"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

الدرسوني

الصفا

التميمي ميقا ماركت

آبار حائل





28-07-1439 11:44 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .
إنا لله وإنا إليه راجعون
(( رحم الله أباعبدالعزيز ))
في يوم الأحد الموافق 1439/7/15 فُجع المجتمع الحائلي برحيل احد مشائخها وقضاتها وأدبائها وفضلائها ، إنه فضيلةالمعلم والخطيب والقاضي والأديب (( شيخنا مسفر بن دخيل المسفر )) ، فرحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وابدله دار اًخيراًمن داره .
فمنذ نعومة أظفاري ونشأتي في مدينتي حائل كنت استمع إلى ذلك الصوت الجهوري المميز بالتحبير من فم الشيخ مسفر الدخيل الذي كان يترنم بتلاوة
آيات الكتاب الكريم ويصدح بالوعظ بالاحاديث النبويةالشريفة من محراب ذلك المسجد الذي يؤم فيه المصلين ، ومن فوق منابر الجمع والاعياد التي اعتلاها فضيلته بما يتجاوز نصف قرن من الزمن مصحوباً ذلك الصوت الندي بالخشوع ودموع العبرات ، اجتمع عليه بسبب ذلك كثير من الذكور والإناث من غالبية أحياء البلد ، ليعيشوا مع فضيلته تلك اللحظات الروحانية الإيمانية التي تنقلهم الى عالم الملكوت العلوية ، وخاصة في شهر الخير والبركات شهر القيام والصيام ، شهر رمضان المبارك ، يخرج المصلون من ذلك المسجد ترى في وجوههم أثر البكاء وفيض العبرات مما سمعوا من الترغيب والترهيب من صوته الشجي الذي يتمنون أن لم يتوقف .
إنه فضيلة الشيخ مسفر الذي كان في الوقت ذاته معلماً ، شرفه الله بتدريس القرآن وعلوم الحديث في المرحلة المتوسطة لأقراني في أواخر الثمانينات وأوائل التسعينات الهجرية ، وكان فضيلته شغوفاً بحب العلم واهله ، والأدب وأصحابه ، وتمكن فضيلته من مواصلة تعليمه الجامعي والعالي الذي نقله بفضل الله ومنته الى العمل في أشرف المناصب الدينية في الدولة واعلاها قدرا ، إنه منصب القضاء ، الذي مكث فيه ما يقارب ربع قرن من الزمن ، كان فضيلته مثلاً يحتذى في كل فضيلة وخلق حسن في المحكمة وخارجها ، وقد شرفني ربي بالعمل معه في المحكمة العامة بحائل وتحت رئاسة فضيلته في الاعوام الأخيرة من عمله ، وكان رحمه الله قدوة حسنة للجميع في عمله واخلاقه وتواضعه وحسن تعامله ومحبته لجميع موظفي المحكمة ومحبتهم له حتى نال الشرف بالانتقال إلى محكمة التمييز في مكة المكرمة والعمل في خير بقاع الارض وابركها ، إلى أن تم طلبه رحمه الله للتقاعد لظروف فضيلته ، بعد ان امضى اثنين واربعين عاماً في خدمة بلده ، وآثر الرجوع الى بلده حائل التي أحبته واحبها واشتاق لها واشتاقت له ، وبقي رحمه الله بين اهله ومحبيه الذين يرتادون مجلسه وينهلون من علمه ويحتفون بأدبه ويسمعون من شعره وشعر غيره الذي كان يحفظه وقصصه التي يرويها بأسلوبه الشيق حتى يتمنى الزائر لفضيلته رحمه الله ان لا يخرج من مجلسه ولا يفارقه من حسن ما يسمع من فضيلته وحب ما يرى من كريم معشره .
رحم الله شيخنا الشيخ مسفر رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته وجزاه الله خير الجزاء على ماقدم لبلده حائل وأهلها وجعل ذلك في ميزان اعماله الصالحة إن ربي جواد كريم وعزاؤنا في شيخنا من خلفهم من اولاد من بعده جعلهم الله خير خلف لخير سلف .
وآخر دعونا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين نبينا محمد وآله وصحبه اجمعين -
كتبه /في حائل/1439/7/16
علي بن عبدالعزيز العريفي
عضو مجلس إدارة مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات وسط مدينة حائل .
وعضو إصلاح ومستشار اسري بجمعية التنمية الأسرية (وفاق) بمنطقة حائل .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5641



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


علي عبدالعزيز العريفي
علي عبدالعزيز العريفي

تقييم
2.28/10 (13 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار