"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





02-06-1431 11:00 PM

اطلعت كغيري على التصريح المنسوب لمعالي نائب الوزير لشؤون البنات الدكتورة نورة الفايز
حول امكانية تدريس المعلمات في المدارس الأهلية لطلاب الصفوف الأولية
ولربما ان نجحت التجربة كما جاء في التصريح أن تعمم في المدارس الحكومية

عندما نستقرئ أخي الكريم هذا الخبر ونبحث في أبعاده التربوية والاجتماعية بل الأخلاقية ، لنجد أننا بحاجة لوقفة صارمة تجاه ذلك ، ولي حول ذلك وقفات :

الوقفة الأولى : من المسلم به أن المرأة كما خلفها الله عز وجل له الأثر الكبير في تربية الأطفال ورعايتهم والحنان عليهم أكثر من الرجال .ولكن هل الأطفال في المدارس وفي هذا الزمن مثل زماننا في صغرنا ، مايتلقاه الطفل من الشارع ومن التلفاز ومن الانترنت ومن الألعاب والسوني وغيرها بالتأكيد لها دورا في تغير التنشئة والبيئة .

الوقفة الثانية : الابن في هذه المرحلة معروف بحركته الزائدة وحبه للإكتشاف والمخاطرة بل أحيانا لايلقي بالا لمايترتب على ذلك من أضرار ، وهنا لابد من وجود منع وترغيب وترهيب بدرجة المخاطرة والمرأة ليس من طبيعتها النهر والزجر .


الوقفة الثالثة : بني هذا المقترح بحجة رغبة شريحة كبيرة من المجتمع كما ورد في الخبر ، ولكن هل سمعنا يوما ما بإجراء استتفتاء رسمي او بيانات لأولياء الامور حول ذلك ، ام الدراسة جاءت فقط لمجموعة قلة يرغبون في تحطيم المجتمع ، أين دور المدارس ، أين دور المساجد ، أين دور مراكز الأحياء في الاستفتاء وهنا تتضح النسبة الحقيقة لمن يرغب في تدريس المعلمة للصفوف الأولية .

الوقفة الرابعة : أما علم من جاء بهذا الإقتراح انه يدعو ويربي على الاختلاط منذ الصغر ، فمعلوم تعلق الطفل بمعلمته وحبه لها نتيجة مايجده من حنا ورعاية وهدايا . وهنا سوف يتخرج للصف الرابع ( ولد بنكهة بنات )

الوقفة الخامسة : هل مدارس البنات تستوعب هذا العدد من الاطفال أم ماهي الآلية التي سوف تعمل عليها الوزارة في حال تنفيذ هذا القرار .

الوقفة السادسة : الكل يعرف النعومة التي يتصفن بها البنات من ناحية المظهر كالشعر واللباس والمكياج وخفض الصوت عند الكلام وهنا خطر ومحك مضر بتلقي واكتساب الأطفال البنين لهذه الصفات النسوية بعيدا عن صفات الرجولة .

الوقفة السابعة : لورسب أحد الطلاب عاما في الصف الأول وعاما في الثاني وهنا سيكون عمره في الصف الثالث 11 سنة فكيف يدرس مع البنات بهذا العمر .

الوقفة الثامنة : لماذا لايفتتح في الجامعات وكليات التربية قسماً تحت مسمى ( تخصص الصفوف الأولية )
وهنا تحل مشكلة كبيرة للخريجين والخريحات وأيضا يتخرج المعلم وهوعلى أتم الإستعداد لتدريس هذه المرحلة بل يشترط عليه ذلك عند دخوله في هذا التخصص .


من يعيش واقع الأطفال في زمننا يشاهد عجب العجاب وقصص لاتكاد تصدق

فخوفي من مستقبل غير جيد للتعليم في هذه الصورة


[B][I][U][ALIGN=CENTER][SIZE=5][COLOR=red]
بقلم الأستاذ : سعد الراجي

خاص لسبق حائل [/COLOR][/SIZE][/ALIGN][/U][/I][/B]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 931



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#19901 Saudi Arabia [حمودي ]
1.00/5 (1 صوت)

03-06-1431 08:38 AM
أخي الكريم يمكن تنجح هذه المغامرة لأن البنات أعطف على الصغير


أ. سعد الراجي
أ. سعد الراجي

تقييم
4.24/10 (151 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار