"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





10-02-1431 01:30 PM

لو أن أحدهم طرح سؤالا مفاده : ماهو الحدث الأبرز في مسيرة الإعلام العربي خلال السنوات القليلة الماضية ؛ خاصة مع ازدهار التقنية الفضائية والبث المباشر أو الدش كما يسمى ؟ .
لكانت الإجابة بلا جدال هي : قناة الجزيرة الفضائية !!.
نعم قناة الجزيرة المثيرة للجدل ، والتي أحدثت نقلة نوعية وضجة اجتماعية وسياسية ؛ ليس في الدوائر العربية فحسب ؛ بل في الدوائر الغربية بدءا بالحكومات ، وانتهاءا بالشعوب وبسطاء الناس ؛ حتى باتت الجزيرة أشهر من علم على رأسه نار ! .
بل أن شهرتها تعدت الدولة الصغيرة التي أسستها وأخرجتها من رحم العدم !.
ولو سألت الكثير من الغربيين عن قطر \" الشقيقة \" لما عرفوها ولكن ما إن تقول لهم قناة الجزيرة حتى يهزوا رؤوسهم بنعم ! ... ومن لا يعرف قناة الجزيرة في هذا الوقت ؟! .
لقد استطاعت قناة الجزيرة في وقت قصير أن تكسر الكثير من الحواجز والمحرمات في العالم العربي ، وأنا أقول : العالم العربي ؛ لأن العالم الغربي بشقيه الأمريكي والأروبي ؛ لم يكن يفتقد لظاهرة الجزيرة ، بل إن الجزيرة استفادت من التجربة الغربية في هذا المجال وكثير من برامجها يحاكي بعض القنوات العالمية .
وهذا ليس عيبا بقدر ماهو توظيف لبعض القيم والمبادئ الغربية المفيدة في العالم العربي ، ولا يخلو هذا الوصف من تحفظ طبعا فليس كل المبادئ والقيم الغربية مفيدة لنا وتناسب قيمنا ؛ ولكنها بالفعل تجاوزت كل المعوقات وفتحت الطريق أمام الكثير من المشاريع الإعلامية الرائدة , وأعطت زخما كبيرا لمساحة الحرية المتاحة في العالم العربي خصوصا على الصعيد السياسي وفيما يتعلق بنقد الأنظمة والحكومات العربية والواقع العربي السيئ . !
غير أنه كان من الطبيعي أن تقع الجزيرة بين طرفي نقيض أو بالأصح بين عدة تجاذبات وأطراف ومنازعات تختلف في نظرتها وتقييمها لما تقدمه هذه القناة ؛ ولذلك تفاوتت ردود الفعل والآراء حول الجزيرة بشكل كبير بين مؤيدين لها ، ومعارضين ، أو محايدين ، وآخرين يتهمونها بالعمالة والتحريض وغير ذلك من التجاذبات في الشارع العربي .
ومن خلال هذا المقال سألقي الضوء حول هذا الأمر بشي من التحليل المنطقي والتأصيل المبني على القاعدة الشرعية المعروفة :\" الحكم على الشي فرع عن تصوره \" . وكذلك مراعاة القاعدة الإسلامية المعروفة ، الواجب اتباعها في مثل هذا الأمر ، وعند الحكم على الرجال أو المواقف وهي : قاعدة العدل والأنصاف حتى مع المخالف انطلاقا من قوله تعالى: {وإذا قلتم فاعدلوا} ، وقوله تعالى :
{ ولا يجرمنكم شنآن قوم على أن لا تعدلو ، اعدلوا هو أقرب للتقوى }.
وقد حرم الله تعالى الظلم على نفسه ، وجعله محرما بين عباده ؛ و لذلك سيكون حكمي عليها مبنيا على ما أسلفت وبناءا على متابعتي لها خلال السنوات الماضية ، ولا أزعم أنني تابعتها كما يجب ؛ كما أنني لا أزعم أن حكمي عليها هو حكم الإسلام فيها ، ومعاذا الله أن أقول ذلك ، ولكني شخص مجتهد أبديت وجهة نظري الخاصة معتمدا على قواعد إسلامية ، وهو حق لي في التعبير كأي شخص يعبر عن رأيه ، سواءا في الإنترنت أو الصحافة أو الفضائيات ؛ ولذلك قد يختلف معي آخرون وأختلف معهم سواء من محبي الجزيرة أو حتى من مبغضيها ، ولا بأس في ذلك !.
. وقد اخترت طريقة مغايرة ، وبسيطة في كتابة رأيي في قناة الجزيرة ؛ وذلك بطريقة السؤال والجواب ، حتى لا يتشعب الموضوع ، فإلى هذا الحوار :

1ـ مارأيك بقناة الجزيرة بشكل عام ؟

قناة الجزيرة الإخبارية قناة جادة في برامجها ونسبة البرامج الجادة فيها تفوق الـ 90% . وهي قناة فرضت نفسها ، وأحدثت نقلة نوعية في العالم العربي ، وألغت القناعة السائدة بأن المشاهد العربي لا يهمه سوى الفن والغرام والعري والغناء والمجون ! . وقد استطاعت قناة الجزيرة أن تحوز على ثقة المشاهد العربي خلال فترة بسيطة من خلال برامجها القوية وتغطيتها الإخبارية المتميزة للحدث بكل تفاصيله ، ويعود لها الفضل الأول في الصحوة الإعلامية المتأخرة للكثير من القنوات العربية ، واتجاهها للبرامج الحوارية واتساع سقف الحرية والجدية ، بل ويرجع لها الفضل في ظهور قنوات إخبارية متخصصة في العالم العربي كتقليد ومحاكاة لقناة الجزيرة وهي ظاهرة صحية بلا شك .

2ـ هل الجزيرة صناعة غربية كما يقول البعض ، وهل لليهود دور في وجودها كما يروج البعض الآخر ؟

هذا الكلام غير صحيح وغير مقبول ، وقناة الجزيرة مهما اختلفنا معها فلن نتهمها بمثل ذلك ، وهي أصلا تهمة داحضة ، ولاحاجة للرد عليها أوتفنيدها فهي تفند نفسها !.
والكل يرى أن الجزيرة أغضبت البيت الأبيض هناك في أمريكا ، وقد ظهر هذا جليا في تغطيتها المميزة للحرب في أفغانستان والعراق وكشفها لجرائم الأمريكان على سبيل المثال ! .

3ـ هل الجزيرة حيادية أم متحاملة وموجهه ؟

في الحقيقة هذا سؤال من أصعب الأسئلة ويحتاج إلى تفصيل . !
فالجزيرة بشكل عام نستطيع القول أنها حيادية فيما تعرض وتقدم ، وهي تبحث عن الإثارة والخبر أينما ذهبت ، وهي تناقش في برامجها ومع ضيوفها كل الميادين داخل الحدود العربية وغير العربية ، ولكن هذا لا ينفي عنها التهمة بالتحامل أحيانا وبالمجاملة وغض الطرف أحيانا أخرى ؛ فكل متابع للجزيرة لا يستطيع إغفال تحاملها الكبير في بداياتها على السعودية كحكومة وبلد وكذلك الكويت على سبيل المثال! .
وهي لا تفوت الفرصة في النيل من هذين البلدين بحق أو بغير حق ، كما أنها تجامل الحكومة القطرية على سبيل المثال ، وكذلك كانت تفعل الشئ نفسه مع النظام البعثي السابق في العراق وتغض الطرف عنهم عيانا ! .
وهي تناقض نفسها بوضوح حينما تنتقد السياسة السعودية كحليفة للأمريكان مثلا في حين أن قطر هي الآن أكبر حليف لأمريكا في المنطقة في الوقت الحالي !. ولطالما نال المتحاورون ومعهم المذيع حكومة السعودية ورحبوا بتعليقات المشاهدين حول هذا الموضوع ووصفوها بأقذع الإتهامات ، ولطالما أغلقوا باب النقاش حينما يتوجه الحديث عن صدام حسين أو الحكومة القطرية ! . والأمثلة على ذلك كثيرة ، وقد أجد عذرا للجزيرة حينما تتورع في الحديث عن قطر لأنها المالكة للقناة وهو شي يحسب لقطر طبعا ، ومن الطبيعي أن تتنازل الجزيرة عن بعض مبادئها فيما يخص قطر ! . ولكن لا أجد العذر لها حينما تنتقد السعودية دون انصاف ، وتدافع عن النظام البائس في العراق فيما سبق ، أو تنحاز في بعض القضايا لدرجة التطرف ؛ فتقوم بترويج الأكاذيب ، وأخفاء الحقائق ، كما حصل ذلك في تغطية أحد مواسم الحج في السعودية ، بعيدا عن الحياد ، والمصداقية عندما تبنت بعض الشهادات الطائفية في حق السعودية ! .
وقد يقول قائل أن الجزيرة لم تفعل هذا وإنما الضيوف هم الذين يقولون ذلك ! والرد على ذلك : هو أن الجزيرة هي من تختار الضيوف والوقت والموضوع المراد الحديث عنه ! وهي تعرف بالضبط من تختار ، وماذا سيقول المتحدث ، وماهي الأسئلة التي سوف تطرح ؟! . وهذا لا يعني أن الجزيرة متهمة في كل الأحوال بل كثيرا ما أتاحت الفرصة للرأي الآخر أن يقول كلمته ، وهناك الكثير من ضيوفها الذين يقولون مالا تريده أن يقال ولكنها لا تعترض عليهم ولا تملي عليهم شيئا ، ومع ذلك فقد ألجمت الكثير من الأصوات التي تداخل للإعتراض على بعض الآراء في برامجها ! .
ولعل أبرز الأمثلة في تحاملها على السعودية ؛ هو موقفها السلبي
واللا أخلاقي من قضية الأسير السعودي حميدان التركي ، حيث لم تتحدث عنه مطلقا ؛ في حين أنها تبنت قضايا العديد من الأسرى العرب في السجون الامريكية وغيرها من غير السعوديين ! .

4ـ هل المكالمات والإتصالات التي تعرض في البرامج الحوارية المباشرة موجهه ومنتقاة أم أنها فعلا تعبر عن أراء المشاهدين ؟
من خلال تتبعي لبعض البرامج وبعض الأسماء وخصوصا المعارضة السعودية أستطيع القول أن بعض المكالمات موجهه ومنتقاة وتحدث باتفاق ! وهذا لا يلغي أبدا أن معظم المكالمات والإتصالات الأخرى عفوية وليست انتقائية ! .

5ـ هل قناة الجزيرة قناة إسلامية أم علمانية أم ليبرالية أم ماذا ؟

قناة الجزيرة ربما هي القناة الوحيدة التي قد لا يمكن لنا تصنيفها ! .
والسبب : هو أنها أتاحت الفرصة لكل الإتجاهات والأفكار في الساحة العربية . وإذا أمكننا وصف بعض القنوات الفضائية بالعلمانية أو الإسلامية فإن الجزيرة لا يمكن لنا أن نضع لها إطار واضح بهذا الخصوص ؛ فهي إسلامية أحيانا ، وعلمانية في أحيان أخرى ، وربما شيوعية في بعض الأوقات ! شأنها شأن مذيعيها الذين يمثلون معظم الإتجاهات في العالم العربي ، في حين أن القنوات الأخرى مثلا أتاحت للصوت العلماني الأولوية دائما ، وظل الصوت الإسلامي خافتا لسنوات طويلة ، وإن خرج يخرج في أطار معين ومرسوم لايمكن تجاوزه .!
حتى جاءت الجزيرة وأطلقت للصوت الإسلامي وغير الإسلامي العنان . ولذلك فهي تستحق الإشادة من هذا الوجه ؛ إذ أن الصوت العلماني لم يكن بحاجة لقناة أصلا ، ولكن الصوت الإسلامي هو الذين رأى في الجزيرة الحل والحرية التي حرم منها طويلا ! .
ولكن في المقابل أتاحت الجزيرة للبعض أن يتهجم على الإسلاميين والمنهج الإسلامي بكل جرأة حتى محمد عليه الصلاة والسلام لم يسلم من بعض الهجمات على لسان بعض ضيوف الجزيرة دون أن يحرك المذيع ساكنا !.
وخلاصة الأمر أن الجزيرة قناة حرة وهي أقرب القنوات العربية لهذا الوصف ! .

6ـ ماذا تعني بكلمة حرة ، وهل يوجد اتجاه معين في الجزيرة يحكم هذه الحرية أو على الأقل يتناغم معها ؟

بالطبع لا بد أن يكون هناك اتجاه عام وهدف لكل شي فضلا عن قناة فضائية ضخمة كالجزيرة ، والجزيرة طبعا قناة عربية لأنها تتكلم باللغة العربية ، وهي قناة إسلامية من حيث الهوية حيث تعود ملكيتها لرجل مسلم ولدولة مسلمة ، وهي بالمقام الأول تبحث عن الإثارة والنجاح واستقطاب المشاهدين العرب وإرضاء جميع الرغبات ! .
ولكن نستطيع القول أن التوجه العام في قناة الجزيرة ، ومن خلال الصبغة العامة لمذيعيها وهوياتهم ، وطريقة برامجهم والأفكار التي تطرح ، والخلفية التاريخية لهؤلاء المذيعين نستطيع القول بكل ثقة أن القومية العربية والفكر القومي والقوميين هم من يسيطر على الجزيرة على الرغم من اندثار هذا الفكر وتراجعه بعد سقوط عبد الناصر ولكنه بقي ممثلا في النظام الحاكم في بغداد ـ قبل سقوطها ـ وسوريا ،
وحيث أن هذا الفكر يرتكز على ركائز معروفة توافق التوجه العام للأمة ، وتثير مشاعر الناس كالكره للغرب وأمريكا على وجه الخصوص ، والدعوة للوحدة العربية ، والهجوم على الأنظمة العربية كأنظمة عميلة للغرب ، والدعوة للديمقراطية وغير ذلك من العناوين البراقة .
وهذه الدعوات لا تفرق مثلا بين المسلم والمسيحي وترضي جميع الأطراف ولذلك ليس غريبا أن يكون عدد من مقدمي البرامج في الجزيرة من المسيحيين أومن الدروز أو غيرها من المذاهب ؛ حيث تنصهر كلها تحت بوتقة القومية العربية ، والدليل على ذلك هو : المنهج العام لقناة الجزيرة والذي يركز على قضايا معينة تتلخص في مايلي:
- الهجوم على الغرب وإظهار الغرب بوجهه القبيح وأنهم غزاة ، ومعتدون .
- الهجوم على الحكام العرب وخصوصا الملوك منهم وقد ذكرنا التحامل على بعض الدول الخليجية خصوصا السعودية ويستثنى من ذلك طبعا القوميين أمثال صدام حسين والذي طالما اعتبرته الجزيرة بطلا عربيا وغضت الطرف عن أخطائه وجرائمه حتى سقط ! .
- ابراز الضيوف الذين يحملون هذه التوجهات واستضافتهم بشكل متكرر ولا يخفى على أحد مثلا الهالة الإعلامية لما يعرف بظاهرة بشارة أو عبد الباري عطوان ، وإخوانه في البغي على سبيل المثال ! .
- التركيز على بعض الظواهر الإسلامية التي توافقهم في الأهداف ، كتنظيم القاعدة مثلا ، والإهتمام به ، وهذا ليس حبا فيه ، أو قناعة بأفكاره ، ولكن لأنه يمثل تيار معادي للغرب والحكومات العربية على حد سواء ! .
- حتى البرامج الدينية في الجزيرة تحمل توجها معينا في الفكر الإسلامي وهي مدرسة الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله ، والشيخ إجمالا ينتسب للمدرسة العقلية والمنفتحة ، ولذلك نجد الشيخ يوسف القرضاوي ضيفا متكررا على قناة الجزيرة ؛ مع أن الأمة فيها آلاف العلماء والمشايخ ، ومن سمات هذه المدرسة الدعوة للتقارب بين المذاهب الإسلامية ، والإنفتاح على الآخر ، والتسامح مع الأفكار الطارئة ، وإن كانت الجزيرة مؤخرا قد شهدت انفتاحا على العلماء العرب في الخليج وغيرها ، وحتى القرضاوي نفسه ، كانت له مراجعات كثيرة في بعض آرائه السابقة وهذا يحسب للشيخ الفاضل ، وللقناة أيضا بطبيعة الحال .
وكما ذكرت ، فهذه مظاهر وليست ثوابت عند الجزيرة وقد تخرج عن هذا الإطار في أحيان كثيرة ، ولكن هذا هو الغالب على منهجها الفكري ! .
وأحب أن أؤكد على قناة الجزيرة أثبتت في بعض المواقف جرأتها ، وثباتها على الحقيقة ، وانصافها للمظلومين ، وعدم محاباتها ، وقد فضحت مواقف بعض المتخاذلين من الحكومات ، والقنوات الإعلامية ، ومن ألأمثلة على ذلك موقفها المشرف في حرب غزة الأخيرة ، وموقفها من حكومة الدنمارك بعد سخريتهم الظالمة في حق نبينا صلى الله عليه وسلم ، وغير ذلك من المواقف التي تجبرنا على احترامها في وقت الشدائد ، وعلى احتقار غيرها من القنوات العميلة !.

7ـ في نهاية هذا الحوار هل لديك كلمة أخيرة تود قولها ؟
كما ذكرت سابقا هذه وجهة نظر خاصة ، وهي اجتهاد مني تحتمل الخطأ والصواب . وقناة الجزيرة جريئة في نقد الواقع العربي , ولا أعتقد أنها في معزل عن هذا الواقع ، وهي أيضا تخضع للنقد ، ومن حقنا أن ننتقدها ونمتدحها كما تفعل هي في مجتمعاتنا ، وأنا لست ضد الجزيرة مطلقا ، كما أني لست معها مطلقا !. ونتمنى منها ولها التوفيق والسداد وتلافي الأخطاء ، كما نتمنى من كل القنوات العربية الأخرى أن تحذو حذو الجزيرة في الجدية والجرأة والنقد الهادف ، وأن تبتعد القنوات العربية بما فيها الجزيرة عن إثارة الفتنة والهجوم المتحامل ، وأن تنصف الإسلام وأهله وأن تجعله المرجعية الأولى لها ولبرامجها ، وأن يكون الهدف العام لجميع القنوات العربية هو النهوض بالأمة العربية واكتشاف الداء وإبراز الجوانب الإيجابية والبحث عن الحلول الناجعة والبعد عن المهاترات والدوافع الشخصية والإساءة المتعمدة .


[COLOR=darkblue]بقلم الأستاذ : محمد الرويلي

خاص بسبق حائل[/COLOR]

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 5901



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#14688 Saudi Arabia [الحائلي]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-1431 06:24 PM
الأخ الرويلي أنت كاتب من الطراز الكبير والدليل على ذلك ماكتبته أناملك في هذا المقال .

قناة الجزيرة القطرية نعم أشهر قناة بالوطن العربي لوجود مذيعين أذكياء وبهم الجراءة .

ياليت قنواتنا تحذوا حذوا هذه القناة .

ولكن هناك لفت نظر أخي محمد وهو أن القناة السعودية يكفينا بها فخرا تمسكها بالدين والشريعة الإسلامية .

تقبل مروري وتعليقي حفظك الله .


#14694 Saudi Arabia [الصبحي]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-1431 09:21 PM
لقد وجدت الحكومة القطرية نفسها بين دول الخليج خاصة والدول العربية عامة مجرد دويلة لا ثقل لها بين الكبار على كافة المستويات فأرادت أن يلتفت لها الآخرين من ناحية وأن تضفط على هذه الدول من ناحية فلم تجد سوى إنشاء هذه القناة التي حسب رأيي تخلو من المصداقية والموازنة ومن يشك في ذلك يتابعها باستمرار الخلاصة هي قناة لمصلحة القادة القطريين وبالأخص وزير الخارجية الذي أغلب تصريحاته أشبه ما تكون بتصريحات شاب مراهق في ملهى ليلي .


#14701 Saudi Arabia [فاهم]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-1431 11:35 PM
أنا سمعت ولكن مصدر لاأعرف صحته بأن قناة الجزيرة القطرية يملك ثلثينها رجل يهودي إذا كان الخبر صحيح فماذا يكنّون اليهود لنا كمسلمين عرب ؟

ولكن أخي محمد أنت مبررات لكل كلمة كتبتها وأنا أوافق الرأي ولكن يجب أن لا ننساق ورائها وورى كل ماتبث .

متابع لك ومعجب بما تكتب وفقك الله .


#14719 Saudi Arabia [فرحان المسمار]
1.00/5 (1 صوت)

11-02-1431 11:30 AM
وأن تبتعد القنوات العربية بما فيها الجزيرة عن إثارة الفتنة والهجوم المتحامل ، وأن تنصف الإسلام وأهله وأن تجعله المرجعية الأولى لها ولبرامجها ، وأن يكون الهدف العام لجميع القنوات العربية هو النهوض بالأمة العربية واكتشاف الداء وإبراز الجوانب الإيجابية والبحث عن الحلول الناجعة والبعد عن المهاترات والدوافع الشخصية والإساءة المتعمدة .

....................................................

أخي وصديقي محمد الرويلي لو كل قناة عربية تبتعد عن ماذكرت أعلاه لسوف ترى الإحترام والتقدير لجميع من يشاهد هذه القنوات .

ولكن أقول من الصعب الإلتزام بما ذكرته من قبل القنوات الفضائية والسبب يعود لكثرتها وعدم المراقبة الشديدة من قبل الإعلام .

حفظك الله وشكرا لك على ماكتبته وقلته عن قناة الجزيرة


#14747 Saudi Arabia [الشوشلي]
1.00/5 (1 صوت)

11-02-1431 06:59 PM
كاتب المقال مابالك بقناة كلها فتنة واستفزاز .

أنا ضدك في هذه القناة لانتشرف كعرب بأنها تنتمي إلى دولة عربية .


#14759 Saudi Arabia [فهد الشمالي]
1.00/5 (1 صوت)

11-02-1431 10:37 PM
الجزيرة بدايتها قوية وكانت هي المنفردة بالأخبار العربية

لكن الآن أعتقد أن العربية غطت عليها


#14762 Saudi Arabia [وسيع صدر وضايق]
1.00/5 (1 صوت)

11-02-1431 10:40 PM
كان افضل برنامج عندي الي كان يقدمه يسري فودة ( سري للغاية )

لكن اعتقد انهم اخطأوا بطرده من القناة


#36176 Egypt [محمد علي]
1.00/5 (1 صوت)

13-03-1432 01:30 AM
ااااااااااااااا


أ / محمد الرويلي
أ / محمد الرويلي

تقييم
2.32/10 (153 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار