاب الدراسات العليا أو الأساتذة في جميع مراحلهم العلمية أن يقدموا ورقة بحث تكون بعنوان (دراسة لحل المشاكل التربوية و العلمية للمرحلة الابتدائية) سيساهم في حل كثير من المشاكل داخل و خارج المدرسة- بإذن الله– هذا البحث سوف يكون وفق خطة تقويمية من الأهداف العامة و الخاصة و المعايير و الأداة المستخدمة و التوقعات و التوصيات.
فرضاً لو طبقنا هذا المنهج على الطلاب سوف يكون له أهداف عدة مستقبلية تفيد الطالب و المجتمع و تفيد الدولة من الناحية الاقتصادية و العلمية و السياسية و الدينية ، و يفهم الطالب أنه سوف يعمل في أي مجال من المجالات التربوية و المهنية
و لاشك أن المهنية هي المستقبل القادم بإذن الله من صناعات و اكتشافات و اختراعات ، و غيرها من المواضيع الأساسية في الحياة اليومية .
الكثير يتسأل عن محتوى هذا المنهج فمحتواه يتكون من القرآن الكريم و السنة النبوية ومن العادات اليومية و جميع المواضيع التربوي توضع في هذا الكتاب و يكون هناك اتفاق مع جميع الوزارات و المؤسسات و الدوائر الحكومية و الأمنية مع وزارة التعليم في وضع هذه المواضيع مثل التدخين و المخدرات و الفئات الضالة (الإرهاب) و السجون و التفحيط و الشذوذ الجنسي و الاحترام بأنواعه و الصبر و العمل المهني و الحرف اليدوية و النفايات و احترام البيئة و الكتابة على الجدران و التعاون و حب الخير و الابتعاد عن الشر و بر الوالدين و حث الطلاب على القراءة في أوقات الفراغ و احترام الطريق و جميع المواضيع التربوية العلمية المفيدة للطلاب، نحن نبحث عن منهج يطبق على الطلاب منهج عملي. يُطبِقْ هذا المنهج السلوكيات الإيجابية للطلاب و يعلمهم كيف يبتعدون عن السلوكيات السلبية .
في اليابان يتم وضع دورات بشكل سنوي للآباء و الأمهات عن طريق وزارة التربية و التعليم يتم فيه تحسين القدرة التعليمية للمنزل وهو أساس للأطفال و يعتبر نقطة البداية للجميع ، يتم فيه تعليم الآباء و الأمهات علم نفس الألوان و علم نفس النمو و الفلسفة التربوية. و الهدف من تطبيق هذا المنهج ( صناعة جيل واعي) لابد من أن نتعب على هذا الجيل لكن بالأخير راح نكسب جيل مثقف يخدم نفسه و أهله ووطنه و مليكه .و أخيراً ما نحتاجه بالفعل هو التطبيق و الإخلاص في العمل .



بقلم : تركي محمد النماصي

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 836



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#113315 European Union [الصامت]
1.00/5 (1 صوت)

22-05-1437 12:24 PM
أبدعت ياستاذ تركي ونحتاج مثل هالمواضيع لنرتقي معاً في تعليم ناجح.


تركي محمد النماصي
تركي محمد النماصي

تقييم
5.50/10 (2 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار