"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

سلامات

الصفا

التميمي ميقا ماركت

آبار حائل

جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية

القافلة للسفر والسياحة



22-02-1440 07:38 PM

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله

اهالي منطقة حائل يجددون العهد والولاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعوديه وولي عهده المحبوب والاسرة الملكية باجماع شعبي لا مثيل له ، ووحدة وطنية عز نظيرها ، فقد امتدت جسور الحب والثقة والولاء بين القائد وشعبه منذ ان وسدت اليه مقاليد الامور في مملكة الحرمين ؛ من القيادة الحكيمة الشجاعة ، والعطاء المتواصل ، والسير الحثيث على درب البناء والتقدم ، والنضال الدؤوب على دروب الخير ، وعمارة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ، وامن حجاج بيت الله الحرام ضيوف الرحمن ، والانفاق السنوي اللامحدود على الحج لتأدية المناسك بيسر وسهولة .
لسنا نقصد بهذا الولاء ان نعيد ونردد ما هدرت به الملايين من ابناء هذا الشعب بعفوية وصدق وبساطة وقد ملأت الساحات والشوارع والبوادي تعبيرا عن الثقة التي أرسى أسسها ورعاها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين ، انما قصدنا ان نذكِّر فقط بما يقدم لنا التاريخ من شواهد على مقولة التكامل بين القائد وشعبه وما يحققه هذا التكامل من معجزات سواء على صعيد تدعيم اسس البنيان الداخلي ام على صعيد السياسة الخارجية والمعترك الدولي ، مما هو معروف ومشهود به من قبل القاصي والداني ، والاعداء قبل الاصدقاء ، واذا كان من الصعب حصر " الانجازات " التي تمت في العهد الميمون في الميادين السياسيه والاجتماعيه والاقتصاديه والحضاريه بعامة ، فان حصر ابعاد التغيير الذي حصل في حياة هذا البلد امر صعب المنال في الوقت الحاضر ، لاننا ما زلنا نعيش هذا التغيير والحكم في ذلك للتاريخ ، ويكفي ان المسلم في كل مكان شاهد ، وللمرة الاولى منذ عصور مضت شاهد ( الشعار ) يضيء فعلاً حقيقيا ، والمواقف تُحدد وتُقوم من السمت العروبي والاسلامي مهما ترتب على ذلك من تبعات واعباء وتضحيات ويبقى للتاريخ ان يقول كلمته .
ان المتغيرات الدولية، والتي شهدها ويشهدها عالمنا المعاصر ، وما تفرضه من معادلات سياسيه وتحديات مصيريه تقتضي ان تكون القيادة على مستوى هذه المتغيرات والتحديات ، ذات رؤية مستقبليه تعتمد ذاكرة التاريخ لتسهم في صنع المستقبل من حاضر تعصف به الانوار وفيه قوى باغية خرجت من ركام الماضي تحاول ، بل تتشبث ، ان يكون لها دور في قيادة العالم فيما هو آت من الايام ، فكان من حسن طالع هذه الامة ان يكون خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان هو الربان الامين الذي يمسك بالدفة في هذا المحيط الهائج : بحبه لشعبه وامته واعتزازه بهما ، وخبرته في مقارعة خطوب السياسة الدولية سنوات طوال ، وحكمة القيادة التي تزن الامور بميزان العقل ، لا بميزان العاطفة ، مع تمسكه بثوابت شرعية لا تقبل المناقشه وشجاعته وركوبه الصعب من اجل ان تظل راية ( لا اله الا الله ) خفاقة وأفق المستقبل آمنا مشرقا .
بارك الله لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين ، واخذ بايديهم لما فيه خير الامة ومنعتها وعزتها .

سعود مشعان مناحي الدخيل
حائل 2018/10/30م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2140



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


سعود مشعان المناحي
سعود مشعان المناحي

تقييم
10.00/10 (1 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار