"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

سلامات

التميمي ميقا ماركت

آبار حائل

جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية

القافلة للسفر والسياحة

رالي حائل 2019







29-04-1440 07:57 PM

( الله يغفر لك ياوالدنا صالح الخالد الفدامة )

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
يوم الخميس 27/4/1440هـ فقدنا وفقدت حائل والد الجميع الأستاذ صالح الخالد الفدامة ولا نقول إلاّ اللهم إغفر له وثبته بالقول الثابت ونور عليه قبره ولاتحرمه رؤية منزلته بفردوسك الأعلى من غير ضراء مضره ولا فتنه مظلة , وجميع أمواتنا وأموات المسلمين , وإجمعه مع والديه ومحبيه اللى سبقوه إلى القبور .
فقدنا والدنا الذي احببناه من قلوبنا وفرض محبته على كل محبيه المتواضع الذي قلبه مشحوناً بالرأفة والرحمة لكل الناس .
حين كنت طالب بالصف الرابع بالمدرسة الفيصلية بجنب بيتنا نحن صغار ونحب من يتقرب لنا ويحن علينا لأن المعلمين يجلدون ولا يتجاوزون , وبرهبة وخوف - وإذا شفنا الشيخ صالح الخالد نحاول نلتف من حوله لطيب الفاضه كقوله – يابعد روحي – الله يخليكم لعينن ترجيكم – من إنت ولده ياجدّى هالوجه - الله يوفقكم ياوليدى يابعد حييّى .
نعم شغف قلوبنا بحبه – بالفسحة نتزاحم على المقصف وكل واحد يحمل معه اربع قروش مثلث خبزه مطلية بالعسل مع كوب شاهي إلا وصالح الخالد يقف معنا مع الطلاب وله التميز بدخول المقصف وأخذ حاجته لكنه فضّل الوقوف معنا , يشتري مجموعة من مثلثات الخبز المطلى بالعسل وأكواب قزاز ممليات شاهى بكرتون قوى يحمل تلك الأكواب ولا ندرى وين يذهب بهن ؟؟!!! – صدفه وحنّا مع مجموعة طلبه نفطر بالشمس شتاء على سور المدرسه إلاّ وأحد الطلبه ماهو بعيد عنّا واضع وجهه على ركبتيه من شدّة البرد وملابسه وملابسنا خفيفة بالحيل – إلاّ والشيخ صالح أبو عبد العزيز ينحنى على ذلك الطالب المسكين وهو يردد – وشبك بعد حييى ؟ - مريض ؟ - تبى شى ؟ ساكت الطالب مايرد – أفطرت ؟ يهز راسه بلاء – لحظات إلاّ وابو عبد العزيز يحمل كوب شاهى ومثلث خبزه مطلية بالعسل ويجلس أمام الطالب متربعاً ويسلّم كوب الشاهي للطالب مع الخبزه – ويفرح ذلك الطالب فقير الحال , وكل الناس هاك الزمان موارد ضعيفه وفقر مدقع ويتحسى ّالطالب الشاهى ويتلذذ بهدية أبو عبد العزيز , ونهض ابو عبد العزيز من أمام الطالب يمسح دموعه , والله نحبك ياوالدنا رحلت ولم ترحل وفقدناك ولن نفقدك أن شاءالله
صدفه كنا بالفصل الحصّه الرابعة بعد الفسحة – أمر المعلم – كل اللى ماحفظو يطلعون على السبورة ويخرج سته طلاّب والدنيا شتاء قارس قارص والعصاء الجبر بيد المعلم صدفه الشيخ ابو عبد العزيز يسير بالسيب قاصد مهمته ويرى الطلاب وقوف على السبورة إلاّ ويصقع باب الفصل بيده الطاهرة ويستأذن الدخول فيرحب المعلم بالشيخ صالح ويقول له تفضل – فقال كلماته الحائلية الذيذة التى لم ولن أنساها – ياحييى تسمح لها الطلاب اليوم قفصة اصابعنا وأصابعهم عدّه جمر من البرد – يابعد حييى بس اليوم إسمح لهم ؟ رد المعلم تامر يابو عبد العزيز هيّا كل ٍ يجلس بمقعده والوعد باكر والله العصاء بعصوين وإحمدوا ربكم توسط لكم والدكم ابو عبد العزيز .
أحببناك صغاراً وإحترمناك وأغليناك كباراً – يوم طلعنا على الدنيا إلا وبالمدرسة الفيصلية والدٌ بارّ – محسن محتسب – ويوم جربنا غيره إليا الأستاذ صالح الخالد الفدامه احسن من معاملة والدينا لنا – والله كم من طالب فقير جاء من فراشه بلا فطور ولا عطور جيعان وبردان ولاهو يم دروس – فيجد الأستاذ صالح بالفسحة يعطيه مع كلمات تجعل الرّحوم يبكى – ياجدّى – يابعد حييى – ويأكلون ويشبعون من خير ذلك الحنون المتواضع الرحوم .
نعم حبك يابو عبد العزيز بقلوبنا جسدك تحت الثراء ولاكنك إستعمرت قلوبنا ماحيينا ولن تموت بقلوبنا الله يقبل دعاؤنا لك ولوالدينا والمسلمين.
آخر لقاء تحدثت معه الله يغفر له بمنزله أدام الله عزّه بعياله - الله يغنيهم وحنّا فى بيت الشعر بجنبي بحديث سبحان الله كأنه حديث الوداع تذكرنا مخاليف أول وصميل اللبن وخيام المخاليف......الخ ويوم ودعته وقبلت راسه قال لي – لاتبطى عنّى يابو فواز – هذه الكلمة والله ثم والله لم ولن انساها وأنا حى أرزق.
والبقاء بذريته إن شالله أمراء رحمه – وفزعة – وتواضع – ولين جانب وديوانيةٍ مفتوحه كل عقب مغرب يرد إليها الرجال – وجار ونار – وهيل – وعلوم رجال - ومجلسن ماتمله عسانا وإياهم من الذاكرين لموتاهم بالبر والإحسان ولنا ولهم طولة العمر أبناء الشيخ صالح الخالد الفدامة – سناء – وذراء – وفزعه – ودعم إنهم الرجال المخلصين لدينهم ووالديهم ودولتهم ومحبيهم .
وطولة عمر لوالدتهم التى وفقها الله هى وزوجها والدهم بتربيتهم وجعلهم يظهرون على هذه الحياة السعودية المجيدة بكامل الرجولة الحقّة,
اللهم تغمد والد الجميع الأستاذ صالح الخالد الفدامة بواسع رحمتك وإجعل جسده مايعرض على النار والدييى والمسلمين أجمعين والسلام .

اخوكم / علي الساير


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1814



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


علي الساير
علي الساير

تقييم
9.01/10 (21 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار