"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

سلامات

الدرسوني

الصفا

التميمي ميقا ماركت

آبار حائل

القافلة للسفر والسياحة



16-08-1439 01:25 AM

الامتحانات



يتطلب كل عمل أو نشاط وقفة تأمل وتفحص في جميع مراحله حتى الانتهاء منه، فقد يحتاج العمل أثناء ذلك إلى تعديل أو تحسين حتى ينجز كما يجب أن يكون.
والعملية التعليمية لا تستقيم إلا بالتقويم، وعلى الرغم من أهميته نجد أن الامتحانات وبشكلها التقليدي هي الأداة السائدة في هذه العملية، بل أصبحت من المحطات المهمة في حياة المتعلم التعليمية، فمن خلالها يقّوم التحصيل الدراسي، ويحكم على العملية التعلمية والتعليمية بالنجاح أو الفشل.
والسؤال المطروح باستمرار، ما الفرق بين الاختبار والامتحان؟ وإجابة ذلك التساؤل لدى خبراء القياس والتقويم الذين يميزون بين الاختبار والامتحان مشيرين إلى أن الاختبار معيار للمعلم والطالب بأنه يمتلك الأدوات الصحيحة التي تمكنه من اجتياز المادة التعليمية، أما الامتحان فيتخذ صفة الرسمية أكثر، فيقيم مستوى الطالب، وعند اجتيازه يمكنه الانتقال من مرحلة إلى أخرى، ومهما يكن من أمر ذلك التمييز، فإن ما يهمنا المفهوم نفسه.
أخي المعلم إن نظام الامتحانات يعكس خصائص العملية التعليمية، فالتعليم المعتمد على الحفظ والاستظهار، لا ينتج إلا امتحاناً يقيس قدرات المتعلمين على هذه المهارة فقط، ولا يقيس قدراتهم على الفهم والتحليل والتركيب والتقويم والتفكير، وفيه يتجه اهتمام المتعلمين إلى تحصيل الدرجات كغاية وليست وسيلة للدلالة على نمو معين عنده.
أخي الطالب إن موسم الامتحانات متكرر, ولقاءه متجدد، يستنفر القائمين عليه والطالبِ واسرته، وهو مصدر قلق وتوتر ورهبة لبعض المقصرين، فعليها يتوقف ثمرة المجهود, وحصاد العام، ويظهر الطالب حقيقة ما اكتسبه، لذا وجب الإشارة لبعض الوقفات لأخذها بعين الاعتبار، وتتضمن ما يلي.
التحلي بالشجاعة، والصبر، والهمة العالية، والثقة بالنفس، والتفاؤل بالنجاح، والبعد عن التوتر والقلق، والحرص على وجود جدول زمني متوازن للمراجعة خلال اليوم والأهم هو الالتزام به والابتعاد عن المشتتات والشرود الذهني. وكانوا قديماً يقولون الابتعاد عن مشاهدة التلفزيون. أما الآن فالمشتت الأقوى هو الأجهزة الذكية وتطبيقاتها.
إن من أفضل الأساليب الاستذكار هو: تلخيص الدروس، واستخدام الخرائط الذهنية، واستخدام استراتيجية تصنيف المقرر إلى أجزاء تتدرج من السهولة للصعوبة، وبذلك تستطيع أن تركز على الأجزاء، وتنهيها في وقت يسير ثم تراجع الأجزاء الأخرى.
ومن الأمور المهمة كذلك: حل أسئلة الامتحانات السابقة، والتدرب على استخدام مهارات التفكير والمنطق، وبذلك تربط الأفكار بعضها ببعض، كما تربط بين النظريات والقواعد والقوانين.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4019



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


عبدالرحمن المنيع
عبدالرحمن المنيع

تقييم
2.13/10 (5 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار