"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا

الإجتياز

العجاجي

اليحيى





07-11-1438 07:15 PM

النقش على الحجر أم صقل المهارات

في جميع الدول اللبنة والحجر الأساس لازدهارها قائم على أنظمة التعليم و الخطط المدروسة التي بدورها تؤثر على أقتصادها و التنمية الشاملة لمختلف المجالات لتطورها
و من هذا المنطلق أصحبت جميع الدول تسعى بكل السبل والإمكانيات لتقييم و تقويم أنظمة التعليم لديها ولعل أبرز مثال على ماقامت عليه دولة فنلندا في التحول في فترة وجيزة إلى أن تكون افضل الدول تعليمآ على مستوى العالم،
و نسمع كثيرآ عن أفضلية التعليم في فنلندا على الرغم من أن هذا البلد قد عانى الكثير من الحروب العالميةوالصراعات السياسية قديمًا والانهيار الاقتصادي إلا أنه استطاع أن يقفز عاليًا بمستوى الثقافة والتعليم ليصبح بلدًا ذو وعي ثقافي كبير، بل أن تجربته تلك عن التعليم أصبحت تجربة عالمية ناجحة تدرس ويسأل كثيرًا عن أسرارهاوتلك التجربة كانت سببًا في جعل فنلندا بلدًا ذو اقتصاد معرفي كبير بعد أن كانت تعتمد في اقتصادها على الزراعة بشكل كبير
و بعد الاطلاع من خلال المعايشة في التعليم الفنلندي و زيارة بعض المدارس والحوار مع بعض المعلمين تركزت معظم الأسباب في تغير خارطة التعليم في فنلندا ومنها :
* المعلم جزء من التعليم و مشارك في تقييم وتقويم و وضع المناهج وإذ يتم اختيار المعلمين بعناية شديدة، فلا بد أن يكونوا ذوي كفاءة عالية وأن يكونوا حاصلين على درجة الماجستير، ويتم قبول 11% فقط من المتقدمين لشغل وظيفة المعلم، وهذا يضمن أن المتقدمين الموهوبين والأكثر حماسة هم من يستحقون شغل تلك الوظيفة.
* المساواة بين الطلاب بدلا من التفوق فقد أصبحت فنلندا قوة عظمى في مجال النظام التعليمي نظرا لتركيز نظامها على المساواة بدلا من التفوق. وتلتفت أنظار العالم نحو فنلندا في دراسات ومؤلفات عديدة حول جودة الحياة فضلا عن النظام التعليمي الذي أحرز فيه الطلاب الفنلنديون أعلى النتائج على المستوى العالمي وذلك بفضل تقديم فرص متساوية لجميع الطلاب والطالبات بغض النظر عن خلفيتهم الاجتماعية وقدراتهم الأكاديمية حيث يعاملون سواسية للحصول على فرص كاملة للتحصيل العلمي.
•المدارس متشابه : جميع المدارس في فنلندا متشابهة في المستوى والامكانيات لذلك أفضل مدرسة في فنلندا هي المدرسة المجاورة لمنزلك
•رفاهية التعليم وزرع الثقة للطالب، حيث يقضي الطالب أقل عدد ساعات دراسية على مستوى العالم وعدم تكليف الطالب بواجبات منزلية وزرع الثقة من خلال التعليم الموجة و كذلك يعتمد نظام التعليم على المشاركة والتعلم التعاوني وان التعلم يحدث داخل وخارج المدرسة
ولذلك أصبح التعليم ليس فقط مجرد إدخال معلومة وأنما عملية متكاملة تبداء من إدخال المعلومة و تداول المعلومة ومشاركة المعلومة و ممارسة هدف المعلومة و قياس أثر المعلومة وهذا ضمن خطط برنامج التحول الوطني للتعليم ضمن رؤية 2030.
التعليم في الصغر كالنقش على الحجر ، مقولة إلتزم تعليمنا بها و أصبح عقل الطالب كالمذكرة أو دفتر واجباته فقط للنسخ والحفظ ،الهدف لا يكون فقط في نقش المعلومة في ذهن الطالب ومحاولة بقائها أطول فترة ممكنة و تبقى حبيسة أفكاره إلى أن تتلاشى ، فلنحاول أن نجعل لها تأثيرآ في حياته و تصقل مهاراته ليكون فردآ مساهمآ في بناء مجتمعه.


عبدالله الرويشد
برنامج خبرات ، فنلندا

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 143



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


عبدالله الرويشد
عبدالله الرويشد

تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار