"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

سلامات

الدرسوني

الصفا

التميمي ميقا ماركت

آبار حائل

القافلة للسفر والسياحة



03-09-1439 01:40 AM

شهر رمضان

فضل الله تعالى شهر رمضان على باقي أشهر السنة، فهو شهر الصوم، وثالث أركان الإسلام الخمسة التي لا يستقيم إسلام مسلمٍ إلا بها، وأحد أعظم العبادات التي من الممكن أن يتقرّب بها العبد إلى الله تعالى.
ويعد فضل شهر رمضان كبير، حيث أنزل الله فيه القرآن الكريم، وتحديداً في ليلة القدر التي تُعادل بخيرها وفضلها أكثر من فضل ألف شهر، ويعني الصوم “الإمساك عن المفطرات من الطعام والشراب من طلوع الفجر إلى غياب الشمس”، ويتجسد في الصبر على الجوع والعطش، والسّيطرة على الشّهوات، وبذلك يعد التحدي الأكبر للإرادة البشرية، ففيه الصيام والقيام وعمل الخيرات وتنقية للنّفس من أخطائها.

والسؤال الدائم والذي لا نجد له إجابة، هل سنصوم رمضان القادم والذي بعده؟ والمتأمل لإجابة هذا السؤال يدرك المعنى الحقيقي لفضل هذا الشهر، والعمل على استغلاله الاستغلال الأمثل، ولأن أعمار أمة محمد صلى الله عليه وسلم قصيرة فقد عوضها الله بليلة تعادل أعمار الأمم السابقة، وهذا فضل وكرم من الله سبحانه وتعالى على هذه الأمة.

ولا شك بأن التحديات والمغريات في هذا الوقت كثيرة ومتعددة ومتداخلة، ولكن بقدر المشقة يكون الأجر، لذا يجب على الفرد عقد العزم على فعل الخيرات وتجنب الشهوات، وذلك من خلال تنظيم الوقت خلال أيام هذا الشهر، كوقت لقراءة القرآن، وكم ختمة ستختمها، ووقت للزيارات، ووقت للعمل ووقت للرياضة، ووقت للنوم …. وهكذا.

ومن الأمور المهمة والتي توضع في الحسبان أن الصيام هو الركن الثالث من أركان الإسلام، ويسبقه في المرتبة الصلاة، فليس من العقل أو المنطق أن نشاهد أو نسمع عن شخص يصوم ولا يصلي، أو أنه ينام من الصباح حتى قبيل المغرب، فإن صلى الصلوات صلاها جمعاً وبسرعة، ثم يمضي بقية الوقت في مشاهدة المسلسلات، وهذه السلوكيات هي من حولت سمات هذا الشهر من شهر عماد جميع أعماله النظام، والدقة في الوقت، والعمل، ومراقبة الله، إلى شهر يتسم بكثرة الوجبات، وتنافس القنوات، والكسل، والخمول، وسوء الأخلاق، وضيق النفس.

فالواجب أن يستغل هذا الشهر في تغيير العادات السيئة، والاستزادة من الخيرات والحرص على أن يكون هذا الشهر شهر عمل وعطاء وخير ومحبة وقبول، وتقبل الله من الجميع صيامهم وقيامهم


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 10872



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


عبدالرحمن المنيع
عبدالرحمن المنيع

تقييم
1.55/10 (12 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار