"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





16-04-1431 11:02 PM

[COLOR=darkblue]سبق حائل ـ عاهد الخطيب :[/COLOR]
ما هو حاجز أو جدار الصوت؟
بقلم عاهد الخطيب


منذ ظهور طائرات المحركات في بداية القرن الماضي حتى يومنا هذا وهي في تطور متواصل
من ناحية الحجم والكفاءة والسرعة , كانت الطائرات في بداياتها ذات سرعات منخفضة لا تتعدى
مئة كيلومترا في الساعة وازدادت هذه السرعة تدريجيا حتى وصلت في الطائرات الحربية الحديثة إلى ما يزيد عن ثلاثة ألاف كيلومترا في الساعة , والحد الفاصل في سرعة الطائرات هو سرعة الصوت في الهواء حيث تصنف الطائرات بشكل عام إلى طائرات فوق صوتية أو الأسرع من الصوت كما هو حال معظم الطائرات الحربية الحديثة وطائرات تحت صوتية أو التي تقل سرعتها عن سرعة الصوت مثل جميع الطائرات المدنية في وقتنا الراهن باستثناء طائرة الكونكورد والتي كانت هي الطائرة المدنية الوحيدة الأسرع من الصوت ولكنها سحبت من الخدمة عام 2003 بسبب ارتفاع تكاليف تشغيلها وارتفاع مستويات الضجيج التي تحدثها إضافة لتلويثها الزائد للبيئة.
يكمن السبب في كون سرعة الصوت الحد الفاصل في عالم السرعة للطائرات في صعوبة تحول الطائرة من سرعة تحت صوتية إلى سرعة فوق صوتية أثناء تحليقها لان ذلك يتضمن اختراق ما يسمى بحاجز الصوت فعند ازدياد سرعة الطائرة واقترابها من سرعة الصوت يتعرض هيكلها وبدنها الخارجي لارتجاجات عنيفة ومقاومة هائلة من الهواء الذي تصبح جزئياته بمثابة طلقات رصاص تضرب جسم الطائرة بسبب وصول سرعة الطائرة لسرعة مماثلة لسرعة هذه الجزيئات وتتشكل موجة ضغط أشبه بالحاجز تقاوم بعنف محاولة الطائرة لتجاوزها واختراقها ولذلك يطلق عليه اسم حاجز الصوت أو جدار الصوت ولكن عندما تتمكن الطائرة أخيرا من اختراقه بقوة محركاتها ينتج عن ذلك فرقعة شديدة وصوت هائل يشبه صوت الانفجار ويقال أن الطائرة اخترقت حاجز الصوت.
تتعمد الطائرات الحربية أحيانا القيام بذلك على ارتفاعات منخفضة بهدف الإزعاج والتسبب في حالة من الهلع للسكان المدنيين كما يحدث في الحروب وابرز مثال على ذلك ما تقوم به طائرات الحربية الإسرائيلية في أجواء بعض الدول العربية المجاورة لها أحيانا كثيرة كنوع من استعراض القوة والترهيب , أما الطائرات المدنية فتصميم محركاتها وهيكلها لا يمكنها من اختراق حاجز الصوت لذلك فان سرعتها في الغالب تكون دون سرعة الصوت بقليل في رحلاتها الدولية الطويلة التي تتراوح ما بين 800 إلى 950 كيلومترا في الساعة ولا يزال مصنعي الطائرات يحدوهم الأمل في بناء طائرة مدنية أسرع من الصوت واقتصادية في استهلاك الوقود تعيد إلى الأذهان عصر الكونكورد ولكن بتذاكر سفر اقل سعرا بكثير ومتاحة للجميع.

عاهد علي الخطيب

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1001



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


عاهد الخطيب
عاهد الخطيب

تقييم
3.96/10 (103 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار