"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





17-07-1430 05:16 PM

لقد كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم)- وهو الأسوة، وتكليفه بتبليغ الرسالة للعالمين أشد وأقوى من تبليغ الدعاة والعلماء - يمزح مع صحابته ويداعب أحفاده ويلاعب نساءه، وكان يقول: \"إني لأمزح ولا أقول إلا حقا\" رواه الطبراني.
وروى الترمذي أن الصحابة قالوا: يا رسول الله إنك لتداعبنا!. قال: \"إني لا أقول إلا حقا\".

وسأل امرأة: زوجك الذي في عينه بياض؟ قالت: عقرى؟ - تقول: يا ويلي - فقال لها (صلى الله عليه وسلم: \"وهل من عين إلا وفيها بياض!!\".
وروت أمنا عائشة رضي الله عنها أن عجوزا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: \"لا تدخل الجنة عجوز\" فقالت: وما لهن؟؟ – ظنت أن تكون محرومة من الجنة - فقال لها: \"أما تقرئين القرآن: «إنا أنشأناهن إنشاء فجعلناهن أبكارا عربا أترابا لأصحاب اليمين» (الواقعة 38-40).
ويروى أن سيدنا بلالا رضي الله عنه لم يكن عنده ما يذبحه كأضحية غير ديك، فقدم به إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: \"قائلا: أيجوز أن أذبح هذا كأضحية؟؟ فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم- وهو يمازحه:\"أيضحي مؤذن بمؤذن؟؟\".
وسئلت السيدة عائشة رضي الله عنها: كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خلا في بيته؟؟ فقالت: \"كان ألين الناس وكان رجلا من رجالكم إلا أنه كان ضحاكا بساما\".
هذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، لم تعدم فيه الابتسامة والفسحة في الدين رغم ثقل ما كان يحمل، وليس أثقل من وحي الله تعالى، القرآن الكريم، وهو يتنزل آية آية على قلبه ليبلغه للناس في بيئة لا عهد لها بالإيمان، حيث إن بينها وبين المسيح عيسى عليه السلام قرونا عديدة.
أما اليوم فالناس في قلبها حب الله وحب الخير ولا ينقصها إلا لمسات وديعة حانية من داعية منشرح الصدر باسم الوجه يزيل ما بها من غفلة........ وصلى الله وسلم على نبينا محمد

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 5341



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#8288 Saudi Arabia [ابو عمر]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-1430 06:56 PM
صلى الله علية وسلم نعم هو القدوة والمدرسة التي يجب ان ننهل منها
شكرً لك أخي ماجد


أ / ماجد الشايع
أ / ماجد الشايع

تقييم
3.88/10 (151 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار