"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

سلامات

جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية

القافلة للسفر والسياحة

هوم تودي





13-10-1440 12:43 AM



في الموسم الماضي أعلنت الهيئة العامة للرياضة أنها في صدد زيادة عدد اللاعبين الأجانب في دوري المحترفين، وبالفعل تمت الزيادة وتمكنت الأندية من تسجيل 8 لاعبين أجانب بالإضافة إلى إثنين من لاعبي المواليد.

كان الهدف الرئيسي من الوصول لهذا العدد الكبير من اللاعبين الأجانب هو زيادة ورفع مستوى اللاعب المحلي وذلك من خلال تجربة الإحتراف الخارجي، ولكن للأسف تمت الزيادة ولم يتم الإحتراف بالنسبة للاعب المحلي.

بعض المراكز المهمة في الأندية كانت تعج باللاعبين المحليين المميزين، ولكن فكرة الـ8 أجانب جعل الكثير من الأندية تتعاقد من لاعبين أجانب صحيح ربما يكون البعض منهم أكثر تميز من اللاعب المحلي ولكن كان من المفترض أن يتم الإستفادة من هؤلاء اللاعبين المحليين وذلك عن طريق الإحتراف الخارجي فالنادي يكسب ماليًا واللاعب يكسب مهارات أكثر والمنتخب يكسب ذلك اللاعب المهاري.

ولكن ماحدث كان غير المتوقع وغير ماتم التخطيط له فبقاء اللاعب المحلي على دكة البدلاء والاعتماد على العنصر الأجنبي أثر سلبيًا في اللاعب وبتأثر هذا اللاعب تأثر المنتخب وكانت النتائج في منديال روسيا وكأس آسيا سلبية.

هذا الفشل جعل الهيئة تعيد النظر في هذه الفكرة وتعدل عدد العنصر الأجنبي ليصبح 7 لاعبين بدلًا من 8 وهذا دليل وإعتراف غير مباشر أن فكرة الأجانب الثمانية لم تكن فكرة جيدة، صحيح عملت على زيادة الإثارة بالدوري ولكن بالمقابل أضرت كثيرًا بالمنتخب، حيث يرى الكثير من المحللين والنقاد الرياضيين أن العدد الأمثل للاعبين الأجانب لا يزيد عن 5 لاعبين لتستفيد الأندية ويستفيد المنتخب قبلها من اللاعب المحلي.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1559



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#117620 [محمد المسمار]
0.00/5 (0 صوت)

21-10-1440 05:14 PM
قرأت مقالك أخي عبد الله وهو مقال جيد ومنظم ..
ولكن يعيبه ربط قرارات بقرارات أخرى لا صلة بينها !!
إضافةً إلى الحكم على تجربة عمرها عام واحد فقط !!
إضافةً إلى تأثير هذه التجربة (بحسب رأيك على المنتخب سلباً) !!

القرار جاء من سمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان
في المؤتمر الصحفي المنعقد على خلفية ظهور سموه بالعربية
مع الدخيل للإعلان عن رؤية 2030. وقد تحدّث سموه عن زيادة
اللاعبين المحترفين من أجل خفض سعر اللاعب السعودي
المتضخم، وجعل الدوري السعودي ضمن أفضل الدوريات
في العالم، وليس من أجل احتراف اللاعبين السعوديين أو من أجل
المنتخب.

احتراف اللاعبين السعوديين كانت فكرة معالي المستشار
تركي آل الشيخ إبان رئاسته هيئة الرياضة، والمنتخب قد يتأثر
على مدى سنوات، ولكننا في النهاية سنحصل على لاعبين
سعوديين ملتزمين بالتمارين والنوم المبكر والابتعاد عن التبغ
بأنواعه، كما أن وجود عدد كبير من غير السعوديين سيقضي
على الشللية التي تسببت بها قلة المحترفين الأجانب. وسيكون
المدرب هو صاحب السلطة لا اللاعبين الذين يتفقون على ألا
يفوزوا ليخرجوا المدرب الذي يدقق في مسألة النوم المبكر والتمارين
الصباحية.

تستشهد بنتائج المونديال !! مع أن الدوري بدأ بعد المونديال
ولا يمكن الحكم على المنتخب قبل تجربة الثمان محترفين بأثر رجعي!!

أيضاً تتحدث عن نتائج المنتخب وكأنه يفوز بالسبعات والثمانيات!!
مع أن العكس صحيح. بل إن المنتخب لم تعد له أهمية حقيقية لدى
الشارع الرياضي لأسباب يطول ذكرها. لذلك فقرار الثمانية أجانب
بريء تماماً من كوارث المنتخب منذ أواخر التسعينات الميلادية.

ثم ذكرت بوجوب وجود خمسة أجانب ولم توضح الأسباب والفوائد
من تحديد العدد بخمسة أجانب!!

أنت مشروع كاتب قادم، ولكنك تحتاج إلى البحث والتقصي قبل أن
تكتب. فالكتابة معلومات قبل أن تكون مهارة وموهبة.

أعتذر عن الإطالة


وليد عبدالله
وليد عبدالله

تقييم
5.01/10 (23 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار