"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





16-08-1430 06:15 PM

أيتها الأقلام المبدعــة
أيتها القلـوب الرقيقـة
أيتها المشاعر المرهفة
هاهي الأيام تسير خطانا في دروبها
ولا نعلم ما هي النهاية
فيها تبني احلامنا ونتعايشها
في لحظات مخيلتنا
..
ولكن
..
تبقى صدمة الواقع لها وقـع مختلف
...
...
أحبـــــــــتي
...
...
ها انا اضــع بين ايدايكم ماترجمه
وخطه قلمي من كلمات دم القلب
وبعثرة احرف التمت لتشكل بوح الخاطر
لنهاية رحلتي ونزفي الأخير
مجرد رحلات بسيطه
سافرت من خلالها بقلمي المتواضع
الى اعماق اعماقكـم
أتمنى ان تنال إعجابكم
فقد استنفرت قوى قلمي لإرضائكم
وأعدكم بأنني لن أنسى أيامي معكم
وسعادتي وإن كانت وهماً فـ فرحتي بينكم
فـ أتمنى لكم السعاده الدائمه ..
...
...

ياحزني....لاتتحدث...هذه الليلة ..
ونم ...بسكينة...ووقار...ودعني أتأمل ..
تلك الشرفات...فربما بزغ يوماً في ..
ليلي نهار ..
فلحظاات الحب ياقلبي....هي لحظاات...
قاتلة....فما اقسى لحضات اليأس....
حين تخترق وحدتي...مزعجة حين...
تسترق السمع لخطواتي....مرعبة حين...
تهاجمني...وأنا حينها قد مارست دور...
الامبالاهـ تجاهـ فراقهم لي...
هكذااا..ياقلبي...عشت الخيال...
في بحور العشق..أبحرت في عالمي...
بلا أسباب ضاعت مني...مجاديف غرامي..
وأصابني الحزن....
ياالله....لماا....تغير كل شي...

ولما....توقفت الأرض عن الدوران ...
ولما تكسرت عقارب الأزمان حتى ...
أصبح النهر مالحا واصبح البحر عذبا..
واصبح القمر شمسآ..والشمس أقمارآ .....
هكذا ياقلبي....تغير طعم حياااتي....
رأيت الليل كالأنوار...وذبت في ...
مياه الأمطار وأطلقت سراح كل الأسرار...
هكذااا...ياقلبي...رحلت تلك الحبيبة...

وهكذا...تركتيني...وحيدا بين...جبال...
الأحزان...وعلى سهول الحرمان....
لاأسمع إلاصدى صوتي....
حلت وثارت براكين الشوق بداخلي...
واهتزت برحيلهاا أركان فوادي....
رحلت فأمطرت سحابة دمعتي ...
وتكثف ضباب حزني لفراقهااااا...
اليوم ياقلبي....ضاعت خطاي....
وغداً ستضيع أيضاً...فالقلب الذي...
احبهااا فقد إغتصب...هاأنا...ياقلبي....
أعيش بلا هوية...وبلا حب...ولا قلب...
اليوم إنتهت القصص...وإنتهى الشعر والحب..
والغزل والصدق ...ولم يبقى سوى ذكرياتنا ...

وها أنا...ياقلبي...اكتب.. واكتب...
وربما تكون آخر ورقة....أكتب فيها كلمات.....
ربما هي صميم القلب....وربما هي طيف الأحلام...
بعد ان اصبحت أعيش... صمتي.....وسكوتي....
بقلبي المفقود....00
00
هاأنا..بكل الم...اعود طفل... من جديد...
وعاشق من قديم الزمان....

00

هاأنا ..أعيش...ألم الفراق..
وألم لقاء...الأيام الجديدة....
00
00
هاأنا.....أسطر...أحرف الذكرى....
بحبر الأقلام....وأسطر أحلامي....
بدموع العين....وآهات الزمان....
00
00
هاأنا....ألوّن لوحة...الأماني....
والآمال....بأحلام الطفولة الرائعة....
لكنها لوحة قديمة...رسمتها يدان...
عاجزتان...عن وصف طبيعة...
جميلة ضائعة في نفسي...
000
000
فتسقط اللوحة...لتظهر لي...
حقيقة الرياح...تلك الرياح التي....
لم ترحم ضعفي وتلك العواصف...
التي لاتكلّ ابدا من الدوران...
وأبدأ في نسج أول خيوط الحقيقة ...
لأاطمس بها غزل الماضي العتيق....
00
هاأنا..ياقلبي اصبحت....
تائهاً...في غابة الأشواق..
أقتطع أوراق الحب.. والتمس...
قطرات الندى..لأروي ظمـأ الحنين....
وتتسع الأحداق...استعدادا لهطول....
أمطار الدموع....لأروي بها جفاف....
قلبي المكلوم...
00
00
هاهي احزااني ياقلبي...تعبر بي....
مدن الحزن...بحارا....بلا أمواج....
ومحيطات...بلا..رحمة....ولا رأفة...
بعيد الشاطيء والميناء....
ليسكن قلبي الصغير في ....
أعماق البؤس..
ويعيش حياة اليأس.

000

هاأنا..استظلّ ...بظلّ الايام...
من حرّ اللحظات الحزينة...
علّها تزول لأدرك أن الظل...
الحقيقي...هو قلب حيّ ينبض...
لكنه يضخّ دماء سوداء..00
00
هاانا....أعيش ..حقيقة غيري..
وأمنع ذاتي..عن الصعود..
أحقق رغبة غيري...وأنا ممنوع ...
من الصمود..اصبحت حائراً بين...

دموع الحقيقة....وعذاب الوعود....
ومازال للقلب نبض...
وللعقل حياة وانهيار....

000
وهاانا ارحل ومازال....
طيفك يزورني....فيلهب مشاعري...
ويؤجج نيران ...اشتياقي لك...
ويثير أمواج هيامي....
رحلت لكن إلى أين؟!
ليتني اعلم!!
000
000

أخوكم ومحبكم / مرسى الشاطئ
mrsa1430@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 498



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مرسى الشاطئ
مرسى الشاطئ

تقييم
4.20/10 (84 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار