"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا

الإجتياز









20-01-1439 03:32 PM

خاطرة(رسالة الى الشباب)

قال الله تعالى { وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ }
أبنائي وبناتي إخواني الشباب سأحاوركم من خلال ما وهبكم الله من العقول والمدارك التي قد يكون بعضها يفوق كبار العقول .
🖋 فكما تعلمون أنه لم يخلوا بيت على وجه الأرض الآ ويوجد فيه مشاكل أسرية لكن الله الحافظ وكما يقال البيوت أسرار .
عليه : ماهو الواجب عليكم معاشر الأبناء والبنات في حدوث ووجود مثل تلك المشكلات وخاصة لمّا لا تكون أنتم طرف فيها ، وقد يكون طرفيها الأب أو الأم ومع أحد الأقارب أيضا ؟
✅ فيجب مراعات التالي :-
🔍 يجب إن لانعطي المشكلة أكبر من حجمها حيث أننا لو فنّدنا هذه المشكلة لوجدها قال وقُالت و... ، في حين لم ينتزع حق ولم يكن هناك تعدي بالجرح أو الإنتقاص أو الظلم الجائر .!
🔍 إن هذه المشكلة أو الإختلاف ستنتهي يوماً ما لا محالة وإن لم تنتهي عما قريب فسينهيها هادم اللذات وذلك بموت أحد الأطراف .!
🔍 كما أننا عندما نتمعن بالنظر لحجم المشكلة نجدها لا توازي وتستحق أن تقطع الأرحام ويشملنا عذاب الجبار ، الآ إنه غلبنا جانب حظ النفس وإتباع الشيطان والهوى فعلوا على أمر الله .
🔍 المتمعن بقدر حجم الضرر في الإستمرار بهذا النهج بالإختلاف وإزكاء نار الفتنة بين الطرفين يجد أنه سيتربى عليها الصغار قبل الكبار شعُرنا أو لم نشعر ، وقد يكون وزرها وما يتبعها من قطيعة للارحام في صحيفتنا عندما نقابل ربنا ونحتاج عفوه ورحمته .
✋ أبنائي وبناتي وإخواني الشباب إننا نحتاج منكم أن تكونوا مؤثرين داخل أسركم لتقفوا بوجه هذا الزحف العجيب ، نحتاج نماذج فريدة ومميزة في الطرح والنهج والتفكير وإن كان بعضكم صغار الأعمار لكنكم قد تكونوا كبار العقول ، فنحتاج نماذج تتخلق بالصفح والمسامحه وحب الخير للغير وتتحدث بالعبارة الجميلة والكلمة البليغة التي تجمع ولا تفرق تسمو ولا تنحدر تبقىٰ تضيء للتائهين الطريق ، نحتاج منكم صوت العقل يتحدث عندما يُفقد الصواب ، يتحدث تجاه مثل تلك القضايا التي لا تستحق أن يطلق عليها مشكلات لكنها أصبحت تنخر في كيان القرابات وقد تكون هذه المشكلة هي التي يشتكي منها الجميع والمجتمع رغم رغد العيش والحياة الكريمة ، ولنتذكر قول الله تعالى : {ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم} . أصلحنا الله وأياكم وهدانا للحق والصواب ونهجهما وأصلح الله ذات بيننا ، وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وسلم .. وتقبلوا خالص تحياتنا مقرونه بصادق دعواتنا .

بقلم أخوكم : عبدالرحمن بن طواله
سبق حائل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 421



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


عبدالرحمن بن طوالة
عبدالرحمن بن طوالة

تقييم
10.00/10 (1 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار