"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





16-08-1430 12:39 AM

[ALIGN=CENTER][COLOR=red][URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-257.htm]الحلقة الأولى[/URL] | [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-268.htm]الحلقة الثانية[/URL] | [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-272.htm]الحلقة الثالثة[/URL] | [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-276.htm]الحلقة الرابعة[/URL][/COLOR][/ALIGN]


[ALIGN=CENTER][COLOR=blue]دستور مملكة النحل ... الحلقة الخامسة [/COLOR][/ALIGN]
قامت ملكتنا الفتية بتخصيص مجموعة من النحل مهمتها جمع الرحيق وما يلزم لصنع الشمع وبقية المواد الأساسية للبناء ومجموعة أخرى تباشر البناء ومجموعة ثالثة مهمتها جمع بعض العيدان الصغيرة وقصاصات من سعف نخلتنا المباركة السابقة الذكر . ثم بدأ العمل الجدي على قدم وساق في اليوم الأول وتناثر النحل في أرجاء جزيرتنا الصغيرة وأصبح صوت طنين أجنحة النحل يعبئ المكان ثم اختلط صوت طنين أجنحة النحل المنهمك في عملية البناء مع صوت صفير نسمات الهواء التي تتخلل سعف نخلتنا المباركة فتحول الصوتان لصوت أوركسترا طبيعية تعزف لحنا يذكي الفؤاد ويرسل رسائل تقول : لا يأس مع الحياة .

ثم غربت شمس اليوم الأول وتوقف النحل عن العمل وراح الجميع يتناول طعام العشاء من دبس النخلة وبالرغم من شدة تعب الجميع إلا أن مشاعر السعادة والرضا كانت تملأ قلب كل نحلة ثم نام الجميع بعد أن هبط الليل كموج الدهر أرخى سدوله . وفي الصباح الباكر بدأ النحل بالعمل في يومه الثاني
فرقة جمع الرحيق طارت لجمع الرحيق من زهور شجر القرع المتناثر في جزيرتنا الصغيرة وفرقة البناء باشرت عملها وفرقة جمع العيدان وبقية مواد البناء تعمل على قدم وساق وملكتنا تشاهد هذا العمل الجبار الذي يقوم به النحل لبناء المملكة الجديدة فقد باشر النحل المسؤول عن البناء بفرش أرضية الكهف الصغير بالشمع كي يكون بمثابة البطانة الداخلية لأرض الخلية وكانت الملكة تنبه العمال بوجوب تتبع بنود الدستور أثناء البناء كي يكون بناء الخلية ذو قاعدة ثابتة واستمر النحل بالعمل كلٌ على حسب اختصاصه ثم مرت الأيام تلو الأيام وبعد شهر كامل من عملية البناء بدأ يظهر هيكل الخلية فقد أنهى النحل المجد نصف البناء خلال ثلاثين يوما وكانت الملكة في كل مرحلة من مراحل البناء تنبه العمال وتذكرهم ببنود الدستور كي لا تتكرر الأخطاء التي أدت إلى سقوط المملكة السابقة ثم استمر العمل يوما بعد يوم وكان النحل أثناء عمله ينشد بصوت واحد
بالجد والعمل
يحقق الأمل
ويصبح العسير
شهد وعسل
وعندما وصل البناء إلى مدخل الخلية كانت ملكة النحل تأخذ جولة في جزيرتنا الصغيرة ولم تحضر ساعة بناء المدخل وعندما أنهى العمال بناء مدخل الخلية حضرت الملكة فلاحظت أمرا غريبا وهو سعة مدخل الخلية فدعت العمال وقرأت عليهم البند الثاني من بنود الدستور والذي ينص على ( أن تبنى مملكة النحل على أساس وضع ممر للدخول ضيق والهدف من تضيق الممر كي يكون كافيا لدخول النحل أما الدبابير ذات الأجسام الكبيرة فلا تستطيع الدخول للمملكة كي لا يحصل ما حصل في المملكة السابقة ) فتنبه العمال لهذا البند وعرفوا الحكمة من وضعه وقال رئيس العمال للملكة نحن نعتذر سيدتي على مخالفة الدستور وسوف نعيد بناء هذا الممر كما هو موضح كي لا تتمكن الدبابير من الدخول . وبالفعل تم بناء الممر كما في الدستور وقد اقتنع العمال عندما تبينت لهم الحكمة من تقفي ما في الدستور وفي المساء اجتمع النحل على سعف النخلة كي يتناول العشاء كالعادة وفي هذه الأثناء انتهزت الملكة فرصة تجمع النحل كي تعطيهم درسا مهما يكفل لهم إن عملوا به حياة هانئة رغيدة . فبينما النحل منهمك في الأكل قامت النحلة بإصدار طنين ذو نغمة عالية بأجنحتها كي تلفت انتباه رفاقها وبالفعل توقف الجميع عن الأكل والتفتوا نحو الملكة بتركيز شديد . فقالت الملكة أيها الرفاق أنتم تعلمون ما حل بنا فيما مضى من الزمان المنصرم وكيف أننا نسينا الله فأنسانا أنفسنا اعلموا أحبائي أن الله قد خلقنا وجعل لنا طبائع تميزنا عن غيرنا من المخلوقات وهذه الطبائع قد غرسها الله فينا فأن خالفنا ما فطرنا الله عليه هلكنا وأن سرنا على ما هيأنا الله عليه عشنا حياة هانئة وأنتم تعلمون أنني كتبت قبل أن أشرع وإياكم ببناء هذه المملكة دستورا يكفل لنا أن نكون أقوياء مسيطرين على مملكتنا وهذا الدستور الذي كتبته لم آتي به من بنات أفكاري بل استقيت بنوده من الغرائز التي وضعها الله فينا وبحكم أن الغرائز والطبائع التي فينا من عند الله وهذا الدستور مأخوذ منها إذن هذا الدستور هو من عند الله وأي مخالفة لهذا الدستور هي تعدٍ على شرع الله وفي هذا اليوم وقع محذور تم من خلاله مخالفة الدستور فإن استمرينا في مخالفته عاقبنا الله كما حصل في المملكة السابقة فقالت إحدى العاملات المسؤولات عن جمع الرحيق سيدتي معاذ الله أن نخالف الدستور فهل تتكرمين علينا ببيان من خالف الدستور وبماذا خالفه كي نحذر من الوقوع فيه فقالت الملكة ردا على تلك العاملة وكان كلام الملكة موجه للجميع أنتم تعلمون أيها الرفاق أن الله قد ألهمنا حب التعاون وقد يسر لنا معرفة كيفية بناء الخلية وأيضا قد ألهمنا الله أن نجعل للخلية باب واحدا وضيق وألهمنا أيضا أن نجعل على هذا الباب حراس وقد أطلعنا الله على الحكمة من هذا العمل وهي تأمين الخلية فلو وسعنا مدخل الخلية بحيث أنه يسمح بمرور خمس نحلات في وقت واحد سوف يكون في ذلك خطر علينا وهذا الخطر يكمن في إمكانية دخول دبور إلى الخلية وأنتم تعلمون أعزائي أن الدبور له جسم كبير وفي تضيق الممر حماية للخلية من الدبابير وهذه المعلومة نحن نعرفها وقد فطرنا الله عليها فإن سرنا على ما فطرنا الله عليه لم تتمكن الدبابير من الدخول إلى الخلية وإن خالفنا ما فطرنا الله عليه حصل كما حصل في المملكة السابقة عندما خالفنا فطرتنا ووسعنا الممر وذلك أدى لدخول ذلك الدبور اللعين الذي رصد نقاط ضعفنا وخدرنا بمادة السكران ...

...................................

تابعونا في الحلقة المقبلة

Nasir321n@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 6065



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


ناصر عبدالله الهواوي
ناصر عبدالله الهواوي

تقييم
1.01/10 (226 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار