"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا

الإجتياز









11-01-1439 08:28 AM

الحياة الزوجية


الحياة الزوجية يعتريها في أوقات متفاوته المد والجزر والبعد والقرب وخاصة إذا طالت المدة وذهب التصنع وأصبح كل شخص منهما على طبيعته وسجيته
ولربما تمر بالأسرة ظروف تسهم في الخلافات منها : المالية والصحية والتدخلات الخارجية.
فالمال قوام الحياة وبه تلبى أغلب الرغبات وبنقصه ربما تنشب الخلافات ولكنه ليس كل شيء
فهناك بيوت ينقصها كثير من الكماليات وبعضها في فقر مدقع وهم في سعادة يحسدهم عليها الأغنياء.
ماهو السر ؟ وبمن يقتدون ؟ وكيف يتعاملون؟
نعم الخلاف وارد و لم يسلم منه بيت النبي صلى الله عليه وسلم فانظر كيف كان حياته في بيته صلى الله عليه وسلم
بل كيف كان يتعامل مع زوجاته!؟
كان لا يعنف ، ولا يضرب ، ولا يعيب طعاما قط إن أعجبه أكل منه وإن لم يعجبه تركه ، عادلاًً بين زوجاته.
إن الأسرة الناجحة التي تجعل الخلافات محطات يتجدد فيها العش الزوجي وينطلق الى حياته من جديد،
فتسير الأسرة في طريقها قانعة في ذاتها ، مقتدية برسولها صلى الله عليه وسلم في بيته ، راضية بما قسمه الله تعالى لها، موقنة أنه ليس في البشر كمال وإنما هناك صفات وأخلاق تنقص عند البعض وتزيد عند الأخرين ولا يسلم من الخطأ أحد ولكن من الخطأ نتعلم الصواب.
إن من أهم مقاصد الزواج في شرع الله سبحانه أن تسود المودة ، والرحمة حتى يصبح كل واحدا سكناً للأخر وعلى هذا الأساس يجب أن تبنى الحياة الزوجية.
قال تعالى ( ومن آياته أن خلق لكم من انفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودةً ورحمة ) سورة الروم

كتبه : منير عبد المعطي العنزي

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1099



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#116690 Saudi Arabia [علي الساير]
0.00/5 (0 صوت)

19-01-1439 06:47 AM
نعم الخلاف وارد و لم يسلم منه بيت النبي صلى الله عليه وسلم فانظر كيف كان حياته في بيته صلى الله عليه وسلم
بل كيف كان يتعامل مع زوجاته!؟
كان لا يعنف ، ولا يضرب ، ولا يعيب طعاما قط إن أعجبه أكل منه وإن لم يعجبه تركه ، عادلاًً بين زوجاته.
******************************************
شكرا إستاذنا منير العنزي وقعت على الهدف بمقالك الذى اخترت منه ماهو بعاليه , فزماننا الذى نحن فيه مرهق ومقلق ومذهل بحوادثه الزوجية التى لااساس لها ولا اقول إلاّ الله يرحمكم ياجماعتنا الأولين كل بنت تتزوج تنجح بإذن الله ولا تعود لأهلها , فأين هذا الزمان من ذلك الزمان لاقياس

[علي الساير]

منير عبد المعطي العنزي
منير عبد المعطي  العنزي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار