"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





02-09-1430 03:05 PM

[ALIGN=CENTER][COLOR=red][URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-257.htm]الحلقة الأولى[/URL] | [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-268.htm]الحلقة الثانية[/URL] | [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-272.htm]الحلقة الثالثة[/URL] | [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-276.htm]الحلقة الرابعة[/URL]| [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-283.htm]الحلقة الخامسة[/URL]| [URL=http://www.hail2h.net/inf/articles-action-show-id-293.htm]الحلقة السادسة[/URL][/COLOR][/ALIGN]




دستور مملكة النحل ... الحلقة السابعة



وقبل أن تنهي ملكتنا كلامها أطرقت وذرفت عيناها دمعا غزيرا فكان حالها كما قال الشاعر ..
بكت عيني اليسرى فلما زجرتها ... عن الجهل بعد الحلم أسبلتا معا

فاستغرب النحل من بكاء الملكة في هذا اليوم السعيد وبدأ ضجيج النحل يرتفع تأثرا بغزارة دموع الملكة وما هي إلا لحظات حتى رفعت الملكة رأسها وهي تتنهد ثم قالت : أحبائي بالرغم مما نحن فيه من سعادة في هذا اليوم الجميل إلا أني مازلت أذكر أصدقاءنا الذين ماتوا تحت تعذيب الدبابير فنحن مسؤولون أمام الله عن أرواحهم ولولا مخالفتنا للدستور في المملكة السابقة لما حل بنا ما أنتم تجرعتم مرارته ثم أطرقت الملكة مرة أخرى برأسها ودموعها الماسية تتساقط بغزارة أما بقية النحل فقد بكوا بصوت واحد ألماً وحزناً على فراق الأصدقاء . ثم استأنفت ملكتنا الفتية كلامها بعد أن هدأت مشاعر الجميع

- الملكة : أصدقائي ما ضاع قد ضاع ولكن علينا أن نحافظ على ما تبقى ، ثم اعلموا أن هناك واجب يجب علينا أن نقوم به أهم من البكاء .

- إحدى العاملات تستفسر : سيدتي بالله عليكِ أخبرينا ما الذي يتوجب علينا وكلنا آذان صاغية .
- الملكة : أنتم تعلمون أن عددنا قبل بناء وطننا الجديد كان اثنتي عشرة نحلة ثم قمنا بتقسيم أنفسنا إلى ست مجموعات مهمتها البحث عن المزيد من الرفاق وقد وفقنا الله واستطعنا أن نأتي بأكبر عدد من الرفاق ولكن علينا أن لا ننسى أعزائي أن الفرق الست كلها عادت ما عدا فرقة واحدة لم تأتي حتى الآن وهي مكونة من نحلتين تعتبران من خيرة أصدقائنا ولا نعلم عن مصيرهما شيء لذلك وجب علينا أن نبحث عنهما فلربما أنهما بحاجة لمساعدتنا الآن ونحن لن نتخلى عنهما مهما كانت الأسباب إلا أن يحول بيننا وبينهما هادم اللذات ومفرق الجماعات .
- أحد الذكور – لعل مولاتي تأذن لي بالكلام .
- الملكة تفضل
- الذكر ما رأيك مولاتي أن نكون خمس فرق بحث كل فرقة مكونة من نحلتين مهمتها البحث الفرقة المفقودة في مدة أقصاها خمسة أيام .
- الملكة ترد على الذكر : كأنك تقرأ أفكاري أيها العبقري وبحكم أنك صاحب هذه الفكرة فأنا أكلفك بمهمة تشكيل الفرق ومتابعتها .
- الذكر : هذا شرف لي مولاتي أن تعتمدي علي في هذه المهمة الكبيرة وأسأل الله أن يوفقنا في بحثنا ونجد أصدقاءنا المفقودين .
- الملكة : باشر عملك وعين الله ترعاك .

وبعد الانتهاء من مراسيم الحفل الخطابي وما جرى فيه من أحداث وتكليفات ونقاشات أمرت الملكة النحل أن يتوجهوا لصالة الطعام كي يتناولوا ما لذ وطاب من الطعام ويسعدوا بهذا اليوم الجميل الذي يحتفلون به .

وقبيل غروب الشمس تجمع النحل بداخل الخلية ثم أمرت الملكة الحراس أن يغلقوا باب الخلية وبعد بضع دقائق من إغلاق باب الخلية بدأ النحل المسؤول عن المطبخ وإعداد الطعام بمد الموائد ثم تجمع النحل في صالة الطعام وتناول الجميع طعام العشاء المكون من رحيق زهر شجر القرع مخلوطا مع غبار الطلع و كمية مناسبة من دبس نخلتنا المباركة السابقة الذكر .

وبعد العشاء توجه النحل للأسرة السداسية ثم أطفئت الشموع التي كانت تنير الخلية وأخلد الجميع للنوم ، وقد استمتع النحل بالمبيت حيث أن هذه الليلة تعتبر أول ليلة ينام فيها النحل تحت سقف الوطن بعد احتلال المملكة السابقة ، الله أكبر ما أجمل الاستقرار بعد الشتات ، سقف واحد ينام تحته الجميع وهذه نعمة لا يقدر قيمتها إلا من تجرع مرارة الفراق والتشرد . قال تعالى :

{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ }البقرة155

نعم قد ابتلى الله النحل بالخوف والجوع ونقص في الأموال والأنفس والثمرات ولكن النحل قد تقبل ابتلاء الله بالصبر والجد والعمل فعوضه الله خيرا وتحقق في حاله قوله تعالى : \" وبشر الصابرين \"

وفي صبيحة اليوم التالي أشرقت شمس الأمل مزينة العالم بشعاعها الذهبي ثم أخذت ريح الصبا المباركة ترسل نسماتها العطرة التي حركت سعف نخلتنا المباركة ، نعم أنها نخلة مباركة سقطت بذرتها من فم رجل مبارك قبل ثلاثين سنة . إن وجود هذه النخلة المباركة في هذه الجزيرة كان سببا لكل التطورات التي حدثت عليها فهذه النخلة أصبحت هي المادة الأساسية لحياة الطيور والنحل حيث أنها تمد هذه الكائنات بالطعام والظل الذي يقيها من لهيب الشمس الحارق .

وبعد الشروق بدقائق أمرت الملكة الحراس أن يفتحوا باب الخلية وبالفعل تم فتح باب الخلية وما هي سوى لحظات حتى انتشر النحل في أنحاء الجزيرة ، نعم بكل جد ونشاط بدأ النحل حياته العملية من أول يوم بعد بناء الوطن ، مجموعة تجمع الرحيق من الأزهار ومجموعة تباشر صنع العسل ومجموعة تقوم بحراسة الخلية ومجموعة تقوم بصنع أسرة صغيرة خاصة بالجيل القادم الذي سوف يولد ويكمل المسيرة .

وقبيل ارتفاع الشمس ذهب الذكر المسؤول عن تشكيل فرق البحث عن الأصدقاء المفقودين إلى الملكة وعندما مَثُلَ أمامها قال :
الذكر : مولاتي لقد شَكَلتُ خمس فرق للبحث عن المفقودين وسوف ننطلق الآن لنباشر عملية البحث التي ستستمر لمدة خمسة أيام .

الملكة : بارك الله فيك توكل على الله ونحن بانتظاركم .

ثم طار الذكر ومن معه وودعتهم الملكة وكلها أمل بأن يعودوا سالمين غانمين ...

تابعونا في الحلقة المقبلة

Nasir321n@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5799



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


أ / ناصر عبدالله الهواوي
أ / ناصر عبدالله الهواوي

تقييم
1.01/10 (214 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار